الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد و6 جرحى ونسف بنايتين وتضرر 37 منزلاً في خان يونس...الفلسطينيون يطالبون بالانسحاب من غزة والخليل.. صواريخ الأباتشي تدمر »3« سيارات قرب ج

تم نشره في الخميس 22 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
شهيد و6 جرحى ونسف بنايتين وتضرر 37 منزلاً في خان يونس...الفلسطينيون يطالبون بالانسحاب من غزة والخليل.. صواريخ الأباتشي تدمر »3« سيارات قرب ج

 

 
القدس المحتلة، غزة - الدستور- جمال جمال- ووكالات الأنباء:
اختتم اجتماع فلسطيني إسرائيلي أمني استمر ثلاث ساعات عقد قرب معبر بيت حانون شمال قطاع غزة بعد مناقشة الانسحاب الاسرائيلي من مناطق اضافية وفقا لاتفاق غزة بيت لحم اولا.
وقال مصدر فلسطيني طلب عدم الكشف عن اسمه ان الاجتماع استمر ثلاث ساعات وتمت خلاله مناقشة الاوضاع الخاصة بالانسحاب من غزة وفقا لتفاهم غزة-بيت لحم اولا دون تقديم معلومات اضافية.
واوضح المصدر نفسه ان اللواء عبد الرازق المجايدة مدير الامن العام الذي راس الجانب الفلسطيني الى الاجتماع التقى مساء امس في غزة القادة الامنيين والعسكريين الفلسطينيين في قطاع غزة لدراسة وتقييم نتائج الاجتماع مع الجانب الاسرائيلي.
ويطالب الفلسطينيون بان تنسحب اسرائيل من الخليل كخطوة ثانية بعد اتمام الانسحاب من قطاع غزة وبيت لحم.
ورغم نقص المعلومات عما دار في الاجتماع الا ان الحكومة الامنية الاسرائيلية انعقدت لبحث خطة الانسحاب العسكري التي بدأت في بيت لحم.
وندد عدد من الوزراء »الصقور« بغياب المشاورات وانتقدوا عودة عناصر الشرطة الفلسطينية المسلحين الى شوارع بيت لحم ليحلوا مكان الجنود الاسرائيليين.
ولمح الوزير بلا حقيبة اسحق ليفي من الحزب الوطني الديني الناطق باسم المستعمرين اليهود الى احتمال انسحاب حزبه من الحكومة وقال: لا يمكن ان نقبل تولي السلطة الفلسطينية مجددا مسؤولية الامن منددا في الوقت ذاته بما اسماه بـ »استمرار الارهاب«.
وفي غضون ذلك دعا مجلس المستعمرين اليهود في الخليل في بيان الحكومة الاسرائيلية الى عدم الامر بالانسحاب من المدينة وقال »اذا انسحب الجيش فاننا سنجد انفسنا متروكين لمواجهة من سماهم الارهابيين«.
عسكريا شنت مروحيات اسرائيلية غارات وحشية جديدة على بلدة السيلة الحارثية غرب جنين وقال مصدر فلسطيني ان الطائرات اطلقت اجساما ملتهبة اصابت ثلاث سيارات وخلاطا للاسمنت ومخزنا للاخشاب كانت تقف في محيط احد المنازل.
وقال حسن ابو صلاح رئيس البلدية لوكالة الانباء الفرنسية ان سيارتين دمرتا بصواريخ الاباتشي وان الجنود اعتقلوا شقيقين. وافاد شهود عيان ان عشرين آلية عسكرية تساندها المروحيات داهمت البلدة وفرضت منع التجول تحت وابل من الرصاص وقنابل الصوت.
وادعى الجيش الاسرائيلي كعادته انه اعترض سيارتين مفخختين معدتين لعمليات في اسرائيل واعتقل سائقيهما الفلسطينيين دون تحديد هويتهما.

* اعتقالات في القدس الشرقية
وعلى صعيد آخر ادعت اجهزة الامن الاسرائيلية انها فككت شبكة من الناشطين الفلسطينيين شارك اعضاؤها في هجومين ضد الجامعة العبرية ومقهى في القدس.
وقالت مصادر في الشرطة و»الشين بيت« انه تم في الاسابيع الاخيرة اعتقال 15 شخصا على الاقل بينهم عشرة يقيمون في القدس الشرقية واوردت اسماء خمسة هم وائل محمود علي قاسم 31 عاما ومحمد اسحق شحادة عودة 29 عاما ووسام سعيد موسى عباسي 25 عاما وعلاء الدين محمود محمد عباسي 30 عاما ومحمد حسن احمد عرمان.
وبحسب مصادر امنية اسرائيلية فان الخمسة اعتقلوا مساء السبت الماضي اثناء توجههم لتنفيذ عملية جديدة.
وفي غزة اقتحمت دبابات اسرائيلية مخيم خانيونس من اكثر من اتجاه وقصفت حي الامل والنمساوي بمساندة من المروحيات الاباتشي.
وقد استشهد الشاب عدنان ابريص 27 عاما واصيب ستة اخرون بعد ان دمر جيش الاحتلال بالمتفجرات بناية سكنية تتكون من اربعة طوابق في مخيم خانيونس.
والحق الانفجار اضرارا بالغة بأكثر من 37 منزلا مجاورا وانقطاع التيار الكهربائي.
وقال مصدر طبي فلسطيني ان العملية استمرت اكثر من اربع ساعات وان الجيش الاسرائيلي طلب عبر مكبرات الصوت من السكان اخلاء منازلهم وان عشرات العائلات تركت منازلها وتم تدمير بنايتين على محتوياتها من الاثاث.
واتهم محمد المدني محافظ بيت لحم في بيان الحكومة الاسرائيلية بانتهاك تفاهم غزة بيت لحم اولا بتوغله في بلدة الخضر.
وافاد شهود عيان ان القوات الاسرائيلية لم تنسحب من منطقة الخضر نهائيا وان الآليات العسكرية تتجول في الشارع الرئيسي المؤدي الى بيت لحم والخليل.
وقال المدني »اسرائيل تحاول استفزاز الشعب الفلسطيني والتهرب من الالتزامات بهدف تدمير السلام في المنطقة«.
من جانبه جدد الدكتور صائب عريقات كبير المفاوضين المطالبة بارسال مراقبين دوليين على الفور بسبب مواصلة جيش الاحتلال عملياته في الضفة وغزة.
وقال »اسرائيل ليست معنية بالتهدئة وهي مستمرة بسياسة الاغتيالات وهدم المنازل وتجتاح طولكرم بينما تنسحب من بيت لحم«.
وحذرت القيادة الفلسطينية امس من الازدواجية في الموقف الاسرائيلي بشان استمرار »الاعتداءات« في الوقت الذي تتواصل فيه اللقاءات المشتركة.
وفي بيان اصدرته القيادة وبثته وكالة الانباء الفلسطينية »وفا« قالت ان »هذه الازدواجية في الموقف الاسرائيلي لم يكن من شانها تحسين الوضع الامني للاسرائيليين ما دام الفلسطينيون يعانون من الاعتداءات وعمليات التوغل والاغتيال والحصار والطوق الامني«.

* باريس مستاءة
واعربت فرنسا مجددا عن استيائها من عمليات »التصفية المنتقاة« غداة مقتل شقيق احمد سعدات امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في رام الله على يد وحدة خاصة للجيش الاسرائيلي.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو »ان موقفنا المناهض لعمليات التصفية المنتقاة لم يتغير«.

* اوروبا ترحب
وابدى الاتحاد الاوروبي »ترحيبه« بالاتفاق الاسرائيلي الفلسطيني على انسحاب القوات الاسرائيلية من غزة وبيت لحم معربا في الوقت نفسه عن الاسف لتوغل الجيش الاسرائيلي الثلاثاء في مخيم طولكرم في بيان للرئاسة الدنماركية للاتحاد.
وقال وزير الخارجية الدنماركي بير ستيغ مولر ان الاتفاق الذي عقده الاحد الاسرائيليون والفلسطينيون »يشكل اسهاما كبيرا في تنفيذ الاصلاحات وبعد ذلك اجراء الانتخابات الفلسطينية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش