الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثورة الطبيعة: سخاء بالماء لمناطق.. وجفاف لأخرى.. الفيضانات في مناطق آسيوية وأوروبية قتلت المئات وشردت الآلاف وسط حالة من الفوضى

تم نشره في الثلاثاء 13 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
ثورة الطبيعة: سخاء بالماء لمناطق.. وجفاف لأخرى.. الفيضانات في مناطق آسيوية وأوروبية قتلت المئات وشردت الآلاف وسط حالة من الفوضى

 

 
كتمندو - رويترز - واصلت الطبيعة امس ثورتها في بقاع مختلفة من العالم فسخت بالماء الى حد الفيضان في بعض الدول وقترت الى حد الجفاف في غيرها. وتواصل سقوط الضحايا بالعشرات وشرد الالاف وسط حالة من الفوضى وجهود محمومة شاركت فيها الجيوش للانقاذ وتقديم المساعدات للمنكوبين.
وفي العاصمة النيبالية كتمندو قالت وكالة اغاثة ان 422 شخصا على الاقل قتلوا وفقد العشرات وشرد الالاف بسبب الفيضانات وانهيارات الاراضي بعد اسابيع من الامطار الموسمية على البلاد.
وذكرت جمعية الصليب الاحمر النيبالية في وقت متأخر الاثنين ان اكثر من ربع مليون شخص »تضرروا بشدة« بسبب الامطار المنهمرة منذ تموز في 47 منطقة ادارية من مناطق البلاد البالغ عددها 75 منطقة.
واضافت الجمعية في بيان ان »حوالي 32 الف شخص تركوا بيوتهم حتى الان في نيبال لكن لم تتضح الصورة الكاملة للوضع في ظل انقطاع الاتصالات ببعض المناطق«.
وفي طهران قال التلفزيون الايراني امس ان السيول الناتجة عن الامطار الغزيرة اثناء الليل قتلت 16 شخصا في شمال ايران بينما فاضت الانهار لتتدفق المياه الى شوارع المدن والقرى.
واضاف ان الاتصالات انقطعت مع حوالي 45 قرية على الاقل في اقليم جولستان وان المياه اجتاحت العديد من الجسور وغمرت الاف الافدنة من الاراضي الزراعية.
وفي العاصمة الفلبينية مانيلا قال مسؤولون ان 17 شخصا على الاقل قتلوا بسبب الامطار المنهمرة التي تسببت في فيضانات وسيول في منطقة واسعة بالبلاد منذ يوم الاثنين.
وبين الضحايا ستة اطفال تتراوح اعمارهم ما بين عام واحد الى 13 عاما قتلوا حين اجتاحت المياه منزلهم في بلدية سانتا كتالينا بجزيرة نجروس في وسط البلاد.
وقال متحدث باسم مكتب الارصاد ان الامطار الغزيرة التي بدأت تهطل على جزيرة لوزون الرئيسية ومناطق وسط البلاد نتجت عن منخفض استوائي اجتذب رياحا بسرعة 55 كيلومترا في الساعة.
وذكر مسؤولون ان بعض الاحياء المنخفضة في مانيلا غمرت بمياه وصل ارتفاعها في بعض الاماكن الى ثلاثة امتار.
وشملت احوال الطقس السيئة مناطق واسعة في اوروبا ايضا.
وفي النمسا غرق رجل اطفاء في شمال البلاد ليرتفع عدد القتلى الى اربعة بعد ان فاض العديد من الانهار لتغمر المياه القرى وتسد الطرق وتعطل حركة القطارات.
وافادت وسائل الاعلام المحلية ان رجل الاطفاء البالغ من العمر 61 عاما غرق بعد ان انزلقت سيارته الى حقل تغمره المياه.
وذكر مسؤولو الارصاد الجوية ان سقوط الامطار وصل في بعض المناطق الى اشد معدلاته منذ اكثر من 100 سنة.
وقالت نائبة المستشار النمساوي سوزان ريس باسر ان الحكومة ستقر اليوم الاربعاء مجموعة من اجراءات الطواريء لمساعدة المنكوبين في اكثر المناطق تضررا.
وفي العاصمة الرومانية بوخارست قالت السلطات ان ثلاثة اشخاص قتلوا في عاصفة عاتية بجنوب البلاد ليرتفع عدد ضحايا الطقس السيىء الى عشرة اشخاص على مدى الاسابيع الثلاثة الماضية.
وذكرت الشرطة في منطقة ايلوميتا الجنوبية ان اما وابنتها البالغة من العمر عاما واحدا لقيتا حتفهما الليلة قبل الماضية بعد انهيار منزلهما تحت وطأة العاصفة. واصيب اربعة اشخاص اخرين بالمنزل. وافادت السلطات ان اضرارا لحقت بحوالي 300 منزل في المنطقة.
وقالت وزارة الدفاع ان العاصفة قلبت حافلة عسكرية على طريق في ايلوميتا مما ادى لمقتل السائق واصابة سبعة اشخاص.
وفي المانيا قتل ثلاثة اشخاص منهم طفلة في الثامنة من العمر سقطت فوقها شجرة اقتلعتها الرياح.
واعلنت ست مناطق في ولاية بافاريا الجنوبية وعدة مناطق في ولاية سكسونيا بوسط البلاد حالة الطواريء واغلق طريق سريع عبر جبال الالب بسبب الفيضان.
وتتوقع مدينة باساو في بافاريا موجة فيضان يمكن ان ترفع مستوى نهر الدانوب الى اكثر من عشرة امتار وهو اعلى مستوى منذ عام 1954 .
واما في العاصمة الفيتنامية هانوي فقد ذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان الحكومة امرت السلطات المحلية بتخزين الاطعمة والماء لتخفيف محنة نحو نصف مليون شخص يعانون من الجفاف في وسط البلاد.
وتأثر 11 اقليما في وسط البلاد بطقس شديد الجفاف لاكثر من ثلاثة اشهر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش