الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في سياق الازمة الامنية والسياسية التي تعيشها السلطة:تظاهرة في »عين الحلوة« تأييدا للرئيس الفلسطيني واخرى في غزة تطالب برحيل موسى عرفات

تم نشره في السبت 24 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
في سياق الازمة الامنية والسياسية التي تعيشها السلطة:تظاهرة في »عين الحلوة« تأييدا للرئيس الفلسطيني واخرى في غزة تطالب برحيل موسى عرفات

 

 
عين الحلوة »لبنان« - غزة - أ.ف.ب

طالب اكثر من الفي فلسطيني امس خلال تظاهرة في مخيم للاجئين بجنوب لبنان بوقف الضغوط التي تمارس على رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.
واتهم المتظاهرون العقيد محمد دحلان المسؤول السابق عن جهاز الامن الوقائي في غزة بانه »عميل لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية« (سي آي ايه).
ولم تستبعد الصحافة الاسرائيلية فرضية ان يكون دحلان الذي اعفاه عرفات من مهامه قبل عدة اشهر، يقف وراء الاضطرابات في غزة.
وكتبت صحيفة »هآرتس« الاسرائيلية الاحد »ان الشعور السائد في الضفة الغربية وفي قطاع غزة هو ان بصمات دحلان تقف وراء هذه الاحداث. لكن ليس معقولا ان يكون دحلان اصدر بنفسه الامر للقيام بعمليات الخطف، لكنه يعرب منذ فترة طويلة عن
استيائه مما يحصل في غزة، ولا يخفي انتقاداته لرجال عرفات«.
وجاب المتظاهرون شوارع مخيم عين الحلوة، الاكبر في لبنان حيث يضم 70 الف لاجىء وحملوا صورا عملاقة للرئيس الفلسطيني وقد تجمعوا بدعوة من منظمة التحرير الفلسطينية وبينهم كوادر من مجموعات فلسطينية الى جانب حركة فتح، لا سيما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين.
وقال عباس زكي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في مداخلة هاتفية من رام الله بالضفة الغربية بثت عبر مكبرات الصوت ان »قيادتنا لا تزال متمسكة بقوة بالوحدة الفلسطينية واستعادة حق شعبنا بدولة مستقلة عاصمتها القدس«.
وكان آلاف الفلسطينيين يحيط بهم رجال ملثمون قد شاركوا في تظاهرة في مدينة غزة الخميس ضد »الفساد« مطالبين برحيل موسى عرفات الذي عينه رئيس السلطة رئيسا لجهاز الامن العام في غزة.
وجرت التظاهرة التي شارك فيها حوالى خمسة آلاف فلسطيني، حسب المنظمين يحيط بهم نحو 400 ناشط مسلح، بدعوة من كتائب شهداء الاقصى ومجموعة من حركة فتح.
وقد اراد معارضو موسى عرفات داخل فتح القيام بعرض للقوة بعد ان وجهوا نداءات بمكبرات الصوت في الاحياء والمخيمات الفلسطينيين في اليومين الماضيين. ونقل عشرات من المتظاهرين ومعظمهم من الشباب بحافلات من مخيمات اللاجئين او الاحياء المجاورة.
وكان انصار لموسى عرفات نظموا الاربعاء تظاهرة شارك فيها 300 فلسطيني.
وتوجه المتظاهرون الذين رددوا هتافات من بينها »حاكموا رموز الفساد قبل ان يحاكمهم الشعب«، من ستاد اليرموك الى مقر المجلس التشريعي الفلسطيني بينما تخلل المسيرة اطلاق عيارات نارية متقطعة.
وانتشرت مجموعات مسلحة ملثمة فوق الاسطح وحول مقر المجلس التشريعي.
واكد احد الخطباء انه يتلو »البيان الاول لانتفاضة جديدة (..) انتفاضة الحق والعدل ضد الفساد«.
وفي عرض »لمحكمة ثورية« تلا خطيب آخر »لائحة الاتهامات الموجهة الى موسى عرفات ومن بينها اتصالات مع الاجهزة الاسرائيلية واستملاك اراض عامة بطريقة غير مشروعة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش