الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرفات: ما يجري جريمة لا يمكن السكوت عليها.. تمشيط نابلس من بيت الى بيت وطولكرم وبيت لحم تحت الحصار

تم نشره في الأحد 4 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
عرفات: ما يجري جريمة لا يمكن السكوت عليها.. تمشيط نابلس من بيت الى بيت وطولكرم وبيت لحم تحت الحصار

 

 
* اليحيى يلتقي ابن اليعازر قريباً وشارون يطلب لقاء مسؤولين فلسطينيين
القدس المحتلة، غزة - وكالات الانباء - واصل الجيش الاسرائيلي امس ولليوم الثاني على التوالي حملة مطاردة الناشطين الفلسطينيين في قلب مدينة نابلس التي ذهب وزير الجيش الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر الى وصفها بـ »عاصمة الارهاب«، وذلك في تبريره للعدوان.
وقال شهود عيان ان الجنود كانوا يفتشون المنازل الواحد تلو الآخر في حي القصبة، بينما رابط قناصة من فرق النخبة في الجيش الاسرائيلي على اسطح المنازل.
وقال الشهود ان حوالي 50 فلسطيينا اعتقلوا في نابلس حيث تم اقتحام عشرة منازل بالجرافات لتسهيل مرور الجنود.
وقال مسؤول عسكري اسرائيلي »سنمشط وسط المدينة بدقة واذا اقتضى الامر سنبقى فيها اياما عدة وربما اسابيع«.
ووصف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ان ما يجري في نابلس »جريمة اسرائيلية لا يمكن السكوت عليها«.
وقال في تصريح له نشرتة وكالة الانباء الفلسطينية وفا »ان ما يجري في نابلس جريمة لا يمكن السكوت عليها، وهناك عريضة مقدمة من الدول العربية الى مجلس الامن والامم المتحدة واطالبهم ان يتحركوا سريعا قبل ان تتطور الامور في المنطقة«.
وردا على سؤال حول قرار اسرائيل ابعاد عائلات الاستشهاديين الفلسطينيين قال عرفات »جريمة اخرى من الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني، هل هذا يحق دوليا وقانونيا بالنسبة لعادات وتراث الشعب الفلسطيني وتراث الامة العربية وتراث كل الاحرار والشرفاء في العالم«. وقالت القيادة الفلسطينيه في بيان لها على لسان ناطق رسمي »ان القيادة تتوجه الى اللجنة الرباعية ومجلس الامن الدولي ومنظمات حقوق الانسان والصليب الاحمر الدولي الى التحرك لوقف حملة القمع والدمار التي تقترفها الحكومة الاسرائيلية وجيش الاحتلال ضد مدينة نابلس البطلة الصامدة »
واوضح البيان » ان العاصمة الاقتصادية لدولة فلسطين »نابلس« تتعرض لهذه الحملة الوحشية من التدمير المبرمج والمخطط لكافة المنشآت والمصانع والمعامل والبنية التحتية وشبكات الماء والكهرباء بهدف تركيع شعبنا البطل في نابلس الصامدة«.
واكدت ان »قوات الاحتلال اقدمت على اعدام ثلاثة مواطنين دون اي استفزاز بل بهدف ارهاب جماهيرنا الصامدة في نابلس، كما قامت امس قوات الاحتلال الاسرائيلي باطلاق نيران رشاشاتها وقذائفها على فرق الانقاذ والاسعاف وعمال الصيانة الذين تحركوا من بلدية نابلس لاصلاح شبكات الماء والكهرباء التي عطلتها دبابات الاحتلال وجرافاته«.
وعلى الصعيد ذاته، قالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال الاسرائيلية جرفت مساحات واسعة من الاراضي المزروعة بالزيتون والواقعة غرب ضاحية شويكة في طولكرم والمحاذية للخط الاخضر.
وذكرت المصادر ان جرافة اسرائيلية من الحجم الكبير وتحت حراسة ثلاث سيارات عسكرية قامت بعملية التجريف وتدمير شبكات الري التي تزود المنطقة واغلاق الطريق الترابية التي تربطها مع الضاحية.
كما فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي حصارا مشددا على مدينة طولكرم بعد ان رفعت عنها حظر التجول صباح امس لعدة ساعات ونصبت الحواجز العسكرية على مداخلها ومنعت المواطنين من دخولها او الخروج منها.
من جانب اخر شددت قوات الاحتلال الاسرائيلي من حصارها واغلاقها على مدينة بيت لحم والبلدات المجاورة0 وافاد شهود عيان ان قوات الاحتلال عزلت مناطق بيت لحم عن بعضها البعض وفرضت عليها حظر التجوال مانعة المواطنين من الدخول اليها او الخروج منها.
وفي غزة فتحت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس نيران اسلحتها الرشاشة بشكل عشوائي ومكثف تجاه منازل المواطنين في شمال خانيونس قرب مستعمرة »نيتسر حزانيا« وعند مفترق المطاحن جنوب دير البلح اسفرت عن الحاق اضرار مادية في عدد من المنازل.
وذكرت مديرية الامن العام الفلسطيني ان الزوارق الحربية الاسرائيلية اطلقت قذيفتين باتجاه منزل احد المواطنين في منطقة المواصي في دير البلح والحقت به اضرارا مادية فادحة.
وقال مصدر فلسطيني ان قوات الاحتلال اخطرت عائلة الشهيد فادي عامر عقب مداهمتها مدينة قلقيلية باخلاء منزلهم خلال 24 ساعة تمهيدا لهدمه.
واسفرت العمليات العسكرية التي نفذها الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة عن اعتقال مئات المواطنين الفلسطينيين.
وعلى صعيد آخر، ذكر وزير الداخلية الفلسطيني عبدالرزاق اليحيى امس أنه سيجتمع مع بن اليعازر قبيل سفره ضمن الوفد الفلسطيني إلى واشنطن في الثامن من الشهر الجاري.
وذكرت صحيفة »الايام« الفلسطينية الصادرة امس أنه من المقرر أن تشهد الايام القليلة المقبلة »عدة« اجتماعات فلسطينية - إسرائيلية يطلب خلالها الفلسطينيون الانسحاب الاسرائيلي من المدن والقرى الفلسطينية.
وقالت الصحيفة ان شارون طلب عقد اجتماع في غضون الايام القليلة المقبلة مع اللواء اليحيي ووزير المالية سلام فياض.
وفي حال تم عقد اللقاء سيكون هو الثالث من نوعه الذي يعقده شارون مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية منذ انتخابه كرئيس للوزراء الاسرائيلي.
وقال كولن باول وزير الخارجية الامريكي امس انه مازال يأمل في التحدث الى مسؤولين فلسطينيين على الرغم من التفجير الذي وقع في الجامعة العبرية بالقدس.
وقال باول في مؤتمر صحفي في مانيلا قرب انتهاء جولته الآسيوية في ثماني دول »لا يمكننا ان نبتعد الآن. يتعين علينا ان نستمر في محاولاتنا لايجاد طريق للمضي قدما«. واوضح انه لم يحدد بعد موعد الاجتماع او المشاركين فيه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش