الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حذر من ان استقرار العالم مرتبط بحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي * الملك: اغتيال الرنتيسي جريمة بشعة

تم نشره في الاثنين 19 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
حذر من ان استقرار العالم مرتبط بحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي * الملك: اغتيال الرنتيسي جريمة بشعة

 

* جلالته يدعو الى موقف دولي يدين ممارسات اسرائيل التعسفية
لوس انجلوس - سان فرنسيسكو - بترا: ادان جلالة الملك عبدالله الثاني اغتيال اسرائيل لزعيم حركة حماس الدكتور »عبد العزيز الرنتيسي«. واصفا هذه العملية بانها جريمة بشعة تجسد سياسة الغطرسة التي تنتهجها اسرائيل وتؤكد عدم جديتها في السعي من اجل السلام.
وقال جلالته في تصريحات لوكالة الانباء الاردنية »بترا« من لوس انجلوس ان هذه الجريمة ستؤدي الى المزيد من العنف وتقويض عملية السلام التي يحاول الاردن جاهدا لاعادتها الى مسارها الصحيح.
واكد جلالته ضرورة اتخاذ موقف دولي يدين ممارسات اسرائيل التعسفية ضد الشعب الفلسطيني الاعزل، وشدد جلالته على ان الامن والسلام والاستقرار لن يتحقق باستمرار الاحتلال الاسرائيلي.
وقال ان طريق السلام واضحة اذا ما ارادت اسرائيل توفير الامن لشعبها وهي العودة لمقررات الشرعية الدولية التي دعت الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من التحرر والاستقلال واقامة دولته على الارض الفلسطينية.
وفي جلسة سؤال وجواب عقب الخطاب الذي القاه في نادي الكومنولث أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ان عدم حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي لا يؤثر في استقرار وأمن منطقة الشرق الاوسط وحسب، بل وفي استقرار العالم كله.
وحذر جلالته الولايات المتحدة من تزايد الشعور بالعداء تجاهها من شعوب المنطقة. وقال: لا أحد سيكون بأمان اذا لم ننجح في حل هذه القضية حلاً عادلاً، وطالب جلالته باقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة بموجب خريطة الطريق، مشدداً على ان العرب فعلوا ما هو مطلوب منهم لتنفيذ خريطة الطريق عندما وقعت جميع الدول العربية على اعلان السلام العربي الذي تعهدت فيه باقامة علاقات طبيعية مع اسرائيل، عندما يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.
وطالب جلالته اسرائيل بمراجعة نفسها، ومراجعة الهدف الذي تسعى اليه من وراء التفاوض مع العرب.
وأبلغ جلالته الحضور عن تصوره لما يمكن ان يحدث في المنطقة حتى حل الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي حلاً عادلاً، وأصبح بالامكان استغلال الامكانيات الهائلة المتوفرة في المنطقة، ليصبح الهلال الخصيب أكثر ازدهاراً من »السيليكون فالي«.
وكان جلالته قد القى خطابا في نادي الكومنولث، وتسلم جائزة القرن الحادي والعشرين ومفتاح مدينة سان فرانسيسكو، معبرا عن رؤيته للشرق الاوسط الذي يتمتع بالسلام العادل من خلال احترام الحقوق الانسانية.
وقال جلالته : ان تحقيق الامل يتطلب وجود اشخاص يمتلكون رؤية وقادة موهوبين.
وطالب اسرائيل ان تنهي احتلالها للاراضي العربية، وتوقف محاولاتها لاخضاع الفلسطينيين وارغامهم على الاستسلام وقال جلالته : »آن الأوان لاسرائيل ان تنهي الاحتلال، وآن الأوان للقيادة الفلسطينية ان تعمل بمسؤولية لتحقيق السلام واصلاح مؤسساتها السياسية، وآن الاوان ايضا للطرفين ان يصغيا لشعبيهما اللذين يقولان لنا بوضوح تام : امنحونا الامن والسلام والعدل«.
وقال جلالته : نحن في الاردن ملتزمون بالعمل من اجل الاصلاح، ونتبنى الابتكار والمبادرة، ونعتقد ان النموذج الاردني يمكن ان يصبح نموذجا فاعلا في منطقتنا.
ومن ناحية اخرى اكد الدكتور مروان المعشر وزير الخارجية في اتصال هاتفي مع احمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني ان الملك عبدالله سيؤكد على الموقف الاردني من خطة الانسحاب الاسرائىلي احادي الجانب من قطاع غزة خلال لقائه الرئيس الاميركي جورج بوش.
وجدد المعشر التأكيد على موقف الاردن المتمسك بخريطة الطريق كإطار للحل، واقامة الدولة الفلسطينية.
وشدد المعشر خلال لقائه د. نبيل شعث وزير الشؤون الخارجية في السلطة الوطنية الفلسطينية ان مفاوضات الحل النهائي يجب ان تترك للاطراف المعنية، مشيراً الى ان الاردن يريد تأكيدات اميركية بشأن الالتزام بعملية السلام وبخريطة الطريق وقرارات الشرعية الدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش