الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معلنة توقيف 3 أشخاص وضبط كمية من المتفجرات * باكستان: إحباط هجوم بـ (سيارة مفخخة) لاغتيال دبلوماسيين أميركيين في كراتشي

تم نشره في الاثنين 16 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
معلنة توقيف 3 أشخاص وضبط كمية من المتفجرات * باكستان: إحباط هجوم بـ (سيارة مفخخة) لاغتيال دبلوماسيين أميركيين في كراتشي

 

كراتشي - وكالات الأنباء: قالت الشرطة في باكستان امس انها اعتقلت ثلاثة اسلاميين كانوا يخططون لاغتيال دبلوماسيين امريكيين في كراتشي كما ضبطت سيارة محملة باطنان من المتفجرات.
ويجيء اعتقال الثلاثة في اعقاب الهجوم على قنصلية مقدونيا هذا الشهر في ميناء كراتشي المضطرب حيث طعن المهاجمون ثلاثة اشخاص حتى الموت وفجروا المبنى بشحنة ناسفة.
وقال سيد كمال شاه مدير الشرطة في اقليم السند الجنوبي ان الشرطة صادرت سيارة فولكس فاجن بها متفجرات كانوا يعتزمون استخدامها في مهاجمة الدبلوماسيين بمدينة كراتشي الجنوبية.
ومضى يقول في مؤتمر صحفي »اعتقلنا الثلاثة الذين كانوا يخططون لاستهداف دبلوماسيين امريكيين.« واضاف »اعترفوا بالتخطيط لذلك.«
وقال ان الثلاثة اعضاء بحركة الجهاد الاسلامي المتطرفة وانهم تدربوا في افغانستان المجاورة.
وقال وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح حياة انه لايزال يتلقى معلومات بشأن الهجوم وانه لا يعتقد ان هذا الامر يمت بأي صلة للزيارة التي ستقوم بها لباكستان كريستينا روكا مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون جنوب اسيا.
وقال حياة »يجري الان اعتقال واستجواب هؤلاء الاشخاص في كراتشي. وسنتعرف على التفاصيل عما قريب.«
وفي حزيران الماضي تم تفجير سيارة ملغومة امام القنصلية الامريكية في كراتشي مما أدى الى مقتل 12 باكستانيا وجرح 20 اخرين.
والرجال الثلاثة المعتقلون هم آصف ظاهر وسهيل نور ومحمد يوسف وكانت شرطة كراتشي اعلنت السبت اعتقالهم باعتبار انهم مسؤولون عن تفجير حزيران الذي ادى الى مقتل 12 امام فندق شيراتون في كراتشي.
وذكر رئيس شرطة كراتشي ان آصف ظاهر »متورط في تفجير حزيران الذي كان في الاساس من المقرر ان يكون هو الذي يقود السيارة وهو ايضا الذي اعد السيارة« المفخخة التي كان من المقرر ان تستهدف الدبلوماسيين الاميركيين.
ولا تزال الشرطة تبحث عن ستة اشخاص في التحقيق حول انفجار الشيراتون وتقول ان ثلاثة منهم اشتروا السيارة المفخخة عشية التفجير اضافة الى العقل المدبر للعديد من الهجمات ضد غربيين في كراتشي هذا العام.
وقال متحدث باسم قنصلية الولايات المتحدة في كراتشي ان »القضية باتت في يد السلطات الباكستانية التي لا تزال في المرحلة التمهيدية من تحقيقها«.
وتتشكل حركة الجهاد الاسلامي من ناشطين حاربوا في افغانستان مع حركة طالبان وهي ناشطة بشكل خاص في اقليم كشمير ذي الغالبية من المسلمين والذي تتنازع الهند وباكستان على السيادة عليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش