الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدي الزيدي في حديث لمراسل «‎الدستور» في بغداد : اخي منتظر يتعرض لتعذيب جسدي ونفسي لاجباره على الادلاء باعترافات باطلة

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
عدي الزيدي في حديث لمراسل «‎الدستور» في بغداد : اخي منتظر يتعرض لتعذيب جسدي ونفسي لاجباره على الادلاء باعترافات باطلة

 

بغداد - خاص بالدستور - الخليل عبيد

ناشد الشقيق الاكبر لمراسل البغدادية ، منتظر الزيدي ، السلطات القضائية العراقية بان تكون اكثر رأفة بشقيقه منتظر الذي سيمثل امام المحكمة نهاية الشهر الحالي ، معتبرا ان ماقام به من فعل برميه الرئيس الامريكي المنتهية ولايته جورج بوش بفردتي"حذائه"، انما كان تعبيرا عن اهانة رئيس دولة محتلة للعراق .

وقال عدي الزيدي في حديث هاتفي اجراه معه مراسل الدستور في منزل العائلة ببغداد قبل ايام ، انه التقى شقيقه منتظر في العشرين من الشهر الحالي في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد حيث مكان اعتقاله ، ووجده بصحة متردية حيث بدت على جسده اثار الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل عناصر امن حماية مجلس الوزراء العراقي في اعقاب قذفه بوش بالحذاء .. مشيرا الى ان شقيقه منتظر اخبره خلال اللقاء انه قدم شكوى الى قاضي التحقيق في محكمة الجنايات المركزية ضد عناصر الامن الضالعة بعملية الاعتداء عليه ، وقد تمت المباشرة بالاجراءات القضائية الا انها متوقفة حاليا بسبب تباطوء عملية استدعاء الضالعين بالاعتداء عليه.

وكان قاضي التحقيق الذي يتولى التحقيق في قضية الزيدي القاضي - ضياء الكناني - قد اقر بتعرض مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي الى الضرب اثناء اعتقاله مما ادى الى اصابته برضوض حول عينيه واجزاء اخرى من وجهه. وذكر ان المحكمة فتحت تحقيقا بشأن ضرب الزيدي بعد رشقه بوش بفردتي"حذائه"خلال المؤتمر الصحفي وقال انه سيفحص الشريط الذي سجل عليه المؤتمر الصحفي بعناية مضيفا انه سيطالب المسؤولين بتزويده باسماء الحراس الذين ضربوه .

تعذيب للحصول

على اعترافات باطلة

واضاف شقيق منتظر الزيدي انه شاهد اثناء لقاء شقيقه اثار ضرب مبرح بدت واضحة في مناطق متفرقة من جسده حيث بدت على انفه اثار كسر وعلى عينيه اورام نتيجة تعرضها للنزف اضافة الى وجود اورام ربما تكون نتيجة كسور في ساقه .

واشار عدي الى ان شقيقه منتظر ابلغه انه تعرض لضغوطات جسدية ونفسية اثناء مجريات التحقيق من قبل عناصر الامن للحصول منه على اعترافات باطلة وغير حقيقية نسبت اليه لكنه سرعان ما انكرها امام قاضي التحقيق .

وبحسب قانون العقوبات العراقي يعاقب بالسجن لمدة لاتتجاوز سبع سنوات او بالغرامة المالية كل شخص قام علانية باهانة رئيس الجمهورية العراقية او من يمثله ..كما ينص القانون العراقي على المعاقبة بالسجن لمدة لاتتجاوز السنتين اي شخص يقوم علانية باهانة دولة اجنبية او رئيسها او اي من ممثليه في العراق او اهانة علم تلك الدولة او شعارها الوطني او منظمة عالمية لها مكتب في العراق .

رفض الظلم

وقال عدي ان شقيقه منتظر اخبره اثناء اللقاء ان ماقام به من عمل بضرب الرئيس بوش بفردتي"حذائه"جاء بمحض ارادته لشعوره بالظلم الذي لحق بالعراق جراء الاحتلال .. وانه لو اتيحت له فرصة في المستقبل للقاء الرئيس بوش فانه سيكرر ما فعله .

وعن معنويات منتظر الزيدي داخل المعتقل قال عدي ان شقيقه اخبره اثناء اللقاء انه تعرض لضغوطات نفسية اثناء فترة اعتقاله اشعرته بالاحباط بعد اخباره ان عائلته تبرأت منه نتيجة فعله ، لكنه وبعد اخباره من قبلي ان ما عمله نال تقدير واعجاب المواطنين و العرب ، اجهش بالبكاء وقال: الحمد لله اني اديت رسالتي وانا على استعداد لتلقي قرار الحكم بشجاعة.

ويبلغ منتظرالزيدي 29 عاما من العمر وهو ينحدر من عائلة من محافظة الناصرية جنوبي العراق ، وهو يتيم ويسكن وحده في شقة متواضعة في منطقة "باب شرقي" وسط بغداد ويحمل شهادة دبلوم ميكانيك وقد عمل قبل اربع سنوات في صحيفة مغمورة ثم انتقل الى فضائية الديار قبل ان ينتقل الى قناة البغدادية الفضائية.

التاريخ : 03-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش