الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

600 ألف طن استهلاك الأردن من مادة الاسمنت في 3 أشهر

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





عمان - الدستور - أنس الخصاونة

قال رئيس جمعية تجار الاسمنت الاردنية منصور البنا، ان معدلات الطلب اليومية على مادة الاسمنت خلال الربع الاول «الشهور الثلاثة الماضية» كانت قريبة من مستوياتها للعام الماضي لنفس الفترة، مشيرا إلى ان السوق المحلي استهلك خلال تلك الفترة ما مقداره حوالي 600 الف طن من مادة الاسمنت وذلك من مجموع انتاج كافة المصانع العاملة في المملكة والمقدرة طاقتها الانتاجية بحوالي 35 الف طن يوميا.

واضاف البنا لـ  «الدستور» ان هنالك تراجعا في حجم الطلب على الاسمنت حاليا مقارنة بفترة ما قبل عام 2013 مشيرا إلى ان حجم السحوبات في السابق كانت لا تقل عن 900 الف طن لنفس الفترة.

وارجع البنا قلة الطلب حاليا الى مجموعة من العوامل ابرزها الظروف السياسية التي تشهدها المنطقة والتي اثرت بطرق غير مباشرة على الاردن، بالاضافة الى تراجع بيوعات الاسكان وتدني السيولة النقدية بايدي تجار وما رافقها من ارتفاعات كبيرة طرأت على اسعار الاسمنت بداية العام الماضي، كما ان عدم طرح عطاءات متعددة لمشاريع حكومية بزخم ما تم طرحه خلال الاعوام السابقة وتشدد البنوك في تقديم التسهيلات والقروض، لافتا إلى ان ذلك كله أثر سلبا على معدلات السحب لمختلف انواع عناصر البناء بما فيها مادتا الاسمنت وحديد التسليح. ولفت إلى ان قطاع الاسكان يعتبر المحرك الرئيس لقطاع الاسمنت، مشيرا إلى ان الارتفاعات الكبيرة التي طرأت على اسعار الاراضي، وتشدد امانة عمان في انجاز المعاملات والبيروقراطية الموجودة؛ ما اثر ذلك على حجم المشاريع الاسكانية ودفع بكثير من المستثمرين الى عدم فتح اكثر من مشروع في نفس الوقت اسوة بالاعوام السابقة.

واشار إلى ان متوسط سعر طن الاسمنت لكافة المشاريع حول المملكة تتراوح حاليا بين 102 - 105 دنانير للطن وذلك بحسب قرب او بعد المشروع، كما وان متوسط السعر من ارض المصنع حول 92 دينارا للطن في حين ان متوسط الاسعار من مراكز توزيع التجار حول 100 دينار  للطن.

ويعوّل البنا على نشاط حركة القطاع والقطاعات الاخرى المرتبطة به خلال الشهر الحالي والاشهر المقبلة، لافتا انه سيتم خلال الفترة المقبلة طرح عطاءات حكومية لكثير من المشاريع وهذا من شانه ان يدفع باتجاه تحريك القطاع، مشيرا الى اهمية العطاءات الحكومية التي سيتم طرحها مستقبلا والتي تقدر بحوالي 1,7 مليار دينار في انعاش القطاع واخراجه من حالة الركود وتعويض التجار عن جزء من الخسائر التي لحقت بهم خلال الفترات السابقة وما رافقها من ركود في عمل كافة القطاعات الاقتصادية. يذكر ان عدد مصانع الاسمنت العاملة في المملكة تبلغ 6 مصانع وهي: مصنعان لشركة الاسمنت الاردنية لافارج وثلاثة مصانع سعودية، بالاضافة الى مصنع المناصير وتقدر الطاقة الانتاجية لهذه المصانع حوالي 7,5 مليون طن سنويا في حين ان الحاجة الفعلية من الاسمنت حوالي 4,5 مليون طن سنويا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش