الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشاد : المتمردون في تقهقر لكن خطرهم لا يزال قائما

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
تشاد : المتمردون في تقهقر لكن خطرهم لا يزال قائما

 

 
نجامينا - ا ف ب

قالت مصادر تشادية ومراقبون امس ان المتمردين التشاديين المتجمعين عند الحدود السودانية انسحبوا امس بعد هجومهم الاسبوع الماضي في اتجاه قواعدهم الخلفية لكن خطر هجوم جديد ما يزال قائما رغم النكسة التي تكبدوها من الجيش الحكومي ، واعلن مصدر تشادي رسمي بارتياح "انهم رحلوا. لا يمكنهم البقاء هنا للتجمع. لقد دمرنا معظم تجهيزاتهم".

وافادت مصادر عسكرية متطابقة ان قوات التمرد "تتجمع على ما يبدو في الجنوب الشرقي عند الحدود السودانية" الامر الذي قد يوحي بانسحابها الى قواعدها الخلفية في دارفور غرب السودان. الا ان مراقبا اجنبيا في تشاد مطلعا على الوضع الميداني اعتبر انه "لا يمكن استبعاد هجوم جديد من حركة التمرد تماما" مؤكدا انه "ليس مستحيلا ان يشن المتمردون هجوما مجددا". واضاف "ما تزال هناك قدرات لدى المتمردين. انها مجرد مسألة حسابية" في اشارة الى ان عدد القتلى من الثوار 226 والاسرى 212 ، مؤكدا "اذا قارنا هذه الارقام بالاف المسلحين المعلن عنهم فان هناك بقية. وكذلك بالنسبة للاليات".

وتحدثت السلطات عن تدمير او ضبط مئة آلية للثوار عندما قدرت نجامينا عدد المعارضين المسلحين الذين توغلوا في تشاد في الرابع من ايار بما بين 300 الى 400 شاحنة صغيرة بينما تحدث الثوار عن ضعف ذلك العدد ، وبامكان كل شاحنة صغيرة ان تقل 10 او 15 رجلا واسلحة وذخيرة واحتياطي من الوقود.

وافاد مصدر في اتحاد قوى المعارضة وهو ائتلاف اكبر فصائل المسلحين التشاديين "اننا لم نتراجع ، ان الامر لم ينته" ، واوضح المصدر "ليس هناك مواجهات. الوضع هادئ".

وعلى الصعيد الدبلوماسي وبعد تهديد تشاد بقطع علاقاتها مع الخرطوم التي اتهمتها بدعم الثوار رد وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين محذرا ان جيشه "مستعد للتصدي لاي اعتداء على الاراضي السودانية" ، واشار بذلك الى معارك دارت في السودان بين مجموعات من دارفور وكذلك على ما يبدو لارادة محتملة لدى الجيش التشادي لمطاردة الثوار حتى في الاراضي السودانية.

وقد استخدم الرئيس التشادي ادريس ديبي سنة 2007 ما اعتبره "حق المطاردة" لكن المراقبين في نجامينا يرون انه غير مرجح ان تشن قواته هذه المرة هجمات على دارفور.

واعتبر المراقب انه "ليس من مصلحته دبلوماسيا. لقد حصل على ادانة دولية لهجوم الثوار ، وقد يفقده توغل في السودان موقع القوة".

وقد دان مجلس الامن الدولي الجمعة "التوغلات العسكرية الجديدة للمجموعات المسلحة التشادية القادمة من الخارج في شرق تشاد".

Date : 12-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش