الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو تنتقد وغضب عربي وإسلامي ودعوات لانعقاد لجنة القدس.. عرفات: قرار الكونغرس بشأن القدس.. كارثة

تم نشره في الخميس 3 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
موسكو تنتقد وغضب عربي وإسلامي ودعوات لانعقاد لجنة القدس.. عرفات: قرار الكونغرس بشأن القدس.. كارثة

 

 
عواصم عربية وإسلامية- وكالات الأنباء: لاقى القرار الأميركي الذي يعتبر القدس عاصمة لإسرائيل استنكاراً فلسطينيا وعربيا واسلاميا، لكن بعض المواقف استثنت بوش من الانتقاد وطالبته بخطوات تدعم ما سبق ان اعلنه عن اقامة دولة فلسطينية مستقلة، وبعض المواقف اعتبرته نوعا من التشجيع للدولة العبرية. كما اعتبرته مواقف اخرى نسفا لجهود السلام فيما دعت دول عربية الى اجتماع طارئ للجنة القدس.
وضمن التحركات العربية التقى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات القناصل العامين واعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي الدول لدى السلطة اليوم، ووصف الرئيس الفلسطيني القرار بانه كارثة لا يمكن السكوت عليها ولا يمكن القبول بها من المسيحيين والمسلمين. وحمل عرفات القناصل والسفراء المعتمدين لدى السلطة رسائل رسمية الى حكوماتهم ودولهم كما طالب بوش بوقف قرار الكونغرس.
وفي القاهرة كشف وزير الخارجية المصري عن اتصالات عربية لبحث التحرك على الصعيدين العربي والاسلامي لتأكيد حقيقة وضع القدس.
اما رد الفعل الدولي الاكثر بروزا امس فكان الانتقاد الروسي لقرار الكونغرس الاميركي. والدعوة الى تجنب اي قرار يؤثر على نتائج المفاوضات المستقبلية حول وضع المدينة المقدسة.
الاتي رصد لردود الفعل على القرار الاميركي:
* الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات: سنتحرك لوقف هذا القرار بسرعة لان القدس تمس المجتمع الدولي كله.
* القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية:
- حركة فتح: ان سماح الادارة الاميركية بتنفيذ القرار وسكوتها عليه من شأنه ان يطوي وينهي دورها في المنطقة ويفقدها دور الوسيط في عملية السلام ويزيد من تفاقم الازمة وحالة الانفجار وسكب الزيت على النار المشتعلة في المنطقة.
ان القدس الشريف مدينة فلسطينية محتلة وعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة واي مساس بهذا الثابت يعتبر تحديا واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين في العالم.
- حماس: القرار الاميركي اعتداء مباشر على حق الشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية في القدس.
ان موقف الرئيس بوش من القانون هو دلالة جديدة على انحياز الولايات المتحدة الاميركية الفاضح للكيان الصهيوني وانتهاك للقرارات الدولية التي تدعي الادارة الاميركية زورا وبهتانا احترامها لها وتسعى للتمترس بها في حربها المقبلة على العراق.
ان هذا الموقف يستدعي وقفة عربية واسلامية على الصعيدين الرسمي والشعبي ضد هذا التشريع والضغط على الادارة الاميركية بشتى الوسائل المتاحة لدفعها للتراجع عن هذا التشريع الذي يؤكد ايضا عدم جدوى المراهنة على الموقف الاميركي الذي يتربص بهذه الامة ويسعى الى اضعافها وكسر شوكتها ونهب ثرواتها.
- الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: قانون الكونغرس بتسمية القدس عاصمة لدولة اسرائيل هو ذروة الانحياز الاميركي لاسرائيل والاستهتار بالعرب والمسلمين دولا وشعوبا وتجاهل متعمد لقرارات الشرعية الدولية.
- الجهاد الاسلامي: ان كل الحكومات والشعوب مدعوة الى التصدي لهذه المؤامرة الجديدة على مدينة القدس بكل الوسائل الممكنة حتى يرد كيد الظالمين الى نحرهم.
* المملكة العربية السعودية
لقد فوجئت المملكة بهذا القرار الذي ترى ان من شأنه ارسال رسالة خاطئة لاسرائيل حيث ستشجعها على المزيد من التصلب والتطرف في سياستها واجراءاتها التي ترتكبها ضد الفلسطينيين وضد الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة.
لقد كانت حكومة المملكة العربية السعودية تتوقع في هذه الظروف البالغة الحرج ان تكون الاجراءات والمواقف المتخذة سائرة في طريق دعم عملية السلام في الشرق الاوسط.
* أحمد ماهر وزير خارجية مصر
ان مصر تأسف لصدور هذا القرار الذي جاء وكأنه نوع من التشجيع لاسرائيل، بينما كنا نتوقع ان يقوم الكونغرس والادارة بالضغط عليها كي تستجيب لمتطلبات الشرعية الدولية لا ان تنال ما يمكن ان يعتبر مكافأة. انه في ظل الجو السياسي الذي نعيشه حاليا، فان ذلك يعد شيئا غير مقبول.
لقد كان من المتوقع في ظل الموقف المتوتر في فلسطين والاجراءات العدوانية والتعسفية التى تتخذها اسرائيل ان يكون الكونغرس حساسا لحقيقة الاوضاع والا يصدر هذا العام مثل هذا القرار الذي اعتاد على اصداره بشكل سنوي في الآونة الاخيرة.
* عمرو موسى أمين الجامعة العربية
ان القانون الذي وقعه الرئيس الامريكي جورج بوش يؤدي الى نسف الجهود المبذولة لاعادة النزاع العربي الاسرائيلي الى المسار الصحيح والابقاء على الاحتلال والمقاومة والتوتر والعنف.
لقد صدر هذا القانون بينما يعاني الشعب الفلسطيني من اوضاع معيشية وانسانية بسبب الممارسات التعسفية لقوات الاحتلال العسكري الاسرائيلية التي ترفض الانصياع لرغبة وارادة المجتمع الدولي.
* الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي
ان قرار الكونجرس الامريكي قرار مناقض للقرارات التى اصدرها مجلس الامن الدولى بشأن القدس والتي اعتبرها مدينة محتلة من قبل اسرائيل لا يجوز تغيير اي شيء في اوضاعها السكانية والعمرانية والجغرافية.
* وزارة الخارجية الروسية
ندعو كل الاطراف الى الامتناع عن الاعمال احادية الجانب تستبق نتائج المفاوضات حول الوضع النهائي للقدس. انه يجب التوصل الى حل مشكلة وضع القدس في اطار المحادثات الاسرائيلية-الفلسطينية. ويعد الوسطاء الاربعة (روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي) حاليا برنامج عمل يفترض ان يقود تدريجيا الى تسوية تشمل وضع القدس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش