الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يحول قصبة نابلس الى ركام واعتقال 47 فلسطينيا في القرارة..اغتيال اثنين من نشطاء كتائب الاقصى بصواريخ الاباتشي

تم نشره في الأربعاء 7 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
الاحتلال يحول قصبة نابلس الى ركام واعتقال 47 فلسطينيا في القرارة..اغتيال اثنين من نشطاء كتائب الاقصى بصواريخ الاباتشي

 

 
القدس المحتلة ـ وكالات الانباء:
استشهد اثنان من نشطاء كتائب الاقصى في قصف صاروخي بطائرات اباتشي الاسرائيلية وذلك اثناء عودتهما للاختباء في احد كهوف منطقة جبع بالقرب من جنين.
وقال سكان في جبع انهم شاهدوا مروحية تمرق في السماء ثم سمعوا بعد ذلك قصفا لجبل قريب شمالي القرية وعثر بعد ذلك على جثتي علي عجوري ورائد مرشود في ساعة مبكرة امس.
وتوعدت مجموعة الجيش الشعبي كتائب شهداء الاقصى بالثأر لاغتيال اثنين من كوادرها.
وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي توغل في بلدة القرارة جنوب قطاع غزة صباح امس حيث فرض حظر التجول واعتقل 47 فلسطينيا قبل ان ينسحب.
وقالت المصادر لوكالة فرانس برس »ان دبابات اسرائيلية واليات عسكرية توغلت صباح امس في بلدة القرارة وفرضت نظام حظر التجول وطلبت من الرجال والشباب الخروج والتجمع في ساحة المدرسة في البلدة«.
واكدت المصادر »ان الجيش الاسرائيلي اعتقل 47 على الاقل من سكان البلدة واقتادهم بواسطة شاحنة عسكرية اسرائيلية الى جهة مجهولة«.
واشارت الى ان الجيش الاسرائيلي قام بعملية تفتيش للمنازل في البلدة قبل ان ينسحب بعد عملية توغل وفرض حظر التجول التي استمرت خمس ساعات.
ومن جهة ثانية افادت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي لا يزال لليوم الثاني على التوالى يفصل بالدبابات والسواتر الترابية مدينة رفح عن باقي قطاع غزة فصلا كاملا ويمنع الفلسطينيين من التنقل.
وقالت ان الجيش اعتقل عددا من سكان رفح.
وقالت حركة المقاومة الإسلامية »حماس« إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت أحد قادتها في مدينة نابلس. وذكرت الحركة في بيان ارسلت نسخة منه الى وكالة »قدس برس« ان قوات الاحتلال هاجمت منزل الشيخ ماهر الخراز بطريقة وحشية، وقيدت ابناءه وزوجته وعرضتهم للضرب المبرح.
وقالت الحركة في بيانها ان ما حصل مع الشيخ الخراز، الذي اعتقلته قوات الاحتلال هو »محاولة يائسة« للنيل من عزيمته، والتأثير عليها. وذكر البيان ان منزل الشيخ الخراز احتله الجنود الاسرائيليون، وخربوا محتوياته، وحرقوا بعضها، بعد التحقيق مع زوجة الشيخ الخراز وابنائه.
من ناحية ثانية خرج امس اهالي نابلس القديمة من منازلهم للمرة الاولى منذ خمسة ايام وسط الدمار الذي خلفه الجيش الاسرائيلي بعد تأكدهم من انسحابه من داخل البلدة.
وانتشر الركام وحطام الابواب والنوافذ وتدلت اسلاك الكهرباء والهاتف من فوق الاعمدة فيما تحولت الشوارع الى حفر مملوءة بالمياه، وطافت المياه في شوارع اخرى وغمرتها وتبعثرت النفايات التي تنبعث منها الروائح الكريهة في كل ناحية.
وتوزع السكان بسرعة على عدة بقالات لشراء بعض المواد الغذائية بينما سارع تجار الى تفقد محالهم التجارية واغلاقها بسرعة والعودة الى بيوتهم.
واصطف الناس في رتل طويل امام المخبز الوحيد الذي فتح ابوابه امس لشراء الخبز قبل ان يبدأوا بالهرب جريا بسبب اقتراب دبابة من الفرن.
وتعمد الاحتلال الاسرائيلي هدم مبان والحاق اضرار جسيمة بعشرات المنازل السكنية وتدمير البنية التحتية. وروى سمير الحداد (58 عاما) كيف فجر الجيش الاسرائيلي مبنى مجاورا له كانت تستخدمه حركة فتح، موضحا ان الانفجار ادى الى انهيارات في داخل منزله.
وقال الحداد ان »الجيش كان في حدود منزلنا. وفجأة سمعنا انفجارا قويا تلاه انفجار اخر وفي هذه اللحظات انهار مطبخ منزلي بصورة كاملة وتشققت بقية الغرف ونجوت وافراد اسرتي باعجوبة«.
واوضح انه جرح في ذراعه ورأسه بسبب تطاير الشظايا.
وكان الجيش الاسرائيلي اجتاح في مطلع نيسان الماضي مدينة نابلس والحق اضرارا كبيرة بالمدينة القديمة التي اعلنتها منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) ضمن لوائح التراث العالمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش