الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير اخباري:بسبب خلافات بين القيادات الحالية و ''جيل الوسط'' * جماعة ''الاخوان'' المصرية مقبلة على ''ازمة''

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
تقرير اخباري:بسبب خلافات بين القيادات الحالية و ''جيل الوسط'' * جماعة ''الاخوان'' المصرية مقبلة على ''ازمة''

 

 
القاهرة ـ اف ب: لا يزال مصطفى مشهور المرشد العام لجماعة »الاخوان المسلمين« في غيبوبة بينما تشير تكهنات الى وجود ازمة قيادة داخل الجماعة بسبب خلافات بين المسؤولين التاريخيين واخرين من »جيل الوسط«، بالتزامن مع استمرار حملة الضغوطات الامنية.
ويرى ضياء رشوان الخبير في شؤون الحركات الاسلامية ان جماعة »الاخوان مقبلة على ازمة«، مشيرا الى ان »القيادات الحالية تتمتع بما اسماه الشرعية التاريخية بينما يتمتع جيل الوسط »حوالي الخمسين من العمر« بما اسماه الشرعية الواقعية ووصف هؤلاء بانهم الاكثر قدرة على استيعاب الامور.كما يرى هذاالخبير انه من الصعب على الشرعية التاريخية ان تحكم وسط حركة ضاغطة محليا ودوليا وخصوصا هذه الايام مشيرا بذلك الى تصاعد الضغوط على الاسلاميين في العالم بعد هجمات 11 ايلول ضد الولايات المتحدة.
ويعتبر رشوان ايضا ان الحل الوحيد لتجاوز الخلافات داخل الاخوان هو الفصل بين منصب المرشد العام للاخوان في العالم ومهام المراقب العام في مصر.
وهذه الفكرة مستوحاة من ايران حيث هناك مرشد للثورة ورئيس للدولة، ان »المرشد العام مسؤول عن جميع تنظيمات الاخوان في العالم« وان المسؤول المحلي للجماعة في بلد ما يحمل لقب المراقب وليس المرشد.
ويرقد مشهور (83 عاما) في مستشفى النزهة الدولي في مصر الجديدة في غيبوبة بعد اصابته بجلطة في المخ اواخر تشرين الاول الماضي.
واشار رشوان الى »اهمية جيل الوسط»، موضحا انهم كانوا خصوصا من طلاب الجامعات الذين اعادوا بعث الجماعة ابان السبعينات ونشطوا بقوة في النقابات المهنية بين منتصف الثمانينات والتسعينات. مؤكدا ان »جيل الوسط حافظ على وحدة الجماعة«. واعتبر ان »الاخوان ما زالوا الاقوى على الساحة رغم ما يعتريهم من خلافات اذ يتميزون بكفاءة سياسية وادارية تفوق الاحزاب الاخرى«.
ويشار الى ان مكتب الارشاد في الجماعة يقرر السياسات العامة والهيئة العليا للقيادة وهو مكون من 16 عضوا. واعتبر نائب مدير مركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية وحيد عبد المجيد ان الازمة انتهت داخل الاخوان فالخلافات محسومة والجميع باتوا تحت سقف النظام الخاص بالجماعة. وقال عبد المجيد ان اعضاء مكتب الارشاد وافقوا على ان يتولى مأمون الهضيبي نائب المرشد حاليا (83 عاما) منصب المرشد العام وهناك احتمال بتعيين عضو المكتب عبد المنعم ابو الفتوح متحدثا باسم الجماعة لتسوية الازمة.
وحول احتمال تخلي الهضيبي عن منصبه نظرا لكبر سنه، تساءل عبد المجيد قائلا: لماذا سيكون هناك انتقال للحكم؟ فكما السلطة كذلك المعارضة. وتابع ان الاخوان ينشطون في مجتمعات تعيش نمطا من الحداثة بحيث يستطيعون بيع بضاعتهم لها خصوصا والمستوى الفكري للجماعات التي تتأثر بهم لا يهيئها لمساءلة احد. واكد ان لا وجود تقريبا للجماعة في الجنوب حيث يسود مجمع تقليدي طبقي والناس محافظون جدا.
وقال المحامي عبد المنعم مقصود (38 عاما) عضو مكتب الارشاد في الجماعة ان الاعلام ساهم في تضخيم الخلافات التي هي مجرد اختلاف في وجهات النظر بين اشخاص. واضاف ان هناك مساحة لابداء الرأي داخل الجماعة.
وحول رأيه في الفصل بين منصبي المرشد العام والمراقب، اعتبر مقصود ان الوضع في مصر له خصوصيات معينة، موضحا ان المضايقات والضغوط التي يتعرض لها عناصر الجماعة لا تسمح بهذا الفصل في الوقت الراهن.
وقال مقصود: هناك اثنان او ثلاثة من مكتب الارشاد موقوفون حاليا (...) ومنذ العام 1995 هناك دائما اكثر من عضو من المكتب في السجن.
ويرى مقصود ان المشكلة تتلخص بالبحث عن اطار شرعي والقبول بجماعة الاخوان وليس بالفصل بين مهام المرشد وان يكون محليا او عالميا، مشيرا في هذا الصدد الى وجود نائبين للمرشد.
واكد الهضيبي مجددا ما ذكره في السابق من انه يقوم حاليا بمهام المرشد العام الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا وليس هناك من جديد على الاطلاق فالرجل (المرشد العام) يرقد في غيبوبة. ورفض الهضيبي الحديث في مسائل اخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش