الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصف صاروخي على غزة والاحتلال يقرر »الرد بقوة« في نابلس وطولكرم * مقتل 5 اسرائيليين في هجوم فلسطيني على مستعمرة * شهيدان و9 جرحى وتدمير ورشة حدادة وبناية من طابقين

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
قصف صاروخي على غزة والاحتلال يقرر »الرد بقوة« في نابلس وطولكرم * مقتل 5 اسرائيليين في هجوم فلسطيني على مستعمرة * شهيدان و9 جرحى وتدمير ورشة حدادة وبناية من طابقين

 

 
القدس المحتلة ـ وكالات الانباء: قتل خمسة اسرائيليين على الأقل واصيب عدد آخر بجروح في هجوم فلسطيني على مستعمرة يهودية شمال مدينة طولكرم في الضفة الغربية، فيما اغارت مروحيات حربية على مدينة غزة وقصفت ورشة حدادة ودمرتها، مما ادى الى اصابة خمسة مواطنين بجروح.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية نقلا عن مصادر الشرطة ان الخمسة قتلوا عندما اقتحم فلسطيني او اكثر القرية التعاونية »ميتزر« في ساعة متأخرة من ليل الاحد الاثنين قرب الحدود مع الضفة الغربية بعد ساعات من احباط عملية استشهادية في نفس المنطقة، حسب رواية اسرائيلية.
وقال قائد الشرطة شلومو اهارونوشكي ان الهجوم نفذه على ما يبدو مهاجم واحد تمكن من الفرار ولم يعثر عليه حتى الآن رغم عمليات البحث المكثفة التي شنتها قوات الجيش والشرطة لهذا الغرض.
واعلنت كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح في اتصال هاتفي من جنين مع وكالة فرانس برس مسؤوليتها عن الهجوم.
وكعادتها في مثل هذه الحالات، حملت اسرائيل السلطة الفلسطينية مسؤولية الهجوم الفدائي، فيما صادق وزير الجيش الجديد شاؤول موفاز امس على عملية عسكرية كبيرة يتم التخطيط لها ضد مدينة نابلس في الضفة الغربية ردا على عملية ميتزر.
ونقلت الاذاعة العسكرية عن مسؤول في وزارة الحرب الاسرائيلية قوله ان اسرائيل تستعد للرد بقوة على الهجوم الفلسطيني.
وقالت الاذاعة ان رئيس الوزراء ارئيل شارون ووزير جيشه وبعض اعضاء هيئة الاركان اجروا مشاورات مكثفة بعد الظهر ليقرروا طبيعة الرد.
من جهته، حمل وزير الخارجية الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس ياسر عرفات مسؤولية الهجوم، داعيا الى التخلص منه.
وادانت القيادة الفلسطينية من جانبها الهجوم، كما ادانه الرئيس عرفات الذي أمر بتشكيل لجنة للتحقيق فيه.
وقال عرفات للصحفيين في رام الله ان الهجوم يهدف الى تخريب المفاوضات الجارية بين حركتي فتح والمقاومة الاسلامية »حماس« في القاهرة.
من جهة اخرى، اصيب اسرائيلي بجروح خطيرة امس اثر اطلاق النار عليه من فلسطينيين مسلحين في بلدة حلحول شمال الخليل.
في قطاع غزة، قصفت طائرات الاباتشي بالصواريخ ورشة حدادة في مدينة غزة ودمرتها في وقت مبكر من فجر امس بزعم انها تستخدم لصنع قذائف الهاون. ونفى صاحب الورشة المزاعم الاسرائيلية.
وذكرت مصادر طبية في المدينة ان القصف ادى الى اصابة خمسة مواطنين بجروح وعدة منازل مجاورة للورشة ومحلات تجارية باضرار بالغة. كما ادى الى تدمير بناية من طابقين.
وتوفي الطفل الفلسطيني محمد ابو النجا الذي يبلغ من العمر ثماني سنوات متأثرا بجراحه التي اصيب بها الشهر الماضي برصاص الجيش الاسرائيلي في رفح، فيما عثر على جثة فلسطيني مقتولا شمال قطاع غزة، ورجح مصدر امني ان يكون سقط برصاص قوات الاحتلال.
وقالت مصادر طبية وأمنية فلسطينية ان اربعة اطفال بينهم رضيع اصيبوا بالرصاص مساء امس عندما فتحت دبابة اسرائيلية النار تجاه منطقة تل السلطان قرب الحدود مع مصر في رفح بشكل عشوائي. واضافت ان الرضيع نافذ خالد مشعل »عامان« استشهد في وقت لاحق.
واشارت المصادر الى ان شابا فلسطينيا اصيب بجروح في طولكرم بينما اعتقل اربعة آخرون في مداهمات شنتها قوات الاحتلال في مدن الخليل وطولكرم وقطاع غزة.
وادعى مصدر امني اسرائيلي ان جنود الاحتلال اطلقوا النار على الشاب عندما حاول القاء زجاجة حارقة باتجاه قوة عسكرية متمركزة في مدينة طولكرم.
وواصل جيش الاحتلال فرض منع التجول على بلديات العيزرية وابو ديس والسواحرة الشرقية في القدس المحتلة، كما منع الطلاب من الوصول الى مدارسهم والموظفين الى أماكن عملهم وهدد المواطنين باطلاق النار واعتقال كل من يحاول خرق الحظر.
من جهة اخرى عززت قوات الاحتلال اجراءاتها المشددة على الحواجز العسكرية المقامة على منافذ القدس الرئيسية ونصبت المزيد من الحواجز في الشوارع والطرقات ومنعت بموجبها حتى كبار السن من الدخول الى القدس بحجة عدم حيازتهم هوية او تصريحا اسرائيليا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش