الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«قطعتا حلوى» من أميركا لإسرائيل مقابل تجميد الاستيطان

تم نشره في السبت 4 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
«قطعتا حلوى» من أميركا لإسرائيل مقابل تجميد الاستيطان

 

 
القدس المحتلة - وكالات الأنباء

كشفت يديعوت أحرونوت أمس أن الإدارة الأميركية ، تعتزم أن تعرض على إسرائيل "قطعتي حلوى" مقابل تجميد البناء في المستوطنات ، تتمثل الأولى بالتزام دول عربية معينة ، لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ، بالسماح للطائرات الإسرائيلية (الرحلات السياحية والمدنية) باختراق أجوائها الوطنية والمرور منها في طريقها إلى بلدان الشرق الأقصى ، مما سيقصر بشكل ملموس المدة الزمنية للرحلات الجوية من إسرائيل إلى الشرق الأقصى. والدول التي يمكن أن تكون ضمن هذا المسار هي السعودية (تؤكد الصحيفة أنها رفضت العرض) والعراق ودول الخليج العربي.

إلى ذلك ومقابل تجميد الاستيطان ، فإن بعض الدول العربية التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ، على استعداد لإعادة فتح مكاتب لرعاية المصالح في تل أبيب ، والتي كانت تعمل في الماضي في الخليج العربي وشمال افريقيا ، والتي اضطرت لإغلاقها في السنوات الأخيرة. وقد نشطت هذه المكاتب في كل من المغرب وتونس وعمُان وقطر.

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية ، إن المقابل الذي ستحصل عليه إسرائيل لتجميد الاستيطان طرح خلال محادثات إيهود براك مع جورج ميتشل في واشنطن ، كما تمت مناقشة هذا الموضوع في لقاءات أخرى عقدت مؤخرا بين مسؤولين إسرائيليين كبار وبين جهات في البيت الأبيض. وأبلغ الإسرائيليون بعبارة صريحة أن الإدارة الأميركية نجحت في تلقي التزام أولي من بعض الدول العربية بالقيام ببوادر حسن نية تجاه إسرائيل ، كدفعة أولى على حساب تسوية سياسية شاملة ، لكن الأميركيين أوضحوا مع ذلك أنهم لا يعتزمون طرح هذه الاقتراحات بصورة رسمية ، ما لم تقم إسرائيل بخطوات عملية لتجميد الاستيطان. ولفتت الصحيفة إلى أن الشكوك في إمكانية تحقيق هذا الأمر تراود إسرائيل بسبب رفض المملكة العربية السعودية في الماضي السماح للرحلات الإسرائيلية بالمرور من الأجواء السعودية.

في سياق آخر ، شن وزير الخارجية الاسرائيلي أفيجدور ليبرمان اثناء زيارة نادرة الخميس لبلدة سفا عمرو هجوما على الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لوقف بناء البناء الاستيطاني ، قائلا انه لا يمكن الموافقة على "خنق" المستوطنات. وقال ليبرمان "كي لا تصبح الامور مختلة التناسب.. اعتقد أنه يجب علينا أن نعيد الاشياء الى نصابها". وقال لبيرمان عن المستوطنين الذين يبلغ عددهم حوالي 500 ألف في الضفة الغربية التي يعيش فيها ثلاثة ملايين فلسطيني "لا يمكن ان نوافق على خنق هؤلاء الناس بأيدينا بعدم السماح لهم بحياة طبيعية كالتي يحياها الناس في كل مكان".

وانتقد ليبرمان - وهو نفسه من المستوطنين - تصريحات للمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل الخميس أمام البوندستاج ـ البرلمان الالماني ـ قالت فيها انه "يجب أن تكون هناك وقفة" لبناء المستوطنات.



Date : 04-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش