الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نجاد : فوزي صفعة على وجه قوى «الاستكبار» .. و«النووي» اصبح من الماضي

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
نجاد : فوزي صفعة على وجه قوى «الاستكبار» .. و«النووي» اصبح من الماضي

 

 
عواصم - وكالات الانباء

اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس ان نتائج الانتخابات الرئاسية التي اعلن فوزه فيها بولاية رئاسية ثانية شكلت صفعة على وجه قوى "الاستكبار" . وقال في اول مؤتمر صحافي يعقده منذ فوزه ان "نسبة المشاركة التي بلغت %84 من الناخبين .. تشكل صفعة قوية .. في وجه نظام الاستكبار الذي يحكم العالم".

من ناحية ثانية ، اعلن نجاد مجددا ان الملف النووي الايراني "اصبح من الماضي" ، وقال "كما سبق وقلت ، الملف النووي اصبح من الماضي وموقف طهران ثابت ولن يتغير" ، مشيرا الى ان بلاده مستعدة بالمقابل لاطلاق "دراسة شاملة لنزع الاسلحة النووية في العالم".

وحذر "اعداء" الجمهورية الاسلامية بالقول ان أي دولة تجرؤ على مهاجمة ايران "ستندم ندما شديدا" على مثل هذه الخطوة.

واضاف "لا يجرؤ أحد على مجرد التفكير في الهجوم على إيران ولا أحد لديه القدرة على ذلك".

وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية لإيران في المرحلة المقبلة قال الرئيس الإيراني "ندرس حاليا مواقف دول العالم من نتائج الانتخابات ونقيم سلوك هذه الدول إزاء إيران" ، مجددا استعداده لإجراء مناظره مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وعن علاقة إيران مع الدول العربية قال الرئيس الإيراني "علاقاتنا مع الدول العربية جيدة وهناك أمورمع بعض الدول ناتجة عن التدخلات الأجنبية".

وتاتي هذه التصريحات بينما لا تزال شوارع العاصمة طهران تواجه احتجاجات عنيفة ينظمها أنصار مير - حسين موسوي مرشح الرئاسة الخاسر. و جرت صدامات جديدة بين حوالى مئتين من انصار موسوي والشرطة استخدمت فيها قنابل مسيلة للدموع. وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة والي عصر "الموت للدكتاتور" ورشقوا الشرطة بالحجارة.

وردت قوات الامن مطلقة قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين. وانتشرت الشرطة بكثافة في شوارع طهران وتحديدا في محيط وزارة الداخلية .

وفي هذا الاطار ، أفاد بيان في موقع مرشح الرئاسة الايراني المهزوم موسوي بأنه تقدم رسميا بطعن على نتائج الانتخابات الايرانية أمام مجلس صيانة الدستور. وقال في البيان "اليوم تقدمت بطلب رسمي للمجلس من أجل الغاء النتيجة..وأدعو الامة الايرانية الى مواصلة الاحتجاجات بصورة سلمية وقانونية".

بدوره ، دعا رضا بهلوي النجل الاكبر لشاه ايران السابق محمد رضا بهلوي الذي اطاحت به الثورة الاسلامية ، المجتمع الدولي امس الى دعم "سيناريو عصيان مدني" في ايران ، معتبرا ان التغيير في بلاده لا يمكن ان يأتي الا من الخارج.

وقال بهلوي الذي يعيش في الولايات المتحدة "لطالما آمنت بسيناريو عصيان مدني ، ولكن هذا الامر لا يمكن ان يحصل من دون مساعدة المجتمع الدولي ودعمه". بدوره ، ندد نجاد بنزول المحتجين الى الشوارع ، داعيا الفريق الخاسر الى "التسليم بالامر".

وفي حمأة هذه المواجهات اعتقلت الاجهزة الامنية عشرة على الاقل من القادة الاصلاحيين في حركتين دعمتا موسوي وفي الاحتجاج على نتائجها ايضا. ومن القادة المعتقلين عدد ممن شغل مناصب عليا في عهد الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي ، الداعم الاساسي لموسوي.

واكدت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان اثنين من القادة الاصلاحيين المعتقلين "ادارا الاضطرابات" . واعلن نائب قائد الشرطة الايرانية احمد رضا رضان ا ان قواته اعتقلت 170 شخصا على الاقل على خلفية اعمال الشغب . وقال رضان "تم اعتقال عشرة اشخاص يعتبرون العقول المدبرة لاعمال الشغب الاخيرة ... وهناك آخرون سيعتقلون قريبا". واضاف "من بين مثيري الشغب اكثر من 50 منظما ومنسقا تم اعتقالهم ايضا" ، كما اعتقلت الشرطة 110 اشخاص كانوا "على هامش" التظاهرات ، من دون ان يوضح ما اذا كان هؤلاء ناشطين فعليين في الحركة الاحتجاجية ام لا.

واراد رضان بعبارة "العقول المدبرة" العشرة الاشارة الى القادة الاصلاحيين المعتقلين منذ السبت. واوقفت الشرطة امس ثلاثة مسؤولين آخرين وصحافيين اصلاحيين اثنين. ونفى رضان التقارير التي أشارت إلى وضع موسوي وزوجته زهرة قيد الإقامة الجبرية لتجنب المزيد من الاضطرابات في طهران.





Date : 15-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش