الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاكمة مدير مرفأ طرطوس بتهمة الاهمال : وزير الري السوري: لهذه الأسباب انهار »زيزون«

تم نشره في الثلاثاء 9 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
محاكمة مدير مرفأ طرطوس بتهمة الاهمال : وزير الري السوري: لهذه الأسباب انهار »زيزون«

 

 
دمشق - بترا - أ.ف.ب
قال وزير الري السوري محمد رضوان مارتين ان ردميات سد زيزون التي لم تكن مطابقة للمواصفات المطلوبة والخطأ في التصميم وسوء التنفيذ ادى الى انهيار سد زيزون.
ونقلت صحيفة البعث السورية الصادرة امس عن الوزير السوري قوله ان السد تم استلامه ولم يكن منتهيا على الصعيد الفني حيث بدىء باستثماره قبل التسليم الرسمي مؤكدا ان منظومة العمل كاملة من حيث التنفيذ والاشراف والاستثمار وليس لها علاقة مباشرة بما حصل للسد.
واشار الى ان اعادة تاهيل السد تحتاج الى سنتين على الاقل لافتا الى انه يجري جرد لاوضاع 154 سدا في سورية من حيث الوضعية الفنية.
وقال ان اجزاء كبيرة من الاراضي التي غمرت بالمياه يمكن اعادة تاهيلها ما عدا المساحة التي غمرت بنواتج الرم وتقدر بـ 60 هكتارا.
وكانت مصادر رسمية سورية ذكرت ان 26 متهما قد احيلوا الى محكمة الامن الاقتصادي بعد توقيفهم في قضية انهيار السد من بينهم وزير ري سابق وعدد من المدراء العامين للشركات التي قامت بدراسة وتنفيذ واستثمار سد زيزون الذي انهار مطلع الشهر الماضي.
من ناحية اخرى، ذكرت صحيفة »تشرين« الحكومية السورية امس ان مدير عام شركة مرفأ طرطوس عدنان اسماعيل وحوالى عشرة موظفين كبار في المرفا سيحالون الى المحاكمة بتهمة »الاهمال« وتم القاء الحجز الاحتياطي على اموالهم. والموظفون المذكورون متهمون ب«الاهمال والتواطؤ مع شركة بريطانية« موردة لرافعات كهربائية وصلت معطلة الى مرفأ طرطوس، الامر الذي »ادى الى ضياع ملايين الليرات السورية على خزينة الدولة«.
وقالت الصحيفة ان هؤلاء الموظفين مطالبون باعادة حوالي اربعين مليون ليرة سورية (800 الف دولار).
وقالت الصحيفة ان وزير المالية محمد الاطرش الذي امر بالقاء الحجز الاحتياطي على اموال الاشخاص المذكورين ريثما تنتهي محاكمتهم، استند الى »تقريرالجهاز المركزي للرقابة المالية«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش