الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء الأردن حافظ على أمنه واستقراره في إقليم مضطرب

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور-حمدان الحاج

 اجرى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور مباحثات امس الاثنين مع رئيس وزراء جمهورية مالطا الدكتور جوزيف مسكات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة سيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية .

واكد النسور خلال المباحثات التي حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين على العلاقات القوية التي تربط البلدين منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما في العام 1976 ،لافتا الى الحرص على مواصلة تطوير الروابط بين البلدين المبنية على التفاهم المشترك والمصالح والقيم المشتركة.

ولفت الى ان الاردن ورغم موقعه في اقليم مضطرب الا أنه استمر في الحفاظ على أمنه واستقراره، مؤكدا ان الحداثة والانفتاحية التي تميز الاردن تجعله مؤهلا ليكون مركزا ومنطلقا للتعاون الاقتصادي في المنطقة .

وقال ان الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي ينفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني تؤكد ان الاردن اليوم على الطريق الصحيح لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية مضيفا انه وفي الوقت الذي تواجه فيه المنطقة مرحلة من عدم اليقين فان الاردن يتقدم وفق خريطة طريق واضحة لتعزيز الأمن والاستقرار وفق خطة الإصلاح التي تبناها الاردن .

وأشار النسور الى أنه وفي ظل التحديات غير المسبوقة التي تمر بها المنطقة فان المؤسسات المعنية في كل من الأردن ومالطا مدعوة لتكثيف تعاونها الى جانب جهود المجتمع الدولي لمواجهة خطر الارهاب والتطرف .

وأعرب عن قناعته بانه لم يكن هناك حل شامل للقضية الفلسطينية مبني على حل الدولتين بما يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 فان المنطقة لن تنعم بالأمن والاستقرار .

ولفت النسور الى ان الاردن يواجه تحديات اقتصادية نتيجة للظروف المحيطة وبشكل خاص اغلاق الحدود مع سوريا والعراق ونتيجة لاستضافة

نحو 3ر1 مليون لاجئ سوري بالإضافة الى لاجئين من دول اخرى والتي لها تأثيرات على البنية الاقتصادية والاجتماعية مثل: المديونية والبطالة والبنى التحتية وقطاعات التعليم والصحة فضلا عن تأثيرها الكبير على الصادرات الاردنية الى السوقين العراقية والسورية والى العديد من الاسواق الاوروبية .

وقال « ان استمرارية الظروف الحالية تدعو الى خطوات استثنائية وعاجلة لتخفيف الاعباء وتعزيز التنمية الاقتصادية والفرص في الاردن من خلال تسهيل دخول السلع الى اسواق الاتحاد الاوروبي والتي ستكون بالغة الاثر في تعزيز الاقتصاد وجذب المزيد من الاستثمارات وايجاد فرص العمل .

واكد النسور تطلع الاردن لدعم مالطا للمفاوضات الجارية بشأن وثيقة الاستجابة الاردنية التي جاءت كأحد مخرجات مؤتمر لندن، لافتا الى انه وبموازاة ذلك فان الاردن يتطلع الى مزيد من العلاقات التجارية مع مالطا في اطار اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الاوروبي عبر دعمها للتوصل الى اتفاقية تجارة حرة متوازنة وشاملة مع الاتحاد الاوروبي .

واشار الى ان رجال الاعمال في مالطا مدعون لاكتشاف والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في الاردن وخاصة في مجالات البنى التحتية ومشاريع المياه والطاقة المتجددة والسكك الحديدية وتكنولوجيا المعلومات والصناعة .

من جهته اكد مسكات ان الاردن ومالطا يتمتعان بالاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وحوض البحر المتوسط لافتا الى ان توجه البلدين نحو تعزيز سيادة القانون والديمقراطية ستسهم في مزيد من التعاون بين البلدين .

واشار الى ان زيارته تستهدف الاطلاع عن كثب على التحديات التي تواجه المنطقة وان هذه الزيارة لها دلالات سياسية بان مالطا تريد الانخراط بقضايا المنطقة .

ولفت الى ان التطورات التي تشهدها المنطقة تستدعي مزيدا من التعاون والتنسيق، وأبدى تفهمه لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استقبال عدة موجات من اللاجئين معربا عن اعتقاده بان مشكلة اللاجئين يجب حلها بشكل شمولي .

واشار الى انه يصطحب معه وفدا من رجال الاعمال للبحث في مجالات الاستثمار والمشروعات المشتركة والتبادلات .

وبحث الجانبان سبل زيادة التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين والذي لا زال متواضعا وان هناك مجالات متعددة يمكن استثمارها .

كما بحثا سبل زيادة التعاون في المجال السياحي سيما وان الاردن يزخر بالعديد من المواقع الاثرية والسياحية والدينية وامكانية انشاء خط طيران مباشر بين البلدين.

واستعرض الجانب الاردني الجهود التي يقوم بها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لدعم القضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وآخرها تبرع جلالته لترميم قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة بالقدس على نفقة جلالته الخاصة .

وحضر المباحثات عن الجانب الاردني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة ووزير السياحة والاثار نايف الفايز ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزير الصناعة والتجارة والتموين مها علي وحضرها عن الجانب المالطي اعضاء الوفد المرافق لرئيس الوزراء المالطي .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش