الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

13 أمّاً فلسطينية و16 صحفياً معتقلون في السجون الاسرائيلية

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

ذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان له يوم 28-3-2016 الماضي أن الاحتلال يعتقل في سجونه (13) أسيرة من الأمهات، يحرمهن الاحتلال من العيش مع أبنائهن ورعايتهم، بالضافة الى ستة عشر صحفياً من بينهم طلبة اعلام.

وكما اوردت وكالة سما الاخبارية، فقد أشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال تحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة ومن تمكينهنّ من احتضان أبنائهن، بالإضافة إلى منع التواصل الهاتفي وإرسال وتلقّي الرسائل المكتوبة.

وأضاف نادي الأسير أن من بين الأسيرات، الأسيرة عبلة العدم (45 عاماً)، من محافظة الخليل، وهي أم لتسعة أبناء، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلتها بعد إصابتها بالرصاص في رأسها في 20 ديسمبر 2015، ولا زالت تعاني وضعاً صحياً صعباً، وهي بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة.

كما وذكرت الوكالة ان ما تسمى «اللجنة الوزارية «الإسرائيلية» للتشريع»، كانت قد صادقت في يوم الاحد الموافق 27-3-2016، على قانون يسمح بتشديد العقوبات على الأطفال الفلسطينيين القصر، ممّن هم دون سن الـ 14 عاما.

ووفقا للقانون الذي تقدمت به وزيرة القضاء «الإسرائيلية»، إيليت شاكيد، فسيكون بالإمكان إرسال الأطفال الفلسطينيين الذين يواجهون اتهامات بتنفيذ عمليات مقاومة ضد أهداف «إسرائيلية»، إلى مؤسسة «إصلاحية» للأحداث، وحال بلوغهم سن ألـ 14 عاما، يصار إلى نقلهم إلى السجن بعد إدانتهم بالقتل المتعمد أو غير المتعمد أو الشروع في القتل.

وأيضاً يشار إلى أن القانون «الإسرائيلي» الحالي لا يسمح بفرض عقوبة السجن الفعلي على أطفال في سن 14 عاما أو ما دون ذلك. لكن تدعي سلطات الاحتلال أن المبادرة لسن هذا القانون جاء بعد تورط عدد من الأطفال الفلسطينيين القاصرين في عمليات ضد أهداف «إسرائيلية».

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد صرح يوم اليوم الجمعة الموافق 25-3-2016، بأن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها 16 صحفياً فلسطينياً بينهم طلبة إعلام، كان آخرهم الصحفيين سامي الساعي من محافظة طولكرم وفاروق عليات من محافظة جنين وهو مدير مكتب فضائية «فلسطين اليوم».

وبين نادي الأسير في بيان له، أنه خلال شباط المنصرم وشهر آذار الجاري أُفرج عن أربعة صحفيين وهم: محمود القواسمة، وأسامة شاهين وكلاهما من محافظة الخليل، وحمزة صافي من محافظة طولكرم، وثامر سباعنة من محافظة جنين.

وأضاف نادي الأسير أن تسعة منهم أُصدر بحقهم أحكاماً لمدد متفاوتة وهم: محمود عيسى والمحكوم بالسجن لثلاثة مؤبدات و46 عاماً، وهو من الأسرى القدامى المعتقلين قبل أوسلو، إضافة إلى كل من: أحمد الصيفي والمحكوم بالسجن مدة 17 عاماً، صلاح عواد والمحكوم مدة سبعة أعوام، وعنان مسعد المحكوم لمدة ثلاثة أعوام، علاوة على وليد علي والمحكوم بالسجن مدة أربعة أعوام، ومحمد عطا المحكوم بالسجن لمدة 14 شهراً، وأمجد سمحان والمحكوم لمدة عام، كذلك أحمد البيتاوي، والمحكوم بالسجن 11 شهراً، وقتيبة قاسم والمحكوم مدة 26 شهراً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش