الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

657 اصابة بانفلونزا «اتش 1 ان 1» في 15 دولة أدت 17 منها للوفاة

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
657 اصابة بانفلونزا «اتش 1 ان 1» في 15 دولة أدت 17 منها للوفاة

 

 
عواصم - وكالات الأنباء

اتخذت الصين أمس اجراءات تقضي بفرض حجر صحي والحد من حركة النقل الجوي لاحتواء انتشار وباء انفلونزا الخنازير الذي وصلت اصاباته الى اسيا فيما اعلن رسميا عن 16 حالة قاتلة في المكسيك وواحدة في الولايات المتحدة. واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس انه يفضل الاسراف في تدابير الحيطة بدل اتخاذ تدابير غير كافية للتصدي لانفلونزا الخنازير ، في وقت بدأت السلطات الصحية تطمئن بشأن خطورة الفيروس مع لزومها الحذر. وبرر اوباما كثرة الاجراءات التي قررتها ادارته بالغموض الذي يلف تطور هذا الفيروس ، مشيرا الى ان العلاجات المضادة للفيروسات ناجعة ضد المرض.

واعلن وزير الصحة المكسيكي خوسيه انخيل كوردوفا "لحسن الحظ ، فان الفيروس ليس على درجة الخطورة" التي كانت تثير مخاوف ، فيما لاحظت السلطات الصحية الاميركية انه ليس فاتكا مثل موجة الانفلونزا التي سجلت عام 1918 وكانت حصيلتها فادحة. ووصل الفيروس الذي اطلقت عليه منظمة الصحة العالمية رسميا تسمية الانفلونزا (اتش 1 ان 1) الى ايطاليا حيث سجلت اول اصابة مؤكدة أمس في توسكانا لدى رجل شفي من المرض. وفي المانيا سجلت ثاني اصابة بانفلونزا الخنازير لدى شخص لم يزر المكسيك ، ما يرفع الى ستة عدد الاصابات المؤكدة في هذا البلد. كما ظهر المرض في آسيا مع تشخيص اصابة في الصين واخرى في كوريا الجنوبية لدى راهبة عمرها 51 عاما.

واثر تشخيص اصابة مكسيكي في الخامسة والعشرين من العمر وصل الى هونغ كونغ عبر شنغهاي ، اتخذت الصين تدابير مشددة بعدما عانت المنطقة من وباء الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) وانفلونزا الطيور. وتلقت السلطات الصحية في بكين وشنغهاي وكانتون اوامر تقضي بفرض الحجر الصحي على جميع ركاب الرحلة التي كان المريض على متنها. كما علقت بكين الرحلات بين المكسيك وشنغهاي واعلنت وكالة انباء الصين الجديدة نقلا عن وزارة الخارجية ان "تاريخ استئناف الرحلات يتوقف على السيطرة على الوباء".

وفي اسرائيل ، سجلت ثالث اصابة بانفلونزا الخنازير لدى رجل عمره 34 عاما عاد اخيرا من رحلة الى المكسيك.

وأكدت منظمة الصحة العالمية وجود 615 حالة اصابة بانفلونزا الخنازير في 15 بلدا منها 141 حالة في الولايات المتحدة 397و في المكسيك.

واوقعت انفلونزا الخنازير رسميا 17 قتيلا ، 16 منهم في المكسيك وواحد في الولايات المتحدة ، فيما تفيد السلطات في المكسيك بؤرة المرض عن 443 اصابة. واحصت الولايات المتحدة الجمعة 143 اصابة في عشرين ولاية. وأغلقت وزارة التعليم الأميركية 433 مدرسة في 17 ولاية بسبب المرض . وقال وزير التعليم أرني دونكان "أن المدارس المغلقة تمثل أقل من واحد بالمئة من إجمالي مدارس البلاد البالغة 100 ألف مدرسة".

وفي كندا ، ثالث بلد من حيث عدد الاصابات ، فقد احصي 55 مريضا جميعهم اصاباتهم طفيفة.

وطاولت الانفلونزا ايه (اتش 1 ان 1) - حسب التسمية التي اعتمدتها منظمة الصحة العالمية - أمس 17 بلدا بينها اربعة في القارة الاميركية وتسعة في اوروبا. وتم التثبت من اصابات في كوستاريكا والنمسا والدنمارك واسبانيا وفرنسا وهولندا وبريطانيا وسويسرا واسرائيل ونيوزيلاند. وتجري تحاليل في بلدان عديدة للتثبت من اصابات مشبوهة معظمها لدى مسافرين عائدين من المكسيك او من الولايات المتحدة ويعانون من اعراض الانفلونزا. وفي الهند يخضع رجل وصل في رحلة من لندن ليل الجمعة السبت لفحوص طبية.

غير ان وزير الصحة المكسيكي قلل من خطورة المرض وقال "لم نسجل معدل الوفيات الذي سجلته انفلونزا الطيور وقارب 70%". واوضحت الطبيبة نانسي كوكس رئيسة قسم الانفلونزا في المعهد الوطني الاميركي للمراقبة والوقاية من الامراض الجمعة "لا نرى خصائص الحدة التي اظهرها فيروس عام "1918 ، في اشارة الى وباء الانفلونزا الاكثر فتكا في التاريخ الحديث.

وبدأت السلطات المصرية أمس ذبح قطعان الخنازير الموجودة في البلاد ، تنفيذا لقرارها قبل أيام.

كما أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة تشكيل لجنة عليا لمتابعة الفيروس برئاسة وزارة الصحة وعضوية كل من وزارت الزراعة والحكم المحلي والداخلية والاقتصاد.

كما قللت دول مجلس التعاون الخليجي من خطورة الوباء عليها ، ولم ياخذ وزراء الصحة في دول المجلس بمقترح تعليق السفر الى الدول المصابة واكتفوا في ختام اجتماعهم الطارئ أمس في الدوحة باتخاذ تدابير احترازية. واوصى البيان الختامي للاجتماع بان "يتوخى مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي الحذر عند السفر الى المكسيك او دول اخرى تصبح موبوءة مستقبلا".

من جهة أخرى ، قالت ميرتا روزيس بيراجو مديرة منظمة الصحة للأميركيتين إن تطوير مصل مضاد لفيروس "إتش1إن1" يمكن أن يستغرق ستة أشهر أو سبعة أشهر على الأرجح. وقالت روزيس بيراجو أن تطوير "بذور" للمصل سيستغرق ستة أشهر على الأقل في المعامل الحكومية ، والتي يتعين بعدها مضاعفته ونقله إلى شركات التصنيع لاختباره لتحديد مدي سلامته وكفاءته قبل أن يدخل مرحلة الإنتاج.



Date : 03-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش