الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

60 قتيلا بينهم 45 من قوات الرئيس هادي في اليمن

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 صنعاء - ادت المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين الشيعة في شمال غرب البلاد الى مقتل 60 شخصا بينهم 45 من قوات الرئيس عبدربه منصور هادي، فيما مني جهاديو تنظيم القاعدة بنكسة في عدن، وفق مسؤولين محليين.

واندلعت المعارك في الشمال الغربي عندما تقدمت القوات الموالية لهادي من ميناء ميدي في محافظة حجة على البحر الاحمر باتجاه بلدة مجاورة تحمل الاسم نفسه. واوضحت المصادر ان هجوما مضادا للمتمردين الحوثيين شرق البلدة وجنوبها ادى الى سقوط 45 مقاتلا من قوات هادي بينهم عشرون مساء الاربعاء.

وقال مسؤول عسكري ان «قوات الشرعية ارتكبت بحقها مجزرة هي الأكبر في اقوى هجوم للحوثيين وحلفائهم حيث باغتوا مواقع قوات هادي وقتلوا معظم تلك القوات». وقالت المصادر ان المتمردين خسروا 15 رجلا في المعارك.

ولفت مسؤول يمني الى ان القوات الموالية كان ينقصها دعم جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يقاتل الحوثيين دعما لحكومة هادي.

في الجنوب، نجحت قوات موالية للرئيس هادي في طرد جهاديي تنظيم القاعدة من بعض احياء عدن، ثاني مدن اليمن التي استولوا عليها منذ اسابيع عدة. وكان هادي اعلن عدن «العاصمة الموقتة» بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء. وانتشرت قوات وميليشيات موالية للحكومة الاربعاء في حي المنصورة بعد تبادل لاطلاق النار مع الجهاديين على مدى ثلاث ساعات، وفق ما افاد مسؤولون امنيون.

وقال حاكم عدن عيدروس الزبيدي الخميس لوكالة فرانس برس ان «مقاتلي القاعدة طردوا من المنصورة، واستعدنا المنشات الحكومية وامنّاها». واضاف ان «الخطوة المقبلة ستكون طردهم من محيط» عدن، من دون ان يستثني وجود «بعض الخلايا النائمة للقاعدة في المدينة». وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات ليلية استهدفت مواقع للقاعدة في المكلا، عاصمة محافظة حضرموت (جنوب شرق) التي يسيطر عليها الجهاديون منذ نيسان 2015، وفق ما افاد مصدر مسؤول.

وقتلت غارة شنتها طائرة اميركية بلا طيار خمسة اعضاء مفترضين في القاعدة الاربعاء بمنطقة عزان في محافظة شبوة، حسب ما افاد مسؤول عسكري. واستفاد جهاديو تنظيم القاعدة وداعش خلال العام الفائت، من الحرب وانهيار الدولة لتعزيز مواقعهم، تحديدا في الجنوب والجنوب الشرقي.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش