الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أميركا تبدأ اجراءات أمنية خاصة لزوارها المسلمين

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
أميركا تبدأ اجراءات أمنية خاصة لزوارها المسلمين

 

 
عواصم - وكالات الانباء - بدأ ضباط الهجرة الاميركيون ابتداء من يوم امس تسجيل بصمات وصورة اي شخص من دول عربية واسلامية معينة بمجرد وصولهم الى الولايات المتحدة. كما انهم سيخضعون للتحقيق اذا رأى موظفو الهجرة ذلك.
واصدرت وزارة العدل الامريكية توجيهات بأنه يمكن ايضا التحقيق مع المترددين على الشرق الاوسط او شمال افريقيا او كوبا او كوريا الشمالية اذا لم يكن لديهم تبرير مقنع لرحلتهم.
وقد تنطبق الاجراءات التي اعلنت على اي من زوار الولايات المتحدة الذين يبلغ عددهم 35 مليون سنويا.
وسوف تحتفظ وزارة العدل بمعلومات عن دخول وخروج الاشخاص الذين تشعر انها تريد متابعتهم، وذلك لمنع حدوث ثغرات امنية كالتي سبقت احداث 11 أيلول.
وشن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد هجوما لاذعا على الولايات المتحدة بسبب استهداف المسلمين بموجب اللوائح الجديدة للهجرة.
وقال مهاتير للصحفيين على هامش مؤتمر للتقنية الحيوية: »هناك بالفعل هستيريا عامة مناهضة للمسلمين، بسبب افعال قلة من الناس يبدو ان العالم الاسلامي كله اصبح موصوما بالارهاب«.
واضاف: »انه بلدهم ولذلك لا اعرف ما يمكن ان نفعل بشأن ذلك. انا محبط بالطبع.. فأنا لست لصا ولست ارهابيا«.
ووصف وزير الخارجية سيد حامد البر السياسة الامريكية الجديدة بأنها تمييزية. واعرب عن معارضته لوضع الماليزيين على اي قائمة ترقب لدى سلطات الهجرة الاميركية.
وقد تكشف ان عبدالله احمد بدوي نائب مهاتير اجبر على خلع حذائه اثناء تفتيشه في مطار لوس انجلوس عندما وصل الشهر الماضي الى اميركا في زيارة، وعلى الرغم من انه كان يحمل جواز سفر دبلوماسيا فان سلطات الامن في المطار امرته بخلع حذائه وحزام سرواله.
وكان بدوي الذي يعتقد انه سيخلف مهاتير محمد عند تقاعده الشهر المقبل، في طريقه الى نيويورك لالقاء كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة.
وكشف نائب رئيس الوزراء الماليزي عقب زيارته للولايات المتحدة عن ان واشنطن وضعت بلاده ضمن قائمة تضم خمس عشرة دولة تعتبرها شديدة الخطورة. وذكر انه اثار هذه القضية مع نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني.
ورفع عالم الدين الاسلامي الاندونيسي ابو بكر بصير دعوى قضائية امس ضد مجلة تايم يتهمها فيها بتشويه سمعته في موضوع الغلاف الذي نشرته الشهر الماضي.
وكان بصير، زعيم مجلس المجاهدين الاندونيسي حاول في وقت سابق من هذا العام رفع دعوى قضائية على حكومة سنغافورة لاتهامها له بأن له صلات بشبكة القاعدة. الا ان المحكمة رفضت الدعوى.
وقال ماهيندر اداتا كبير محامي بصير ان الموضوع الذي نشرته مجلة تايم في 23 ايلول الماضي ينطوي على قذف بحق موكله.
وكشف الموضوع المستند الى وثيقة تسربت من وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية »سي.آي.ايه« انه القي القبض على مواطن كويتي »عمر الفاروق« في اندونيسيا في حزيران الماضي وتم ترحيله.
ويزعم ان الفاروق، الذي يتم استجوابه في الخارج، اعترف بأنه عميل لشبكة القاعدة في اندونيسيا وانه اجتمع عدة مرات مع بصير.
وقال ماهيندر اداتا، المعروف باسم واحد مثل الكثير من الاندونيسيين، الحقيقة هي ان بصير لا يعرف الفاروق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش