الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

18 جريحا في صدامات بين محتجين يطالبون باعدام عميل والشرطة في رفح: تظاهرة في غزة ضد خطاب بوش ودعما لعرفات

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
18 جريحا في صدامات بين محتجين يطالبون باعدام عميل والشرطة في رفح: تظاهرة في غزة ضد خطاب بوش ودعما لعرفات

 

 
غزة ـ (اف ب): تظاهر اكثر من خمسة الاف فلسطيني امس في مدينة غزة احتجاجا على خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش ودعما للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وجاءت هذه التظاهرة بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وانطلقت التظاهرة من امام المجلس التشريعى بمدينة غزة حتى مقر الامم المتحدة في المدينة، وقالت حركة فتح في بيان لها »ان هذه التظاهرة جاءت ردا على الخطاب السياسي الامريكي ودعما لاهلنا في الضفة الغربية الذين يواجهون ابشع اساليب القهر والعدوان الصهيوني«. واكدت فتح »رفضها للتدخلات الخارجية باسم الاصلاح ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني ورفضها استراتيجية تغيير القيادة الوطنية او فرض قيادة بديلة«.
وسلم ممثلون عن حركة فتح رسالة الى مكتب الامم المتحدة موجهة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان طالبوه فيها بـ »التدخل لوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم والمجازر البشعة التى يرتكبها بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة «.
واشارت الرسالة الى »ان الاصلاح شأن فلسطيني داخلي وان الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق في اختيار قيادته ولايحق لاي طرف دولي املاء شروط سياسية على الشعب الفلسطيني«.
واكدت الرسالة على ضرورة »وقف وادانة التدخلات الاميركية في شأن الفلسطينيين باعتبار ما جاء في خطاب الرئيس الامريكي تهديدا مباشرا لمستقبلنا وتدخلا سافرا في شؤوننا ويجب ان يلقى ادانة شديدة من الامم المتحدة باعتباره مخالفا للمواثيق الدولية.
من ناحية ثانية ذكرت مصادر طبية وشهود امس ان 18 فلسطينيا على الاقل اصيبوا بجروح مختلفة خلال صدامات بين متظاهرين فلسطينيين يطالبون باعدام مشتبه فيه بالتعاون مع اسرائيل وافراد من الامن الفلسطيني في رفح بجنوب غزة.
وافاد مصور وكالة فرانس برس ان حوالى ثلاثمائة فلسطيني تظاهروا امس امام مبنى الاجهزة الامنية الفلسطينية برفح للمطالبة باعدام احد المتعاونين مع اسرائيل متهم بتقديم معلومات ادت الى اغتيال ستة فلسطينيين الاسبوع الماضي.
وشارك في التظاهرة انصار من حركة حماس وعائلات واقرباء الفلسطينيين الستة الذين استشهدوا في الهجوم الذي نفذته مروحية اسرائيلية في 26 حزيران في غزة.
واكد شاهد ان »المتظاهرين اغلقوا الطرق الرئيسية باطارات السيارات المشتعلة وقاموا برشق المقر بالحجارة وقام اشخاص بالقاء قنبلة من صنع يدوي على المقر«.
وقال ان »الاجهزة الامنية والشرطة حاولت صد المتظاهرين الغاضبين وقامت باطلاق عيارات نارية في الهواء وقنابل الغاز المسيل لدموع لتفريقهم«.
واوضحت مصادر فلسطينية في رفح ان »هذه التظاهرة جاءت بعد ان قامت حماس امس الاول بتسليم الاجهزة الامنية شخصا يشتبه بتعاونه مع اسرائيل في اغتيال ستة فلسطينيين بينهم ثلاثة مسؤولين من حماس في السادس والعشرين من الشهر الماضي بعد ان كانت حماس اختطفته الجمعة الماضية وقامت بالتحقيق معه«.
وحاول ممثلون عن القوى الوطنية والاسلامية في رفح منع وقوع الصدامات الا ان بعض المواطنين واصلوا رشق الحجارة رغم النداء بوقف اعمال العنف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش