الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في قرار للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الامم المتحدة.. القضاء على الفقر .. والتنمية المستدامة لا غنى عنهما اخلاقيا وانسانيا

تم نشره في الأحد 25 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
في قرار للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الامم المتحدة.. القضاء على الفقر .. والتنمية المستدامة لا غنى عنهما اخلاقيا وانسانيا

 

 
رسالة الدستور من نيويورك - نيويورك - من كميل الغزاوي
اعتمد وزراء ورؤساء الوفود المشتركين في الجزء رفيع المستوى مشروع الاعلان الوزاري المقدم من رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول موضوع مساهمة تنمية الموارد البشرية بما في ذلك مجالا الصحة والتعليم في عملية التنمية وكذلك تقرير الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان والذي يتضمن مساهمة المجتمع المدني عن طريق جملة امور منها منتدى المنظمات غير الحكومية حيث تم اعتماد الاعلان التالي:
- التأكيد ان القضاء على الفقر والتنمية المستدامة هما اعظم امرين لا غنى عنهما اخلاقيا وانسانيا في وقتنا هذا. ونؤكد من جديد حق كل فرد في التعليم وان التمتع باعلى مستوى ممكن من الصحة يعد حقا من الحقوق الاساسية لكل فرد دون تمييز على اساس العرق او الدين او المعتقدات السياسية او الوضع الاقتصادي او الاجتماعي.
- الالتزام بالتنفيذ الكامل وفي حينه باهداف ومقاصد والتزامات المؤتمرات ومؤتمرات القمة الرئيسية للامم المتحدة ومتابعتها، في مجالي الصحة والتعليم بما في ذلك تلك الواردة في الاعلان بشأن الالفية.
- الاعتراف بان تنمية الموارد البشرية تشكل جانبا اساسيا في القضاء على الفقر وجانبا حيويا في عملية التنمية المستدامة يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي المضطرد والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة. وتشكل الصحة والتعليم في المقابل جانبين اساسيين من جوانب تنمية الموارد البشرية وينبغي ادماجها بشكل كامل في سياسات الاقتصاد الكلي بما في ذلك مبادرات الحد من الفقر وبالتالي ينبغي منحها الاولوية، بما يكفل توجيه مخصصات الميزانيات الوطنية الى الصحة والتعليم كما نعترف بالدور الهام الذي يضطلع به اخصائيو الصحة والتعليم في جميع البلدان واحتياجاتهم الى النهوض بمهاراتهم. ويشكل تدريب اخصائيي الصحة والتعليم والاحتفاظ بهم تحديا رئيسيا يواجه على وجه الخصوص البلدان النامية.
- نقر بان تحسين الصحة والتعليم يسيران جنبا الى جنب اذ يعضد التقدم المحرز في احد المجالات التقدم المتحقق في مجال الاخر. ويلزم للاستفادة من ذلك التعاضد اتباع نهج متعدد القطاعات فينبغي ان تراعى بوضوح الاثار المفيدة بشكل متبادل للصحة والتعليم ومختلف نهج بناء القدرات في بلوغ نتائج التنمية وذلك عند التصميم والتنفيذ الفعليين لاستراتيجيات التنمية ولبلوغ تلك الغاية نلتزم بتدعيم الجهود على الصعيدين الوطني والدولي.
ومن الامور الاساسية لاحراز التقدم في مجالي الصحة والتعليم التي يعزز كل منها الاخر الحكم الجيد على جميع المستويات والسياسات الاقتصادية السليمة والمؤسسات الديمقراطية الراسخة والحرية والسلام والامن والاستقرار الداخلي واحترام حقوق الانسان بما في ذلك الحق في التنمية وسيادة القانون والمساواة بين الجنسين. وتقييمها كما ان امكانية الحصول بشكل كامل ومتساو على الرعاية الصحية والتعليم تعتبر امرا اساسيا في تحقيق المساواة بين الجنسين وتؤكد من جديد المقاصد والاهداف والالتزامات الواردة في اعلان بيجين ومنهاج عملها والواردة ايضا في الاعلان السياسي والاجراءات والمبادرات الاخرى لتنفيذ اعلان بيجين ومنهاج عملها التي اعتمدتها الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية الثالثة والعشرين.
التأكيد على ضرورة تأمين امكانية الوصول لنظم الرعاية الصحية الاولية بشكل فعال ومنصف في جميع المجتمعات وندعو الى التنفيذ الكامل لاعلان الالتزام بشأن فيروس نقص المناعة البشرية/ متلازمة نقص المناعة المكتسب (الايدز) الذي اعتمدته الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية السادسة والعشرين والاهداف والاستراتيجيات الاخرى المتفق عليها دوليا بشأن الملاريا والسل ويجب ان يتم التصدي للوباء عن طريق ادماج الوقاية والرعاية والدعم والعلاج في نهج شامل واعترافا منا بان هذا التنفيذ سيتطلب موارد بشرية ومالية اكبر بكثير (7 الى 10 بلايين دولار مستهدفة سنويا بحلول عام 2005) فاننا نصر على تكثيف الجهود الرامية الى تعبئة تلك الموارد عن طريق زيادة المخصصات المكرسة من موارد الميزانيات الوطنية ومن خلال زيادات في المساعدة الثنائية والمتعددة الاطراف وتقديم موارد ضخمة واضافية الى جملة جهات منها الصندوق العالمي لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/ الايدز والسل والملاريا وينبغي ايلاء النظر في بدء شراكات ومبادرات جديدة في مجالات من قبيل الوقاية عن طريق التثقيف في مجال فيروس نقص المناعة البشرية/ الايدز واقامة شراكات لتوفير ادوية اساسية باسعار معقولة ويجب ايلاء اهتمام متزايد لصحة الام والطفل والصحة الانجابية.
- نشجع بقوة اجراء بحث استراتيجي يتصل بالادوية واللقاحات الاساسية وتطويرها بخاصة ضد الامراض المنتشرة في البلدان النامية وتلزم استثمارات متزايدة في مجال البحوث الصحية الشاملة والمقدرة البحثية في البلدان النامية ونشجع صناعة المستحضرات الصيدلية على توفير الادوية الاساسية ومن بينها مضادات فيروسات النسخ العكسي على نطاق اوسع وباسعار معقولة بحيث تكون في متناول جميع من يحتاجون اليها في البلدان النامية وينبغي مواصلة الجهود لضمان تحسن امكانية الحصول على الادوية وامكانية الوصول الى النظم الصحية باسعار ميسورة تمشيا مع الاعلان بشأن الاتفاق المتعلق بجوانب حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة والصحة العامة المعتمد في المؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية المعقود في الدوحة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش