الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صناعة الاردن تحتفل بمئوية الثورة العربية الكبرى

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



عمان - الدستور - اسلام العمري

قالت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي لقد تكللت مشاركة الاردنيين في الثورة العربية الكبرى منذ انطلاقتها ببدء فجر جديد لبناء الدولة الاردنية الحديثة مع قدوم الملك عبدالله بن الحسين رحمه الله للبلاد ونضاله والاردنيين واحرار الامة لتحقيق استقلاله على اساس من العدل واحترام التعددية وارساء الديمقراطية.

وبينت خلال رعايتها احتفال رفع راية الثورة العربية الكبرى على مبنى غرفة صناعة الاردن وبحضور محافظ العاصمة وعدد من المسؤولين الرسمين والصناعيين ان الاردن اليوم بات من الدول التي يشار اليها بالبنان للتطور الذي شهده ومازال في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها وتمتعه بالأمن والاستقرار وذلك نتاجا لرؤى قيادتنا الهاشمية وها هي الانجازات تتوالى بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يكرس جهوده للارتقاء بالمملكة اكثر فاكثر وتوفير حياة افضل للأردنيين الى جانب التحرك الدائم لنصرة قضايا الامة ومعالجة المشكلات التي تعاني منها بعض البلدان العربية حاليا.

واكدت انه يسرني ان اشارككم احتفالكم برفع راية الثورة العربية الكبرى على مبنى غرفة صناعة الاردن ضمن احتفالات المملكة بمئوية الثورة التي انطلقت في حزيران عام 1916 بقيادة الشريف الحسين بن علي طيب الله تعالى ثراه لرفع الظلم الذي حل بالأمة العربية وإطلاق بيارق الامل لنهضتها وتطورها ونيل حريتها واستقلالها وضمان مستقبل مشرق لأبنائها.

وقالت علي انه وبهذه المناسبة نقف ايضا امام انجازات كبيرة شهدها القطاع الصناعي في المملكة الذي أصبح من القطاعات الاقتصادية من حيث التطور الذي وصلت اليه الصناعة الوطنية ومساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي وتوفير فرص العمل.

من جانبه قال رئيس غرفة صناعة الاردن عدنان ابوالراغب نؤمن نحن الأردنيون ونعتز بأن التاريخ العربي سَجَلَ وما زال يسجل المواقف المشرفة التي تخطها الأيادي الهاشمية المتعاقبة، والتي نلتف اليوم حول معزز انجازاتها القائد الأعلى جلالة الملك عبد الله الثاني، الذي زرع فينا روح الأخوة العربية، وجعل أردننا أرضاً لكل عربي قاصداً العيش الامن والكريم في ربوع مملكتنا العزيزة، التي يكون العدل غايتها، والتسامح رسالتها.

واضاف: نحن كقطاع خاص استلهم دوره وواجبه الانساني وتأصلت مبادىء العروبة بداخلنا من قيادتنا الهاشمية الحكيمة، فكان القطاع الصناعي وما يزال ميداناً رحباً للعمالة العربية، وداعماً لأخوتنا اللاجئيين بمختلف أطيافهم.

واشار الى انه ومنذ استقلال الاردن بدأت مسيرة البناء لتبدأ معها مسيرة الصناعه الوطنيه حيث تم تشييد عدد متواضع من المصانع في ذلك الحين لتصل عدد المنشأت الصناعيه اليوم اكثر من 17 الف منشأه منتشره على مساحة الوطن كافه وتشغل هذه المنشأت ما يزيد على 250 الف عامل وعامله وتعيل اكثر من مليون مواطن اردني بشكل مباشر عدى عن الترابطات مع القطاعات الاقتصاديه الاخرى من تجاره وخدمات ومساهمتها في نمو هذه القطاعات.

وبين ابوالراغب ان الصناعه الوطنيه اليوم نقولها بكل فخر واعتزاز ونحن نحتفل بعيد الثوره العربيه الكبرى مضيفين انجازا اخر الى انجازات وطننا الحبيب انها تضاهي احدث الصناعات العالميه وتنتشر في اكثر من 120 سوقا عالميا لتصل حجم صادراتنا الوطنيه حوالي 7 مليار دينار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش