الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة الباكستانية تقتل شخصين وتعتقل (5) في عملية مداهمة بكراتشي

تم نشره في الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
الشرطة الباكستانية تقتل شخصين وتعتقل (5) في عملية مداهمة بكراتشي

 

 
كراتشي ـ وكالات:
قتلت الشرطة الباكستانية رجلين واعتقلت »5« آخرين على الاقل بعد اشتباك مسلح في مبنى سكني في مدينة كراتشي في جنوب البلاد.
كما قتل ايضا طفل يبلغ من العمر »4« اعوام اثنآء تبادل اطلاق النار الذي اسفر عن اصابة ستة رجال شرطة، احدهم بجراح خطيرة.
وحصل الاشتباك على الرغم من حالة الاستنفار القصوى والاجراءات الامنية المشددة التي تم تطبيقها في الذكرى السنوية الاولى لهجمات »11« ايلول في الولايات المتحدة.
ولكن، على الرغم من ورود تقارير تفيد بأن الرجال المسلحين يتحدثون العربية، وبأنهم يمكن ان يكونوا على صلة بتنظيم القاعدة، فان الشرطة تقول ان هوية المسلحين لم تتضح بعد.
ويضم المبنى ـ الواقع في حي يعرف باسم حي »جمعية الدفاع« ـ ست شقق سكنية في الطوابق الثلاثة العليا منه ومتاجر في الطابق الارضي.
وذهبت قوة من الشرطة لمداهمة شقة في المبنى بعد تلقيها معلومات افادت بان مسلحين مشتبه بهم يختبئون فيها.
والقيت قنبلتان يدويتان على الشرطة.
وبعد اشتباك مسلح دام ثلاث ساعات، سيق آخر اثنين من المسلحين الى خارج المبنى معصوبي العينين، وفقا لما ذكرته وكالة اسوشيتدبرس للأنباء.
وقبل ذلك، كان احد المسلحين قد لقي حتفه والقي القبض على اثنين آخرين لدى محاولتهما الفرار.
وقال قائد الشرطة كمال شاه ان الرجال كانوا يحملون قنابل يدوية، وبنادق كلاشنكوف وبنادق رشاشة.
وذكر ان احد الرجال هتف »الله اكبر« اثنآء القاء القبض عليه وآخر كتب على ما يبدو على جدار شهادة »لا اله الا الله محمد رسول الله«، وهو ما فسر على انه مؤشر الى ان الرجال يمكن ان يكونوا على صلة بتنظيم القاعدة.
بيد ان شاه قال انه من السابق لأوانه التكهن في هذا الشأن، مع ان الرجال »ليسوا مجرد مجرمين عاديين«.
ويعتقد بأنه لم يكن هناك اي اجانب يقيمون في المبنى، على الرغم من ان العديد من رجال الاعمال الاجانب يعيشون في منطقة جنوبي كراتشي حيث وقع الحادث.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش