الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الاركان الجزائري: الجيش انقذ الجمهورية والقرار للسلطة التنفيذية... رجال أعمال ومتعهدون يدفعون »اتاوات« للمسلحين

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
رئيس الاركان الجزائري: الجيش انقذ الجمهورية والقرار للسلطة التنفيذية... رجال أعمال ومتعهدون يدفعون »اتاوات« للمسلحين

 

 
الجزائر - (اف ب) صرح رئيس الاركان الجزائري محمد لعماري ان الجيش الجزائري »جيش جمهوري« مهمته »واضحة«. ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن رئيس الاركان قوله »نحن جيش جمهوري ومهمتنا واضحة وغير ذلك لا يعنينا«. وبعد ان اشار الى تصريحات ادلى بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة »الذي اكد ان رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي ابلغ بتشكيلة الحكومة مثل اي مواطن آخر«، قال العمري »انه الواقع«.
واوضح رئيس الاركان الذي كان يتحدث في الاكاديمية العسكرية في شرشال غرب الجزائر ان »هناك سلطة تنفيذية وهناك مؤسسات ويعود اتخاذ القرار لها وحدها«.
وبعد ان اشار الى ان العسكريين الجزائريين »وصفوا بانهم لصوص وقتلة«، اوضح انه »اذا كان الجيش الوطني قد تدخل في المشاكل السياسية في بلادنا في الماضي، فلأن مؤسسات الدولة نفسها كانت غائبة«.
واضاف »حاولنا معالجة ذلك وبفضل الله تم انقاذ الجمهورية«.
واكد ان »الجيش لا يهتم اليوم الا بمهمته التي ينص عليها الدستور«.
واضاف »صحيح اننا نشارك في مكافحة الارهاب وسنواصل ذلك حتى النهاية«، مؤكدا انه »بالنسبة للمسائل الاخرى دورنا ليس ان نحل محل هيئات اخرى في الدولة«.
واوضح لعماري ان مكافحة الجماعات المسلحة »لا تعني الشرطة والجيش فقط«، منتقدا »ممارسات رجال اعمال ومتعهدين يدفعون عشورا الى المسلحين«. واضاف »بهذه الاموال يمكن شراء تجهيزات وقتلة وهنا تكمن المشكلة«.
وقال لعماري »ليس هناك اسهل من قيام اثنين من المسلحين في لباس مدني بان يكونا بين مواطنين ينتظرون حافلة ويفتحا النار على الناس قبل ان يهربا«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش