الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعارضة السودانية تطالب بالمشاركة في مفاوضات ماشاكوس.. المهدي: مشاركة المنشقين في الحكومة `انتحار سياسي`

تم نشره في الأربعاء 21 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
المعارضة السودانية تطالب بالمشاركة في مفاوضات ماشاكوس.. المهدي: مشاركة المنشقين في الحكومة `انتحار سياسي`

 

 
الخرطوم - (ا ف ب) - وصف زعيم حزب الامة السوداني الصادق المهدي امس مشاركة فصيل منشق عن حزبه الى الحكومة السودانية بـ »الانتحار السياسي«..
وقال المهدي لقناة الجزيرة الفضائية القطرية »نعتقد ان هذا الاجراء انتحار سياسي بالنسبة لهذه الجماعة«.
واضاف »لن ينالوا شيئا.. في هذه الوزارات التي نالوها ما من مجال لسياسات او لمؤسسات ان تتغير«.
وكان الرئيس السوداني عمر البشير اجرى تعديلا وزاريا ادخل بموجبه الى الحكومة ثمانية من اعضاء فصيل منشق عن حزب الامة يتزعمه مبارك الفاضل المهدي، ابن عم الصادق المهدي. وقد عين مبارك المهدي »معاونا لرئيس الجمهورية«.
وردا على سؤال وجهته اليه القناة نفسها قال مبارك المهدي »نريد بناء نظام سياسي جديد«. واضاف زعيم الفصيل المنشق الذي يعتمد شعار »التجديد والاصلاحات« ان »هذا التعديل بني على اساس اتفاق لاجراء اصلاحات« وان الاتفاق »يشمل السياسات التي يجب ان تتبعها البلاد في المرحلة القادمة«.
من جانب آخر، اعتبر عدد من احزاب المعارضة السودانية انه من الضروري ان تشارك في مفاوضات السلام الجارية في ماشاكوس في كينيا بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين.
وجاء في مذكرة وقعها 20 حزبا معارضا بينها »حزب الامة« ومنظمات حقوق الانسان والجمعيات المهنية وشخصيات عامة »ان بروتوكول ماشاكوس سيمثل مرحلة ايجابية« نحو السلام »في حال التزمت به كل الاطراف«.
وبحسب نص المذكرة التي ارسلت نسخة منها الى وكالة »فرانس برس« امس فان مجموعات المعارضة التي اجتمعت في مقر حزب الامة اكدت ان اي اتفاق موقع من قبل الحكومة والمتمردين الجنوبيين فقط »سيكون جزئيا وسيمثل حلا هشا«.
من جهة ثانية دعت احزاب المعارضة وبينها الحزب الشيوعي وحزب البعث الى تشكيل »حكومة وطنية« تمثل كافة الاتجاهات السياسية، بحسب المذكرة.
وندد المنظر الاسلامي حسن الترابي باتفاق ماشاكوس معتبرا في حديث نشرته امس صحيفة الاهرام الحكومية المصرية »انه يمكن ان يندرج في اطار خطة تهدف الى تقسيم المنطقة العربية بهدف اضعافها لمصلحة اسرائيل«.
واضاف الترابي الموضوع قيد الاقامة الجبرية في منزله بالخرطوم ان »فصل الجنوب عن السودان يجري الاعداد له في ماشاكوس«.
واشار الترابي الى ان »هذه المفاوضات تجري تحت ضغوط اميركية شديدة« منددا من جهة اخرى »بالتنازلات المهمة التي قدمتها الحكومة« خلال المباحثات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش