الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصادر استخبارية أميركية تلوّح باستخدام »قنبلة الكترونية« في ضرب العراق

تم نشره في السبت 17 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
مصادر استخبارية أميركية تلوّح باستخدام »قنبلة الكترونية« في ضرب العراق

 

 
لندن- قدس برس - كشفت مصادر استخبارية أميركية مطلعة عن أنه سيتم استخدام أسلحة جديدة في الهجوم العسكري المحتمل على العراق، مصممة لمهاجمة الانظمة والاجهزة الالكترونية.
واوضحت تقارير الاستخبارات الاميركية ان العناصر الرئيسية في آلية الحرب العراقية تقع في المرافق الموجودة تحت الارض او بجوار المباني المدنية مثل المستشفيات، وهذا يعني ان للاسلحة الدقيقة غير الفتاكة دورا مهما وحاسما في هذا الصراع.
ووفقا للخبراء، فقد تم تصميم اجهزة موجية دقيقة عالية الطاقة لتدمير المعدات الالكترونية المسؤولة عن اصدار الاوامر والتحكم واستهداف وسائل الاتصالات والحواسيب تنتج مجالا كهرومغناطيسيا عالي الشدة بحيث يكون اثره اكثر دمارا من الهجمات العسكرية والضربات المشتعلة.
وقد تم تطوير هذه الاجهزة الموجية في الخمسينات عندما تعطلت اضواء الشوارع في هاواي بنبضات كهرومغناطيسية نتجت عن الاختبارات النووية على المرتفعات العالية.
واشار الباحثون الى ان احد الطرق التي تنتج النبضات المطلوبة عبارة عن جهاز يسمى »مولد الضخ المتدفق التفجيري« وفيه تعمل مجموعة مشحونة من المكثفات على انتاج طاقة للملف الذي يغطي انبوبا نحاسيا يحتوي على متفجرات، بحيث تشجع هذه المتفجرات الانبوب على التمدد من الخلف عند الانفجار والتحرك سريعا للامام ليلتحم مع الملف مسببا دارة كهربائية قصيرة تحطم المجال المغناطيسي وفي نفس الوقت تقلل محاثة الملف.
ولفت العلماء الى ان الشوك المعدني الناتج يستمر لعشرات او مئات المايكروثانية، ويمكنه توليد تيارات عالية من عشرات الملايين من الامبير وطاقة عالية تصل الى عشرات الملايين من الجول، مقارنة مع الضربات الضوئية التي تنتج حوالي 30 الف امبير فقط.
ونوه هؤلاء في التقرير الذي نشرته مجلة »نيو ساينتست« العلمية البريطانية الى ان هذه الاجهزة الموجية تكون ذات استعمال واحد فقط، يتم نقلها بواسطة صواريخ كروز او طائرات نفاثة، ولكن يجري تطويرها لتكون الاجهزة المستقبلية منها قابلة لاعادة الاستعمال.
ويطمح الخبراء العسكريون الى استخدام هذه الاجهزة لاختراق مستودعات الاسلحة المدفونة عميقا تحت الارض باستخدام الاسلاك والانابيب او القنوات لايصال الشوك المعدني الكهربائي.
وكان قد استخدم سابقا في حرب البلقان في التسعينات، سلاح اخر يستهدف المعدات الالكترونية، وهو القنابل المعتمة مثل BLU-114/B التي تطلق شباكا من الخيوط الكربونية في الهواء المحيط بالبنية التحتية الالكترونية الموزعة، مما يسبب تكوّن دارات كهربائية قصيرة عند ملامسة الخيوط لسطح الارض.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش