الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تبلغ أوباما وبراون بالتوقف عن التدخل في شؤونها

تم نشره في الأحد 21 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
إيران تبلغ أوباما وبراون بالتوقف عن التدخل في شؤونها

 

طهران (رويترز) - قالت وكالة الطلبة للانباء ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد طلب من الولايات المتحدة وبريطانيا يوم الاحد عدم التدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الاسلامية.

وانتقد الكثير من الدول الغربية الانتخابات والاحداث التي أعقبتها. وأشارت الارقام الرسمية الى فوز أحمدي نجاد في الانتخابات. ويقول منافسه الرئيسي المرشح المعتدل مير حسين موسوي انه تم التلاعب بنتائجها. وتنفي الحكومة هذه الاتهامات.

ونقل عن أحمدي نجاد قوله خلال اجتماع مع رجال الدين والعلماء "من خلال اصدار التصريحات الهوجاء لن تضعوا أنفسكم حتما في دائرة الصداقة مع الدولة الايرانية. بالتالي أنصحكم بتصحيح مواقفكم الخاصة بالتدخل."

وذكرت وكالة انباء الطلبة ان احمدي نجاد الذي كثيرا ما ينتقد الغرب بشدة كان يوجه تصريحاته للرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني جوردون براون.

وحث اوباما الذي يحاول اصلاح العلاقات مع ايران منذ توليه السلطة في يناير كانون الثاني طهران على "وقف جميع الافعال العنيفة وغير العادلة ضد شعبها."

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند في بيان "ارفض قطعيا فكرة ان المحتجين في ايران تتلاعب بهم وتحرضهم دول اجنبية."

أما المستشارة الالمانية انجيلا ميركل فقالت ان على القيادة الايرانية السماح بالاحتجاجات السلمية واعادة فرز الاصوات.

وقال احمدي نجاد ان الدول الغربية تريد التقليل من مكانة ايران بعد الانتخابات لكنهم ارتكبوا خطأ.

واضاف "ستضيف الاحداث الاخيرة قطعا الى عظمة وقوة الجمهورية الاسلامية."

وفي خطاب الى دبلوماسيين اجانب في طهران اذاعه التلفزيون الايراني على الهواء انتقد وزير الخارجية منوشهر متكي بشدة في وقت سابق بريطانيا بسبب "تصريحات تمثل تدخلا" في الانتخابات كما انتقد فرنسا والمانيا.

وقال متكي "نأسف حقا ان نرى ان حكومة بريطانيا لم تتعلم..ان مثل هذه الاجراءات سوف تجلب مزيدا من كراهية الدول تجاه سياسة تلك الدولة."

وذكرت محطة برس تي.في التلفزيونية الناطقة بالانجليزية التي ترجمت تصريحات متكي انه تحدث عن "خطط شريرة" لبريطانيا وكذلك ندد "بالتصريحات غير المسؤولة" لفرنسا.

واظهرت اللقطات التلفزيونية مبعوثين بينهم سفيرا استراليا وفنلندا لكن لم يتضح على الفور ما اذا نظيرهما البريطاني بين الحضور ايضا.

وقالت الاذاعة الايرانية ان علي لاريجاني رئيس البرلمان دعا لاعادة النظر في العلاقات مع كل من بريطانيا وفرنسا والمانيا نظرا لتصريحاتها "الهدامة" بشأن الانتخابات.

واضاف متكي انه لاحظ ان "بعض الوافدين الجدد" يأتون الى البلاد من بريطانيا في الاسابيع التي سبقت الانتخابات.

وتابع بقوله "هم عناصر منتمية الى جهاز المخابرات البريطاني. ارادوا ان يأتوا الى هنا ليروا وليكون لهم تأثير مؤكد."

كما هاجم الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي يوم الجمعة ما وصفه بتدخل القوى الكبرى التي شككت في نتيجة الانتخابات قائلا ان اعداء ايران يحاولون تقويض شرعية مؤسستها الاسلامية.

وتشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون في ان ايران تسعى لتطوير قنابل نووية. وترفض ايران الاتهام.

التاريخ : 21-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش