الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بريطانيا تسعى لانهاء 5 أعوام من الفتور مع روسيا

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
بريطانيا تسعى لانهاء 5 أعوام من الفتور مع روسيا

 

 
موسكو - وكالات الانباء

تسعى بريطانيا الى تحسين العلاقات مع روسيا بعد أن تضررت بسبب خلافات تتعلق بالتجسس وقتل عميل سابق بالمخابرات الروسية في لندن. وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند امس ان على الدولتين مواجهة التحديات سويا.

وفي اول زيارة رسمية كاملة يقوم بها وزير خارجية بريطاني الى موسكو منذ العام 2004 اجتمع ميليباند مع مسؤولين روس في محاولة لاصلاح علاقة سياسية كانت من أسوأ العلاقات بين احدى القوى الكبرى وروسيا. وقال لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بوسط العاصمة الروسية موسكو حيث جرت المحادثات "هذه السلسلة من الاجتماعات فرصة لاضفاء عمق واعطاء دفعة لعلاقتنا". وأضاف "المفاوضات أظهرت انه رغم وجود مشاكل معينة فان هناك مصلحة مشتركة لبلدينا في توسيع نطاق التعاون".

ووصلت العلاقات البريطانية الروسية الى ادنى مستوياتها في فترة ما بعد الحرب الباردة عام 2006 بعد أن رفضت موسكو تسليم حارس شخصي سابق بالمخابرات الروسية (كيه.جي.بي) تشتبه بريطانيا أنه سمم عميل المخابرات السابق الكسندر ليتفيننكو بمادة بلوتونيوم - 210 وهو أحد النظائر المشعة النادرة.

وشعر المسؤولون البريطانيون بأن عليهم اتخاذ موقف قوي ازاء حادث الاغتيال وهو من اوائل الحوادث التي تشهدها عاصمة غربية كبرى بمادة نووية وذلك بعد أن انحى زملاء ليتفننكو المقيمون في لندن باللائمة في قتله على اجهزة الامن الروسية. ونفى مسؤولون روس اي صلة لهم بالجريمة كما نفى ذلك اندري لوجوفوي الحارس السابق بالمخابرات الروسية الذي اتهمته بريطانيا بالقتل.

وقد اعلن لافروف امس خلال لقائه ميليباند ان روسيا لا تزال ترفض تسليم اندريه لوغوفوي المشتبه به الرئيسي في اغتيال الكسندر ليتفيننكو. وقال "لا يزال موقفنا هو نفسه". واضاف "اذا زودنا البريطانيون الوثائق اللازمة فان نيابتنا العامة مستعدة لاجراء تحقيق في روسيا الفدرالية على ان يشارك فيه ممثلون لبريطانيا".

من جانب اخر عبرت موسكو عن غضبها من أن لندن تؤوي عددا كبيرا من المنفيين المناهضين للكرملين. ورغم أن بعضهم مطلوب فيما يتصل باتهامات جنائية ترفض بريطانيا تسليمهم. وحتى قبل قتل ليتفننكو ألقت الاتهامات المتبادلة بالتجسس بين لندن وموسكو ومنح لندن حق اللجوء السياسي لبعض أعداء الكرملين بظلال على التجارة بين البلدين.

وقال ميليباند للطبعة الروسية من مجلة نيوزويك "ليس هناك نهج اكثر ليونة وان كان هناك نهج اكثر نضجا نتحدث في اطاره بصراحة وصدق عن مخاوفنا".

وبريطانيا واحدة من أكبر المستثمرين في الاقتصاد الروسي اذ ساهمت بعشر الاستثمارات الاجنبية التي تلقتها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 اي بنحو 24,6 مليار دولار وفقا لاحصاءات روسية حكومية. وبلغ اجمالي حجم التجارة بين بريطانيا وروسيا 22,5 مليار دولار عام 2008 وان مثلت الصادرات الى بريطانيا ثلثي التجارة. وقال دبلوماسيون ان زيارة ميليباند هي اول زيارة رسمية كاملة الى موسكو يقوم بها وزير خارجية بريطاني منذ زيارة جاك سترو عام 2004 ، غير أن مارجريت بيكيت حضرت اجتماعا لوزراء خارجية مجموعة الثماني في روسيا عام ,2006

Date : 03-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش