الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة مفاجئة لمبارك الى دمشق...اجتماع وزاري عربي يبحث عقد قمة طارئة

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
زيارة مفاجئة لمبارك الى دمشق...اجتماع وزاري عربي يبحث عقد قمة طارئة

 

 
دمشق- وكالات الانباء:
قام الرئىس المصري حسني مبارك امس بزيارة مفاجئة الى دمشق اجرى خلالها محادثات مع الرئىس السوري بشار الاسد تناولت قضية الشرق الاوسط والوضع في العراق في ضوء القرار 1441.
وجاءت المباحثات المصرية السورية غداة زيارة الرئىس السوري للبحرين والسعودية وعشية اجتماع لوزراء خارجية »11« دولة عربية في دمشق لبحث التطورات في الاراضي الفلسطينية والازمة العراقية. ومن المقرر ان يلتئم هذا الاجتماع غدا ويستمر يومين ويبحث خريطة الطريق وامكانية عقد قمة عربية طارئة.
وقالت وكالة الانباء السورية ان الرئىسين مبارك والاسد رحبا باعلان العراق استعداده للتعاون مع المفتشين الدوليين وان الرئىسين اكدا ايضا اهمية احترام الشرعية الدولية بما يكفل تجنيب العراق لاي عمل عسكري.
وافادت الوكالة ان الرئيسين شددا على انه لا »سبيل لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة الا من خلال تنفيذ قرارات مجلس الامن القاضية بانسحاب اسرائيل من كل الاراضي العربية المحتلة عام 1967 وفقا لما جاء في المبادرة العربية التي صدرت عن قمة بيروت في اذار الماضي«.
وقد عقد الرئىسان المصري والسوري اجتماعا مغلقا واخر موسعا اكدا فيه »اهمية العمل المتواصل من اجل تعزيز وحدة الصف العربي وتفعيل آلياته بما يصون ويحفظ مصالح الامة العربية في هذه المرحلة الدقيقة«.وقالت وزارة الخارجية السورية في بيان ان هذه المحادثات »تأتي ضمن الجهود المكثفة التي تبذلها سوريا لبحث سبل احياء التضامن العربي وتفعيل مؤسساته وتحقيق التكامل الاقتصادي العربي«.
كما تهدف وفق البيان الى »مواجهة المخاطر والتحديات التي تواجهها الامة العربية وخاصة استمرار العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني الاعزل وتجاه ما يجري في العراق بهدف انهاء معاناة شعبه والحفاظ على وحدته وسلامة اراضيه«.
وقالت الوكالة ان القمة المصرية السورية والزيارة التي اداها الرئيس الاسد الى البحرين والسعودية والاجتماع الوزاري العربي المقرر الاربعاء الخميس في العاصمة السورية كلها تصب في نفس الاتجاه.
ومن المقرر ان يجتمع 11 وزير خارجية الاربعاء في دمشق لصياغة موقف مشترك من اقتراحات السلام في الشرق الاوسط وفق مصدر في الجامعة العربية في القاهرة.
وقالت المصادر ان الوزراء سيبحثون ايضا امكانية عقد قمة عربية استثنائية لمناقشة التحديات التي تواجه الامة العربية وعقد اجتماع طارىء لوزراء الخارجية العرب.
وكان وزراء الخارجية قد عقدوا اجتماعا طارئا في القاهرة الاسبوع الماضي قبل ان يعلن العراق قراره قبول قرار مجلس الامن . وذكر بيان للجامعة العربية امس ان بحث الاوضاع في الاراضي الفلسطينية سيشمل خطة السلام الامريكية التي تسمى »خريطة الطريق« .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش