الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاضي الامريكي: »العدل الدولية« لم تنظر لامن اسرائيل * العربي: رأي المحكمة أول برهان ملموس على تطبيق العدالة فيما يتعلق بفلسطين

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
القاضي الامريكي: »العدل الدولية« لم تنظر لامن اسرائيل * العربي: رأي المحكمة أول برهان ملموس على تطبيق العدالة فيما يتعلق بفلسطين

 

 
لاهاي - رويترز - قال القاضي الامريكي توماس بورجنثال الذي كان القاضي الوحيد الذي صوت ضد قرار محكمة العدل الدولية بان الجدار الذي تقيمه اسرائيل في الضفة الغربية غير مشروع ان المحكمة لم تأخذ بما يكفي في حسبانها تأثير الهجمات على اسرائيل.
وأقر بورجنثال في رأيه المعارض ان جزءا وربما كل الجدار الذي تشيده اسرائيل ينتهك القانون الدولي لكنه قال ان قرار المحكمة كان سيتمتع بمصداقية اكبر اذا اخذ في حسبانه أمن اسرائيل بدرجة أكبر.
وكتب يقول »لم يكن امام المحكمة الاسس الحقيقية الضرورية«.
وكان بورجنثال الوحيد بين هيئة المحكمة التي تضم 15 قاضيا الذي صوت ضد قرار المحكمة بان اقامة الجدار في الاراضي الفلسطينية المحتلة يخرق القانون الدولي.
والمح الى انه يعتقد انه كان يتعين على اسرائيل ان تقدم مزيدا من الادلة التي تدعم موقفها.
وقال »التوصل لتلك النتيجة .. دون ان يكون امامها /المحكمة/ او ان تسعى للتأكد من كل الحقائق ذات الصلة التي تؤثر بشكل مباشر على حق اسرائيل المشروع في الدفاع عن النفس والضرورات العسكرية والاحتياجات الامنية .. امر لا يمكن تبريره«.
وكتب يقول ان »طبيعة هذه .. الهجمات وتأثيرها على اسرائيل وشعبها لم يتم حقا فحصها بجدية من جانب المحكمة. ودون هذا التمحيص فان ما تم التوصل اليه لا يتمتع باساس قانوني قوي«.
وقام القاضي المصري نبيل العربي عضو هيئة المحكمة الذي فشلت اسرائيل في ابعاده عن نظر هذه القضية بعد اتهام الدبلوماسي السابق بأنه »منخرط بنشاط في معارضة اسرائيل« بارفاق رأيه الشخصي المكتوب بقرار المحكمة.
وكتب العربي يقول »يعكس ما خلصت اليه المحكمة موضوعية سامية غابت عن المجتمع الدولي فترة طويلة جدا. ينبغي ان يمثل الرأي الاستشاري عصرا جديدا باعتباره اول برهان ملموس على تطبيق العدالة فيما يتعلق بفلسطين«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش