الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باحثان : الدول الخليجية تتحدث بلسانين * الضربة قادمة والدول العربية ستكتفي بالاحتجاجات

تم نشره في الاثنين 16 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
باحثان : الدول الخليجية تتحدث بلسانين * الضربة قادمة والدول العربية ستكتفي بالاحتجاجات

 

 
القاهرة - (أف ب) : اعرب عدد من المحللين عن اعتقادهم بان الدول العربية ستكتفي بابداء الاحتجاجات الكلامية اذا انتقلت الولايات المتحدة الى الهجوم وذلك رغم خشيتها من العواقب الاقليمية لاي ضربة اميركية ضد العراق.واعتبر الباحث في مركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية نبيل عبد الفتاح ان »الضربة قادمة ولا توجد اي محاولات جادة خارج اطار الادانات التي تستهدف تطويق ردود الفعل«. وقال »سيكون العالم العربي رافضا للضربة على مستوى الاعلام لكن ذلك موجه في النهاية للاستهلاك المحلي، ولن تكون هناك معارضة فعالة وانما خطاب سياسي زاعق عالي النبرة يستهدف عدم ايجاد تعارض بين ما يسمى الشارع وسياسات الحكومات لكن ذلك يتعلق باستقرار الانظمة«. واشار الى ان »مصر تحاول، عبر احياء المحور التقليدي مع سوريا والسعودية، القيام بحملة دبلوماسية وسياسية«.
وقال الباحث في المركز عماد جاد انه »اذا حصلت الضربة فان الدول العربية صاحبة التأثير مثل مصر والسعودية ستغسل يدها من القضية وستعلن انها بذلت كل الجهود لكن الحكم العراقي رفض عودة المفتشين«.واضاف ان القوى العربية الرئيسة التي شاركت في التحالف الدولي خلال حرب الخليج الثانية لن تشارك في الضربة كما انها لن تسمح بتقديم تسهيلات عسكرية«.
لكن جاد لم يستبعد ان تقدم دول اخرى، وخصوصا خليجية، تسهيلات للقوات الاميركية.
وكان وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اعلن ان بلاده ستأخذ في الاعتبار طلبا اميركيا باستخدام قواعدها لضرب العراق. واعلنت اميركا انها تنوي اقامة القيادة المركزية في قطر حيث يتمركز 3500 جندي تابعين لسلاح الجو في قاعدة العديد التي تبعد مسافة 35 كلم جنوب-شرق الدوحة.
ويتمركز حوالي 10 الاف جندي اميركي في الكويت وغالبيتهم من سلاح المشاة لكن السلطات الكويتية اعلنت رفضها استخدام قواعدها لشن هجمات على العراق. كما يتمركز 4500 جندي اميركي من سلاح البحرية في البحرين التي يتخذها الاسطول الخامس مقرا له.
وقال عبد الفتاح ان الدول الخليجية تعتمد خطابين مزدوجين اولهما للاستهلاك المحلي هدفه ايجاد تماهٍ بين خطاب الدولة واتجاهات الرأي العام والثاني هو خطاب الغرف المغلقة مع الولايات المتحدة ويرمي الى استكمال عملية حرب الخليج اي اقصاء نظام البعث في العراق عن السلطة.
واعرب الباحثان عن اعتقادهما بأن ضرب العراق سيؤدي الى قيام تظاهرات واحتجاجات شعبية في العالم العربي لكن تأثيرها سيكون محدودا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش