الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يوم دموي في كشمير وعزوف عن التصويت * مقتل (7) في هجوم على حافلة و6 جنود بانفجار لغم إصابة (10) شرطة هنود في هجمات على مراكز الاقتراع

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
يوم دموي في كشمير وعزوف عن التصويت * مقتل (7) في هجوم على حافلة و6 جنود بانفجار لغم إصابة (10) شرطة هنود في هجمات على مراكز الاقتراع

 

 
سريناجار /الهند- رويترز: قتل مسلحون سبعة اشخاص في هجوم على حافلة في كشمير امس وهاجموا العديد من مراكز التصويت بينما اعرض الناخبون عن المشاركة في الجولة الثالثة من الانتخابات في بعض اكثر المناطق اضطرابا بالولاية.
وانبطح الركاب على ارضية الحافلة التي كانت قادمة من دلهي على مدى 20 دقيقة بينما فتح مسلحون يشتبه بأنهم مسلحون اسلاميون تخفوا في ثياب رجال امن هنود النار من بنادق الية.
وقال الراكب بوشان لال لرويترز »كان هناك اثنان او ثلاثة يرتدون زي الشرطة.« وتابع »فتحوا النار على الحافلة بينما انبطحنا على الارضية.«
وافاد بوشان ان ضحايا الهجوم على الحافلة امس تركوا يرقدون في برك من الدماء. وقالت الشرطة ان خمسة مدنيين قتلوا على الفور بينما لفظ اخران انفاسهما بالمستشفى في وقت لاحق. واصيب تسعة اخرون.
وقال وانتشوك نوربو وهو طالب كان بالحافلة ايضا »كان اطلاق النيران كثيفا. صرخ الجميع وبكوا طلبا للنجدة.«
وذكرت الشرطة انها قتلت احد المسلحين وتمشط المنطقة بحثا عن الاخرين.
وفتحت مراكز التصويت ابوابها في صباح خريفي بارد لكن الكثير من الناخبين عزفوا عن الحضور قائلين ان الانتخابات ليست حلا للنزاع حول مستقبل كشمير.
ومن المتوقع ان يحتفظ حزب المؤتمر الحاكم في الولاية بالسلطة في انتخابات قاطعها المعتدلون وتتنافست فيها اساسا الاحزاب الموالية للهند وعدد قليل من المرشحين المستقلين.
وقال جول محمد بوت الذي يحمل في مراب سيارات »هذه الانتخابات مزورة.. نريد الحرية.«
وهاجم مسلحون العديد من مراكز الاقتراع بقنابل يدوية وبنادق الية مما ادى لاصابة نحو عشرة من قوات الامن.
وقال مسؤول باللجنة الانتخابية ان نسبة الاقبال كانت اقل من اربعة في المئة خلال اول ساعتين.
وشدت السلطات الامن في سريناجار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير حيث اغلقت المتاجر ابوابها فيما قال السكان انه اضراب عفوي ضد الانتخابات. وحلقت طائرات هليكوبتر فوق المدينة التي اجريت فيها الانتخابات الاسبوع الماضي وكان نسبة الاقبال من ادنى المعدلات.
وستجرى الجولات الاربع الاخيرة من الانتخابات الثلاثاء المقبل في دوائر اخرى باخطر المناطق في الولاية. ومن المقرر ان يبدأ الفرز لكل المناطق يوم العاشر من الشهر الحالي.
وعلى صعيد اخر قتل ستة جنود من قوات الامن الهندية بسبب انفجار لغم مرت فوقه سيارتهم.
وقال متحدث باسم قوات الامن ان جنديين اخرين اصيبا في الانفجار بمنطقة بولواما وهي واحدة من اربع مناطق تشملها الجولة الثالثة من الانتخابات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش