الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخطط لبناء 3 مراكز تجارية في جبل أبوغنيم

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
مخطط لبناء 3 مراكز تجارية في جبل أبوغنيم

 

 
القدس المحتلة - الدستور - رامي منصور ، ووكالات الانباء

كشفت مصادر إسرائيلية ان شركة تجارية إسرائيلية ستباشر خلال الشهر المقبل ببناء 3 مراكز تجارية في الحي الإستيطاني "هار حوما" المقام على جبل أبو غنيم في القدس ، لجذب المستوطنين للسكن في الحي بعد فشل حملات الترويج بإجتذاب المستوطنين الى الحي.

وقالت المصادر ان شركة "اخوان حسيد" ستستثمر أكثر من 2 مليون دولار أميركي لإقامة ثلاثة مراكز تجارية في الحي بجوار المباني السكنية التي تنبيها الشركة ذاتها.

وحسب المعلومات التي توفرت لـ"الدستور" فإن مساحة المراكز التجارية ستتراوح ما بين 180 - 004 متر مربع.

وحسب المصادر الإسرائيلية فإن المستوطنين "يعانون" في الحي من إنعدام الخدمات الأساسية مثل المرافق التجارية وروضات الأطفال والعيادات الطبية إضافة للأسعار المرتفعة للشقة ، الأمر الذي يحدو بإمتناع المستوطنين الإنتقال إليها على الرغم من قرب الحي للقدس المحتلة ، ولتشجيع الإستيطان في الحي أعلنت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تقديم المعونات والهبات المالية للراغبين لشراء شقة في الحي الإستيطاني.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق ، إيهود أولمرت ، قد تعهد مطلع العام الحالي بتجميد الإستيطان في الحي والإمتناع عن بناء نحو 300 وحدة إستيطانية جديدة في الحي ، في اعقاب ضغط الإدارة الأميركية السابقة على أولمرت وبناء لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقاء جمعه في أولمرت في القدس المحتلة.

الى ذلك قال حراس المسجد الأقصى المبارك إن خبراء في سلطة الآثار الإسرائيلية دخلوا امس باحات المسجد عبر بوابة المغاربة تحت حماية أفراد شرطة الاحتلال.

وروى شهود أن الخبراء اصطحبوا معهم كاميرات تصوير وجالوا في المسجد القديم وعلى سطح المصلى المرواني.

وترجح مصادر مقدسيّة ان زيارة الخبراء تأتي في إطار برنامج السياحة الأجنبية التي تعمل به سلطات الاحتلال لوحدها دون التنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية صاحبة الشأن والمسؤولية.

الى ذلك أعلن وزير النقل الإسرائيلي إسرائيل كاتس امس أن حكومة بلاده لن تستجيب للمطلب الأمريكي بتجميد أعمال البناء في المستوطنات في الضفة الغربية. وقال كاتس المقرب من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية "إن الحكومة لن تقبل بأي حال من الأحوال بالمطلب الاميركي بتجميد أعمال البناء في المستوطنات في الضفة الغربية". وأضاف كاتس "ان الحكومة ستدافع عن المصالح الحيوية لإسرائيل".

من جهتها ، قالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية امس إن هناك توترا شديدا بين الولايات المتحدة الاميركية وإسرائيل على خلفية مطالب الإدارة الاميركية بوقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن توترا شديدا يسود العلاقة بين واشنطن وتل أبيب على خلفية مطالب الإدارة الاميركية الملحة بوقف البناء الاستيطاني ، مضيفة أن "القلق الإسرائيلي تصاعد في أعقاب فشل جولة المحادثات مع المبعوث الأمريكي جورج ميتشيل في لندن الأسبوع الماضي".

ونسبت الصحيفة إلي مصدر سياسي إسرائيلي رفيع قوله "كل التفاهمات التي توصلنا إليها في فترة الرئيس بوش لا تساوي شيئا بنظر الإدارة الجديدة".

وأضافت أن الولايات المتحدة "ترفض في المرحلة الراهنة كل الاقتراحات الإسرائيلية لبلورة تفاهمات جديدة حول البناء في المستوطنات وتسعى لمنح تسهيلات للفلسطينيين" معتبرا أن ذلك "غير منصف تجاه إسرائيل".

وذكرت الصحيفة أن الإسرائيليين يربطون بين هذا النهج وبين إرادة الولايات المتحدة للتقرب من العالم العربي والإسلامي وبخطاب الرئيس الاميركي باراك أوباما في القاهرة الأسبوع المقبل الذي سيوجه فيه رسالة سلام للمسلمين. وأوضحت الصحيفة أن "الخلاف في الرأي برز بشدة في المحادثات التي أجريت الأسبوع الماضي في لندن بين طاقمين اميركي وإسرائيلي".



Date : 01-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش