الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدول العربية تحض العراق على قبول عودة المفتشين * دمشق: الموقف الاميركي رؤية مشوهة للوضع في المنطقة

تم نشره في الاثنين 16 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
الدول العربية تحض العراق على قبول عودة المفتشين * دمشق: الموقف الاميركي رؤية مشوهة للوضع في المنطقة

 

 
نيويورك - دمشق- وكالات الانباء: حض وزراء خارجية الدول العربية العراق على قبول عودة المفتشين الدوليين التابعين للامم المتحدة املا في تجنب ضربة اميركية.
وقال وزير الخارجية اللبناني محمود حمود رئيس الدورة الحالية لوزراء الخارجية العرب »نريد من العراق تنفيذ قرارات مجلس الامن التي من شأنها ان تنهي الازمة الحالية« موضحا ان عودة »المفتشين هي الخطوة الاولى«.
وادلى حمود بهذا التصريح اثر انتهاء اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب في نيويورك حضره الامين العام للامم المتحدة كوفي انان وعقد الاجتماع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.
وذكر حمود ان الامين العام حض وزراء الخارجية على المساعدة في عودة المفتشين مذكرا بانها »الخطوة الاولى لانهاء معاناة الشعب العراقي«.
وقال وزير الخارجية المصري احمد ماهر للصحافيين »اذا وافقت القيادة العراقية سيكون من المنطقي التحرك بسرعة لتفادي صدور قرار من جديد من مجلس الامن«.
واضاف ماهر »ما نريد تحقيقه هو عودة المفتشين ووجهنا نداء الى العراق لقبول عودتهم لتحقيق الاطمئنان والسلام للشعب العراقي وجيرانه«.
وفي كلمته، امام الامم المتحدة قال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع »لا نرى اي مبرر لاشعال حرب جديدة في الشرق الاوسط«.
واضاف »نعتقد جازمين ان ضرب العراق الذي لم يعد يحتل اراضي الغير والسكوت عن استمرار الاحتلال الاسرائيلي للاراضي العربية من عام 1967 هو الانحياز الاعمى والرؤية المشوهة لحقيقة الوضع فى الشرق الاوسط«.وتابع قائلا »لقد التزم المجتمع الدولي باحترام وحدة وسيادة العراق وسلامته الاقليمية« مؤكدا ان »من حق الشعب العراقى وحده تقرير مستقبله دون اي تدخل في شؤونه الداخلية«.
واكد ان »السلام العادل والشامل فى منطقتنا لا يمكن ان يتحقق الا بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التى تؤكد على انسحاب اسرائيل من جميع الاراضي العربية المحتلة وضمان الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما فيها اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس«.
واشار الى انه »من المستغرب ان تعتبر الولايات المتحدة اسرائيل فى موقع الدفاع عن نفسها فى اراض محتلة ليست لها بموجب قرارات صادرة عن مجلس الامن ساهمت الولايات المتحدة نفسها باستصدارها منذ تأسيس الامم المتحدة وحتى الان».وتابع من المؤسف ان بعض الاوساط الدولية تركز على دول عربية واسلامية دون سواها متجاهلة فى الوقت نفسه ما تمتلكه اسرائيل من ترسانة نووية بالرغم من ان جميع بلدان المنطقة قد عبرت وعلى مدى سنوات عن استعدادها لجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من جميع اسلحة الدمار الشامل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش