الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

9 جرحى وهدم 4 منازل واعتقال مسؤول من( الجهاد ) * السلطة تتوقع عدوانا واسعا ومبرمجا على غزة

تم نشره في الأحد 8 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
9 جرحى وهدم 4 منازل واعتقال مسؤول من( الجهاد ) * السلطة تتوقع عدوانا واسعا ومبرمجا على غزة

 

 
القدس المحتلة - رام الله - وكالات الانباء: صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلية عدوانها على قطاع غزة الذي بدأته ليل الجمعة السبت باجتياح مدينة دير البلح، حيث توغلت اكثر من 25 دبابة وآلية عسكرية مصحوبة بجرافات في بلدة بيت لاهيا فجر أمس وقام الجنود بعمليات مداهمة لمنازل المواطنين وهدم بعضها، فيما اعتبرت السلطة العدوان »بداية هجوم تدريجي واقتحامات يومية بشكل مبرمج على القطاع«.
وخلال عمليتي التوغل التي شاركت فيها الدبابات بكثافة مدعومة بغطاء جوي من المروحيات القتالية، اعتقل جنود الاحتلال مسؤولا محليا من حركة الجهاد الاسلامي في دير البلح وثلاثة من اشقائه، بينما هدمت الجرافات العسكرية اربعة مبان، احدها مقر الدفاع المدني في دير البلح.
واعلن متحدث عسكري اسرائيلي انتهاء العملية وانسحاب وحدات الجيش من المدينة وكذلك من بيت لاهيا.
واعترف المتحدث بنسف مقر لحركة فتح بزعم العثور على قنبلة شديدة القوة فيه. كما اعترف بتدمير الجيش اربع ورش مدعيا انها لصنع مدافع هاون وقاذفات قنابل من نوع القسام، مضيفا ان الجنود اعتقلوا فلسطينيين اثنين اتهما بتصنيع هذه الاسلحة.
واكد جيش الاحتلال اعتقال ماهر بشير وقدمه على انه قائد الجهاد الاسلامي في المنطقة، اضافة الى ثلاثة اخرين من اشقائه.
واوضحت مصادر فلسطينية ان المباني التي فجرها الجيش الاسرائيلي في دير البلح كانت تضم مسبكا ومكاتب تابعة للشرطة وخدمات الطوارىء المدنية.
ووصف احد مستشاري الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة بانه »تصعيد عدواني خطير«َ. وقال نبيل ابوردينة ان هذه الاعتداءات المبرمجة ضد القطاع توحي بان معركة غزة بدأت.
وحذر من ان الهجوم سيؤدي الى مزيد من العنف والتوتر، وهو ما سيقوض بالتالي التفاهم الذي توصل اليه الفلسطينيون مع وزير الجيش الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر الشهر الماضي.
واضاف ان الحكومة الاسرائيلية تتحدى المجتمع الدولي واللجنة الرباعية التي ستجتمع خلال ايام قليلة في نيويورك. وحث ابوردينة الجمعية العامة للامم المتحدة على فرض عقوبات قاسية على الحكومة الاسرائيلية.
وفي قطاع غزة ايضا، اصيب فلسطينيان، امرأة وشاب بجروح، في عملية توغل قامت بها دبابات اسرائيلية في مخيم رفح وسط اطلاق النار وقذائف الدبابات استمرت اكثر من اربع ساعات.
وقامت الجرافات بعملية تجريف وتسوية للاراضي المحاذية للشريط الحدودي بين مصر والاراضي الفلسطينية، بينما سمع دوي انفجارات في المنطقة خلال عملية التوغل.
في الضفة الغربية، اصيب سبعة فلسطينيين بجروح، جميعهم من الاطفال والصبية الذين تتراوح اعمارهم بين 11 و14 عاما برصاص جنود الاحتلال في مخيمي جنين وطولكرم للاجئين.
كما جرح ناشط من عناصر كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح ثم اسر اثناء مواجهات مع الجنود الاسرائيليين في بلدة عنزة جنوب جنين.
على صعيد متصل، ذكرت الاذاعة العبرية ظهر امس انه من المتوقع ان يعقد مساء اليوم الاحد اجتماع يجمع مسؤولين امنيين من السلطة الفلسطينية ونظرائهم الاسرائيليين.
وقالت الاذاعة ان اللقاء الامني سيتناول مختلف القضايا العالقة بين الجانبين، حيثث سيشارك عن الجانب الاسرائيلي قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الجنرال موشيه كافلنسكي ورئيس جهاز الاستخبارات افي دختر ومسؤولون اخرون.
ونقلت الاذاعة عن مصدر فلسطيني قوله ان من بين الشخصيات الفلسطسينية التي ستحضر الاجتماع اللواء اسماعيل جبر قائد الامن الوطني في الضفة الغربية ورئيس جهاز الامن الوقائي في الضفة العميد زهير مناصرة والمسؤول عن الارتباط العسكري في الضفة الغربية وقطاع غزة العميد ربحي عرفات.
على الصعيد السياسي، اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون مجددا أمس ان لديه خطة للسلام مع الفلسطينيين لم يكشف عن مضمونها. وقال ان عرفات لم يعد شريكا لاسرائيل في المفاوضات.
من جانبها، اعربت مصر عن قلقها لتصريحات شارون بخصوص الغاء اتفاقات السلام مع الفلسطينيين.
وقال وزير الخارجية احمد ماهر للصحفيين ارجو ان تكون هذه الكلمات التي صدرت عن رئيس وزراء اسرائيل مجرد كلام في الهواء، وان تكون الرغبة في السير قدما هي الاقوى لان الشعب الاسرائيلي يحتاج الى السلام كما يحتاجه الشعب الفلسطيني.
واضاف هناك اناس يريدون ان يعوقوا اي تقدم وان يعيدوا الامور الى عصر الفوضى والى عصر عدم وجود اي قواعد قانونية تلتزم بها الدول.
وشدد ماهر الذي كان يتحدث بعد ان ناقش تصريحات شارون مع امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، محمود عباس في القاهرة »انه اذا لم يحترم الجانبان الاتفاقيات الموقعة فسيمثل هذا خطرا على النظام الدولي.
وصرح عباس من جهته بان الاتفاقات المشار اليها هي اتفاقات دولية موجودة في الامم المتحدة ومعتمدة من كثير من دول العالم ولذلك فنحن لا نعطي اي اهتمام لمثل هذه الاقوال.
وقال في النهادية هناك اتفاقات وعلى اسرائيل الالتزام بها وان تجلس على الطاولة للوصول لاتفاق حول كل القضايا المختلف عليها، مؤكدا ان القضايا لا تحل بالقوة او بالعنف ولكن بالحوار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش