الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منظمة اسرائيلية تنتقد تبرئة ضابط كبير من قتل فتى فلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



    فلسطين المحتلة - انتقدت منظمة «بيتسيلم» الحقوقية الاسرائيلية في بيان لها امس، اعلان الجيش الاسرائيلي عدم توجيه اتهام الى ضابط كبير قتل فتى فلسطينيا كان ألقى حجارة على آليته العسكرية في الضفة الغربية المحتلة في صيف عام 2015.

واعتبر المدعي العام العسكري في بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي ان الكولونيل اسرائيل شومير لم يتعمد قتل محمد الكسبة (17 عاما) في الثالث من تموز بالقرب من حاجز قلنديا في جنوب رام الله في الضفة الغربية المحتلة. وبحسب البيان الجيش الاسرائيلي، خلص المدعي العام العسكري «الى ان اطلاق النار على الجاني لم يكن جنائيا والحادث لا يبرر اتخاذ اجراءات قانونية ضد الضابط»، مشيرا الى اغلاق التحقيق.

واوضح البيان ان الفتى ألقى حجرا على زجاج المركبة العسكرية التي كان شومير يقودها، فخرج هذا الاخير «من المركبة واطلق النار في الهواء وعلى الاطراف السفلية للمهاجم». وتابع «مع ذلك، وبسبب حقيقة الوضع التشغيلي، ادت الرصاصات الى مقتل المهاجم».

ووزعت منظمة «بيتسيلم» شريط فيدية يستند الى لقطات من كاميرا المراقبة الموجودة في محطة وقود قريبة، قالت انه يدحض ادعاءات الجيش. ويظهر في الشريط شخص يركض باتجاه مركبة عسكرية ثم يقوم بالقاء الحجارة عليه. وبعدها تتوقف السيارة ويخرج منها رجلان ويركضان خارج كادر الصورة ليلحقا بالشاب الذي القى الحجارة. ووصفت المنظمة قرار الجيش، بانه «جزء لا يتجزأ من آلية التستر المتجسدة في منظومة التحقيقات العسكرية».(أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش