الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كاشفا عن وساطة بين ليبيا واميركا واخرى بين الخرطوم وواشنطن...وزير خارجية قطر: قلت لصدام انني مبعوث لاطلب منك التنحي

تم نشره في الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
كاشفا عن وساطة بين ليبيا واميركا واخرى بين الخرطوم وواشنطن...وزير خارجية قطر: قلت لصدام انني مبعوث لاطلب منك التنحي

 

 
الدوحة- انترنت:
كشف النائب الأول لرئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني عبر برنامج بلا حدود الذي بثته قناة الجزيرة أمس عن طبيعة الدور الذي قامت به بلاده لتفادي الحرب على العراق.
وأوضح الوزير القطري أنه أبلغ صدام حسين لدى لقائه به في بغداد لآخر مرة قبل الغزو بصراحة بأن رأسه (أي صدام ) هو المطلوب وعليه أن يتخذ قرارا واحدا صائبا. وأضاف »وقلت له إنني مبعوث لأطلب منك ضرورة التنحي عن السلطة وأن الحرب واقعة والولايات المتحدة جادة في ذلك«.
وأشار الشيخ حمد بن جاسم إلى أنه خلال اللقاء الذي استمر ساعتين تساءل صدام بهدوء ومرارة بأنه يتفهم منح الكويت تسهيلات للأميركيين لشن هجوم على بلاده كونه قام بغزوها، ولكن لماذا تمنح قطر تلك التسهيلات؟. ورد الوزير القطري بقوله إن لقطر اتفاقات أمنية والتزامات مع الولايات المتحدة وأن الدوحة تحترم تلك التعهدات.
ونفى الوزير أن يكون صدام قد غضب منه وطلب منه المغادرة، مشيرا إلى أنه استمع بإنصات ودون ملاحظات. وقال إنه عرض على صدام التنحي مبينا أنه لم يتوقع قبوله بالعرض الذي قدمه بشكل مباشر ولكن توقع أن يتنحى عن السلطة في وقت لاحق أو ينظم انتخابات حرة تحت إشراف الأمم المتحدة بما يحفظ له ترك السلطة بشكل لائق.
وبشأن وجود القوات الأجنبية في العراق قال الشيخ حمد بن جاسم إن ذلك قنن دوليا بقرارات من مجلس الأمن. وأكد أن عدم وجود تلك القوات في الوقت الحالي يضر به كثيرا وربما يتحول إلى دولة مثل الصومال. كما دعا العراقيين إلى الالتفاف حول مستقبل بلادهم وتساءل عن جدوى مقاومة الاحتلال إذا كان خروجه سيسبب الفوضى في العراق في الوقت الحالي، مؤكدا أن المقاومة لن تسرع بإخراج الأميركيين من العراق.
وأشار إلى أن بعض الأهداف الإستراتيجية تحققت التي بغزو العراق ، »فأولا صدام غير موجود وثانيا الأسلحة غير موجودة وثالثا محاولة جعل العراق نموذجا للديمقراطية في المنطقة«.
وكشف وزير الخارجية أيضا النقاب عن الوساطة التي قامت بها قطر بين ليبيا من جهة والولايات المتحدة وبريطانيا من جهة أخرى في سبيل تخلي طرابلس عن برامج تسلحها، موضحا أن هذا الدور لم يكن أساسيا وبدأ أوائل عام 2003. ووصف الوزير قرار الزعيم الليبي معمر القذافي في هذا الخصوص بأنه كان حكيما.
كما كشف عن دور الدوحة في تقريب وجهات النظر بين الخرطوم وواشنطن بعد تخوف قطر من تقسيم السودان في ضوء الخلافات العربية معربا عن سعادته بقرب التوصل إلى اتفاق سلام في السودان.
وعن العلاقة مع إسرائيل أوضح الوزير القطري أن علاقة الدوحة مع تل أبيب لا تتعدى وجود مكتب تجاري شبه مجمد، كما أن هناك اتصالات تجريها قطر مع المسؤولين الإسرائيليين تعلن لوسائل الإعلام، مؤكدا أنها تتم لتقريب وجهات النظر بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش