الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غزة: مزيد من الحصار.. مزيد من التدين

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
غزة: مزيد من الحصار.. مزيد من التدين

 

 
غزة - ا ف ب

بدأت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" امس مخيماتها الصيفية لحفظ القرآن الكريم بمشاركة واسعة في قطاع غزة ، ما يشير الى توجه اكبر نحو التدين بعد عامين من سيطرة الحركة على هذا القطاع.

وبعد صلاة الفجر ، توزع اكثر من 20 الف شخص تتراوح اعمار غالبيتهم بين 12 20و عاما على 260 مسجدا ومدرسة ومؤسسة في انحاء قطاع غزة للمشاركة في حلقات لتعلم القرآن الكريم والعلوم الدينية دون استبعاد التطرق الى الوضع السياسي.

واكد انور نصار مدير المخيمات التي اطلق عليها اسم "تاج الوقار" والتي تديرها دار القران الكريم ، مشاركة "اكثر من عشرين الف مواطن ومواطنة غالبيتهم من تلاميذ الثانويات وطلاب الجامعات". وتتولى 13 الفا منهم جمعية دار القرآن وسبعة الاف وزارة الاوقاف (التابعة للحكومة المقالة) وجمعية الشابات المسلمات.

وبدا نصار مرتاحا الى الاقبال الشديد هذا العام على هذه المخيمات التي تستمر 60 يوما. وقال "حققنا زيادة باربعة اضعاف عن العام الماضي" ، واضاف "كلما اشتد الحصار والتضييق على قطاع غزة اندفع الشباب واولياء الامور للتوجه نحو التدين وعلوم القرآن".

وفي صف داخل مسجد مرج الزهور في شمال غزة ، انهمكت الاء الرملاوي 16( عاما) في توجيه ارشادات لتلميذاتها العشر اللواتي لا يتجاوزن 12 عاما ويرتدين لباسا ابيضا طويلا وغطاء رأس ويمسكن بنسخ من القرآن الكريم.

وقالت الاء التي تفخر بانها تحفظ القرآن ولا تنتمي الى حماس "لا سبيل لنا الا العلم.. يريد العدو الصهيوني ان يقضي علينا بالحصار والفقر والقصف".

ويعتبر نحو 60 في المئة من المشاركين في هذه المخيمات من غير المنتمين الى حماس او مناصريها ، وهذا مكسب للحركة وفقا لنصار.

وتفخر ام محمد بانها ارسلت بناتها الثلاث واكبرهن في المرحلة الاعدادية الى مخيم في الطابق الثاني من مسجد قريب من منزلها في حي النصر بغزة لتعلم القرآن.

وقالت هذه المرأة التي تضع على وجهها نقابا بنيا "كل السبل مغلقة. لا مستقبل للبنات الا بتعلم الدين والقرآن الكريم ليساهمن في تربية اولادهن على خدمة فلسطين والاسلام". واضافت "كل شيء يقود الى الاحباط ويجب ان نكون اقوياء".

واعتبر الشيخ حمزة صاحب اللحية الكبيرة والبالغ 22 عاما ان حماس "تهتم بالشباب منذ الطفولة" ، مضيفا "التربية وتعليم القرآن الكريم جزء من الدين. هذه الاجيال تعتمد عليها الحركة في الصمود ومواجهة الاعداء".

ويتولى 1200 مشرف ومشرفة تنظيم هذه المخيمات مقابل مكافأة شهرية قيمتها الف 250 دولارا ، وثمة محاضرات يلقيها عشرات من اساتذة الجامعات وخطباء المساجد في شكل دوري.

وتتابع جمعية دار القرآن المتفوقين في هذه المخيمات لمتابعة دراستهم الجامعية خصوصا في الهندسة والطب.

Date : 14-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش