الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرنسا : نرفض أي طلب من أوباما لارسال قوات جديدة لأفغانستان

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
فرنسا : نرفض أي طلب من أوباما لارسال قوات جديدة لأفغانستان

 

عواصم - وكالات الأنباء

نصح متحدث باسم طالبان أمس الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما بسحب القوات الاميركية من افغانستان ، متوعدا بان مصيرها سيكون مشابها لمصير القوات السوفياتية في الثمانينيات. وفي خطاب القسم الذي القاه الثلاثاء في واشنطن ، تعهد اوباما بـ "البدء بترك العراق لشعبه في شكل مسؤول وبناء سلام في افغانستان".

وقال يوسف احمدي المتحدث باسم طالبان "لا مشكلة لدينا مع اوباما". لكنه تدارك "عليه ان يستخلص العبر من سياسة سلفه جورج بوش ، وقبل ذلك من السوفيات" الذين احتلوا افغانستان بين العامين 1979 1989و ، ثم اجبروا على الانسحاب تحت وطأة مقاومة المجاهدين الافغان.

واضاف ان على الولايات المتحدة "ان تكف عن ارسال ابنائها ليعانوا في افغانستان" ، مؤكدا ان "الحل الوحيد بالنسبة اليهم هو مغادرة افغانستان".

وتابع المتحدث "نحن شعب حر بمقدار ما هم احرار. اتوا الى هنا ويريدون تقرير مستقبلنا. هذا مستحيل ، على الافغان ان يقرروا مصيرهم بانفسهم".

من جانبه ، اعتبر الرئيس الافغاني حامد قرضاي ان رئاسة اوباما تفتح "عصرا جديدا واعدا من التفهم" بين الولايات المتحدة وافغانستان ، حيث يشكل الجيش الاميركي غالبية القوات الدولية التي تتصدى لطالبان. وقالت الرئاسة الافغانية في بيان ان "الرئيس قرضاي ، اضافة الى تمنيه لاوباما النجاح باسم الشعب والحكومة الافغانيين ، يعتبر ان بداية ولايته تفتح عصرا جديدا واعدا قائما على التفهم في العلاقات بين البلدين".

في سياق آخر ، قال وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران ان فرنسا سترفض أي طلب فوري من اوباما بارسال تعزيزات الى افغانستان لانها نشرت بالفعل قوات كافية. وعندما سئل في مقابلة اذاعية كيف سترد فرنسا اذا دعا اوباما الى مزيد من المساهمات في قوة المعاونة الامنية الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي ، اشار موران الى ان بلاده ارسلت بالفعل قوات اضافية في عامي 2007 و,2008

وقال لاذاعة اوروبا 1 "لذلك بالنسبة لفرنسا فقد قمنا بالجهود اللازمة. والتفكير في تعزيزات اضافية لا محل له الان". وقال ايضا ان فرنسا ستخفض على الارجح عدد القوات التي تنشرها في افريقيا.

إلى ذلك ، قال مسؤولون إن وزير الدفاع البريطاني جون هاتون قام بزيارة قوات بلاده جنوبي أفغانستان بينما التقى الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأمريكية في منطقة جنوب غرب آسيا الرئيس كرازاي في كابول. وتأتي زيارة المسؤولين البارزين الأميركي والبريطاني وسط مطالب الحكومة الأفغانية المستمرة بأن يصبح لها سيطرة أكبر على قوات حلف شمال الأطلسي المتمركزة في البلاد.

على الأرض ، قتل جنديان افغانيان في هجوم نفذه انتحاري بواسطة سيارته المفخخة واستهدف اليتهما في شرق افغانستان. واورد بيان للوزارة ان ثلاثة جنود اخرين اصيبوا في هذا الاعتداء الذي وقع في احدى ضواحي مدينة هراة. ولم تتبن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الان ، لكنه مماثل للهجمات التي يشنها عادة متمردو طالبان.

التاريخ : 22-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش