الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبر عن تحفظات على خطة ''خريطة الطريق''...نتنياهو ينتقد سياسة شارون الاقتصادية الامنية

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
عبر عن تحفظات على خطة ''خريطة الطريق''...نتنياهو ينتقد سياسة شارون الاقتصادية الامنية

 

 
القدس المحتلة- (اف ب)
انتقد وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد بنيامين نتانياهو في تصريحات نشرت امس السياسة الاقتصادية والامنية التي يتبعها رئيس الوزراء ارييل شارون منافسه على قيادة الحزب.
وقال نتانياهو في حديث نشرت صحيفة جيروزاليم بوست مقاطع منه غداة تعيينه وزيرا للخارجية »من بين اخر اربعة رؤساء حكومات، انا الوحيد الذي ترك البلاد في وضع افضل مما تسلمها«.
وانتقد نتانياهو الذي ترأس الحكومة بين 1996 و1999 »عدم وجود سياسة اقتصادية متماسكة« لدى الحكومة الحالية، معتبرا ان اسرائيل ينبغي ان »تخرج من الوضع الكارثي اقتصاديا وامنيا« الذي تشهده حاليا.
وتابع انه سيقود اذا تولى رئاسة الوزراء »حكومة حلول« ويطلب »بالتاكيد من حزب العمل الانضمام اليه«.
وتابع نتانياهو الذي يعتبر من »صقور« الليكود (يمين) ان »المهم ليس ان تكون الحكومة موسعة، بل ان تقترح حلولا تسمح بتحسين وضع البلاد«.
وسيتنافس نتانياهو وشارون قبل ذلك في انتخابات تمهيدية لتولي قيادة حزب الليكود وترؤس الحكومة المقبلة. وتشير استطلاعات الرأي بالاجماع الى ان الليكود سيكون الرابح الاكبر في الانتخابات المقبلة.
وبعد ان اعترف بنجاح شارون في اقامة علاقات شخصية وثيقة مع الرئيس الاميركي جورج بوش، قلل نتانياهو من اهمية هذا النجاح.
وقال »يسرني ان يقيم رئيس الوزراء، كما فعلت انا شخصيا، علاقات جيدة مع الادارة الاميركية ولكن هذا ليس سوى جانب محدود من العلاقات مع الولايات المتحدة«.
واضاف ان »العامل الحاسم الذي يحدد السياسة الخارجية للولايات المتحدة هو الرأي العام الاميركي الذي يجب ان يؤخذ في الاعتبار باستمرار حتى لا تتبنى الحكومة موقفا اكثر عداء حيال اسرائيل«.
وكرر نتانياهو معارضته لاقامة دولة فلسطينية.
واوضح »ارى ان الفلسطينيين يمكن ان يمنحوا صلاحيات حكومة تتمتع بحكم ذاتي ولكن ليس صلاحيات حكومة مستقلة تسمح لها بتهديد اسرائيل او حتى تدميرها او قتل الاسرائيليين«.
من جهة اخرى، عبر وزير الخارجية الاسرائيلي عن تحفظات على خريطة الطريق التي اعدتها اللجنة الرباعية وتنص على اقامة دولة فلسطينية في موعد اقصاه 2005 وطبقا لرؤية الرئيس الاميركي جورج بوش.
واكد ان »هناك جوانب في الخطة اوافق عليها تماما لكن هناك نقاطا نختلف فيها«، بدون ان يذكر اي تفاصيل.
من جهته، اكد شارون في تصريح للاذاعة العامة انه لن يسمح باي مس بالعلاقات الدولية الاسرائيلية، من شأنه ان يسيء الى موقع اسرائيل في العالم. واكد انه لن يحيد عن الخط السياسي الذي اعتمدتها حكومته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش