الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر المشرفين يشيد بجهود الاردن في ايصال المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
مؤتمر المشرفين يشيد بجهود الاردن في ايصال المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني

 

 
القاهرة- بترا - اشاد مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة بالجهود التي تبذلها المملكة الاردنية الهاشمية في ايصال المساعدات الانسانية الى الاراضي الفلسطينية المحتلة عبر جسر جوي وبري0
واعرب المؤتمر في ختام اعمال دورته الثامنة والستين امس عن الشكر للمملكة على استضافتها الاجتماعات التنسيقية العربية بشأن اللاجئين ووكالة الاونروا ودعوتها للاستمرار في ذلك حفاظا على حقوق اللاجئين ومصالح الدول المضيفة.
وقال رئيس وفد المملكة في المؤتمر مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية عبد الكريم ابو الهيجاء ان المؤتمر خرج بجملة من التوصيات التي سترفع الى مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية في دورته القادمة لتأكيد الدعم العربي للشعب الفلسطيني في ظل انتفاضته الباسلة وتقديم المساعدات للسلطة الوطنية الفلسطينية التزاما بقرارات قمة بيروت.
واضاف في حديث لمراسل وكالة الانباء الاردنية في القاهرة ان المشاركين ناقشوا تطورات الانتفاضة الفلسطينية ودعمها والاستعمار الاستيطاني والهجرة اليهودية وقضية القدس والتنمية في الاراضي الفلسطينية وقضية اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الاونروا ووضعها المالي0
واكد المؤتمر حق الشعب الفلسطيني في ممارسة حقوقه الوطنية واختياره قيادته الشرعية المنتخبة ورفض اي تدخل في شؤونه الداخلية او اية محاولات اسرائيلية لفرض ادارة مدنية او عسكرية بما يخالف القرارات والاتفاقات الدولية وجوهر عملية السلام.
ودعا المؤتمر الذي شارك فيه ممثلون عن الاردن ومصر وسوريا ولبنان وفلسطين المجتمع الدولي والامم المتحدة لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني والضغط على اسرائيل لانهاء الاحتلال والانسحاب الفوري واطلاق سراح المعتقلين والاسرى0
كما دعا الامانة العامة لجامعة الدول العربية مواصلة جهودها في حث الشعب العربي في جميع اقطاره على التبرع لدعم صمود الشعب الفلسطيني من خلال الحساب الذي انشأته الجامعة لدى فروع البنك العربي.
واكد المؤتمر حق الشعب الفلسطيني المشروع في مقاومة الاحتلال بوصفه السبب الرئيسي للصراع مشيرا الى ان هذا الحق مكفول من قبل قرارات الشرعية الدولية.
وفيما يتعلق بالاستعمار والاستيطان والهجرة اليهودية اكد المؤتمر رفضه لكافة الخطط الاسرائيلية لاستقدام مهاجرين يهود او غير يهود من دول اجنبية.
وكلف المؤتمر الامانة العامة للجامعة العربية برصد ومتابعة التحرك الصهيوني المنظم على الساحة الدولية والعمل على مواجهة هذا التحرك سياسيا واعلاميا كما طالب المجتمع الدولي ببذل جهوده لايقاف التوسع الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية المحتلة وتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 465 لعام 1980 والذي يؤكد عدم شرعية الاستيطان وكذلك تنفيذ القرارات الدولية الاخرى ذات الصله.
وبالنسبه لقضية القدس طالب المؤتمر المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لوقف كافة ممارساتها المخالفة لقواعد وقرارات الشرعية الدولية والتأكيد على عدم شرعية قرارات محكمة العدل الاسرائيلية العليا بشأن اخلاء او هدم المنازل العربية في القدس وتمليكها لجمعيات استيطانية يهودية.
ودعا المؤتمر الدول والمنظمات العربية لمواصلة دعم صمود اهل القدس على ارضهم وتوفير الدعم المادي اللازم لاصحاب المنازل التي قامت السلطات الاسرائيلية بهدمها وتلك المهدده بالهدم.
واكد انطباق اتفاقية جنيف الرابعة وقرار مجلس الامن رقم 242 على مدينة القدس باعتبارها اراضي فلسطينية محتلة.
وحول التنمية في الاراضي الفلسطينية دعا المؤتمر الى العمل من خلال الجهات الدولية والامم المتحدة لالزام اسرائيل بدفع تعويضات عن الخسائر والاضرار التي الحقتها بالاقتصاد الفلسطيني ودفع اموال السلطة الفلسطينية التي تحتجزها من عائدات الجمارك والضرائب.
وحول موضوع اللاجئين الفلسطينيين اكد المؤتمر على التمسك بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة ورفض محاولات التوطين بكافة اشكالها.
كما اكد مسؤولية اسرائيل القانونية والسياسية والاخلاقية عن نشوء واستمرار مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش