الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأهب امني اميركي تحسبا لهجمات * ابن لادن يتبنى في (شريط صوتي) مسؤولية هجمات (11) ايلول

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
تأهب امني اميركي تحسبا لهجمات * ابن لادن يتبنى في (شريط صوتي) مسؤولية هجمات (11) ايلول

 

 
نيويورك - وكالات الانباء:قال البيت الابيض امس ان الادارة الاميركية مستعدة لاحتمال التعرض لهجمات ارهابية في مناسبة الذكرى السنوية الاولى للهجمات على واشنطن ونيويورك في ايلول الماضي. فيما تبنى ابن لادن في شريط بثته قناة الجزيرة مسؤولية هجمات »11« ايلول على نيويورك وواشنطن.
وقال اري فلايشر المتحدث باسم البيت الابيض ان التهديد المحتمل من هجمات يبقى محل اهتمام.
وما زال مؤشر التهديدات على حالته الاصلية من اذار اي منتصف المؤشر المؤلف من خمسة مستويات والذي يمثل حسب لوائح وزارة الامن الداخلي تهديدا مهما من اخطار الهجمات الارهابية، وقال فلايشر لا استطيع ان احدد المستوى المتذبذب حيث ان كل الامور على غير حالها الان بالنظر الى انها الذكرى السنوية الاولى فاننا سنكون على اهبة الاستعداد.
وقالت شرطة نيويورك امس انه تم اخلاء ممر بمطار جون ف. كنيدي الدولي لمدة ساعتين مساء الاحد مما ادى الى تأخر الرحلات الجوية بعد حادث امني تورط فيه راكب.
واضافت انه جرى اخلاء الممر السابع الذي تديره شركة الطيران البريطانية واغلق لمدة ساعتين بعد ان خرق راكب الاجراءات الامنية. مشيرة الى ان الراكب رفض تفتيشه او المرور عبر البوابات الخاصة برصد المعادن. الا انه لم يتم ابلاغ الشرطة الا بعد ساعة من الحادث ولم تتمكن الشرطة من العثور عليه.
وفي برلين، قالت القوات الجوية الامريكية امس ان خبراء المفرقعات اكدوا عدم وجود خطر بعد فحص جسم مثير للريبة عثر عليه اسفل شاحنة قرب قاعدة جوية في غرب المانيا.
وقالت متحدثة باسم السرب 52 مقاتلات في قاعدة سبانجداهلم »هناك حالة تأهب امني حاليا ونحن نعمل لضمان امن جميع افرادنا«.
وقالت القوات الجوية الامريكية في بيان ان كلبا مدربا كان يفحص شاحنة مقاول لنقل الرمال رصد جسما اسفلها مما دعا المسؤولين في القاعدة الجوية الى تطويق منطقة مساحتها 300 متر مربع قرب بوابة دخول المعدات الى القاعدة.
واضاف البيان انه تم اخلاء نحو عشرة مباني تقريبا في المنطقة.
وقد حلق سرب من 51 طائرة صغيرة تمثل كل منها ولاية اميركية وتحمل علمها الاحد فوق المنطقة »غراوند زيرو« احياء لذكرى قتلى هجمات 11 ايلول.
وكان السرب الذي اختتم بذلك جولة فوق الولايات المتحدة اطلق عليها »فلاي اكروس اميركا« (تحليق فوق اميركا) قد اقلع صباحا من مطار فيرفيلد في ولاية نيوجيرزي المجاورة لنيويورك.
وحلقت الطائرات حول موقع برجي مركز التجارة العالمي ثم حول تمثال الحرية فوق جزيرته الصغيرة الواقعة قبالة ميناء نيويورك.
وكانت الطائرة التي تحمل علم الولايات المتحدة تقل اريك ليندبرغ حفيد الطيار الشهير والذي كرر مؤخرا انجاز جده عابرا المحيط الاطلسي بطائرة ذات محرك واحد.
وعلى الاثر حطت الطائرات في المطار نفسه حيث سلمت اعلامها لطائرة هليكوبتر نقلتها الى حاملة الطائرات انتريبيد التي تحولت الى متحف للفضاء في رصيف هدسون حيث تم عرضها امام الجمهور في احتفال.
وفي الدوحة، قالت محطة تلفزيون الجزيرة القطرية امس انها تلقت شريط فيديو افادت انه يظهر على ما يبدو بعض منفذي هجمات 11 ايلول وهم يدرسون كتبا ارشادية في الطيران.
وقالت المحطة في نشرة اخبارية انها حصلت على ما يبدو انه شريط فيديو اعده تنظيم القاعدة بمناسبة الذكرى الاولى لهجمات 11 ايلول ويظهر فيه بعض المنفذين وهم يتدربون على التحكم في الطائرات.
وظهر في الشريط لقطة لخريطة عليها يد تشير الى البنتاجون وبعض الافراد يدرسون كتبا ارشادية دون ان تظهر وجوههم كما ظهر رجال منفصلون عرفوا بانهم اربعة من المنفذين.
وتضمن الشريط ما قالت الجزيرة انه وصية من قال انه عبد العزيز العمري قال فيها ان الهجمات رسالة الى امريكا كي ترحل وتتوقف عن مساندة اسرائيل.
واشاد المتحدث بزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن وشكر الذين ساندوه ودربوه.
وقالت المحطة ان الشريط سجل في قندهار بافغانستان الا انها لم تقل متى او كيف حصلت عليه.
وتبنى اسامة بن لادن علنا مسؤولية هجمات 11 ايلول الشريط في الشريط الصوتي الذي بثته قناة الجزيرة الفضائية.
وعرضت القناة التلفزيونية صورة لبن لادن اتبعتها على الفور بتسجيل صوتي ذكر فيه هذا الاخير اسماء بعض منفذي الهجمات، ومنهم محمد عطا الذي، كما قال، »قاد المجموعة التي دمرت البرج الاول« في مركز التجارة العالمي في نيويورك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش