الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غضب الشارع المصري يتحول إلى مقرات «الاخـوان»

تم نشره في الاثنين 18 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
غضب الشارع المصري يتحول إلى مقرات «الاخـوان»

 

القاهرة - وكالات الانباء

تحول الغضب المستمر في الشارع المصري الى نقمة ضد مقرات جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها الرئيس محمد مرسي خلال الساعات الماضية حيث دارت المواجهات بين قوات الامن المصرية ومتظاهرين في محيط المقر الرئيسي للجماعة في القاهرة.

وبدأت المواجهات بين عناصر من الاخوان المسلمين وعدد من الصحافيين والناشطين المعارضين للرئيس والذين كانوا يرسمون شعارات معارضة على الاسفلت امام المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين في حي المقطم في العاصمة.

وبعدما هدأت لبعض الوقت عادت المواجهات وتجددت بعد توافد المزيد من المتظاهرين الذين دخلوا في مواجهات مع قوات الامن المكلفة حماية المقر. والقى المتظاهرون الحجارة والزجاجات الحارقة على الشرطة التي ردت باطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة، وقام المتظاهرون باشعال النيران في اطارات السيارات وذلك للتخفيف من اثر الغاز المسيل للدموع. وخيمت سحابة من الدخان الاسود في سماء المنطقة باكملها. واغلقت المحال ابوابها وخلت الشوارع من السيارات والمارة باستثناء المتظاهرين. واشعل المتظاهرون النيران في سيارة تابعة للشرطة، ظلت تحترق لفترة طويلة قبل ان ينفجر خزان وقودها.

ومنع المتظاهرون دخول قوات الحماية المدنية لإخماد النيران المشتعلة فى سيارة الشرطة.

ونجحت الشرطة في تفريق المتظاهرين بشكل كبير بعد ان اطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة، وفيما تراصت سيارات الاسعاف في محيط منطقة الاشتباكات، قال مصدر امني انه لم تسجل اصابات خلال الاشتباكات.

وفي وقت سابق افادت وسائل اعلام عدة ان صحافيين يعملون لديها تعرضوا للضرب خلال الاشتباكات امام مقر الاخوان، لكن مصدرا امنيا اكتفى بالقول ان «الاصابات كانت بسيطة» من دون ان يقدم اي عدد لها.

وقالت صحيفة الوطن المستقلة على موقعها الالكتروني ان «شباب الإخوان سحلوا مصوريها أمام مقر الإرشاد»، فيما قالت صحيفة المصري اليوم ان مراسلها «تعرض للضرب» من اعضاء بالجماعة رغم انه ابلغهم بانه صحافي. وافادت قناة «روسيا اليوم» على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ان طاقمها في القاهرة تعرض «للاعتداء امام مقر الجماعة»، مؤكدة ان مصورها «اصيب في رأسه وكسرت كاميرته بهجوم من انصار الاخوان».

وكان ناشطون معارضون قرروا اقامة مهرجان للرسم على الاسفلت امام مقر جماعة الاخوان المسلمين السبت وذلك للاحتفال بالافراج عن عدد من زملائهم المتهمين بالاعتداء على مقر الاخوان قبل اسبوع.

ودعا نشطون وسياسيون الى مظاهرة حاشدة أمام مقر الجماعة يوم الجمعة المقبل.

وقال المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين محمود غزلان في بيان «نؤكد على حقنا في الدفاع عن مقراتنا ضد أي اعتداء. كما نؤكد احترامنا للاعلام والاعلاميين الشرفاء الذين ينقلون الحقيقة بصدق وموضوعية». وأضاف» عدد من المتظاهرين عمد الى سب الاخوان وقيادتهم بأقذع الالفاظ واستفزاز شبابنا الموجود أمام المقر وشارك في الاستفزاز بعض الصحفيين والمصورين».

من جهة ثانية، قالت دائرة في المحكمة الادارية العليا بمصر انها أحالت طعونا على حكم بوقف تنفيذ قرار الرئيس محمد مرسي باجراء انتخابات مجلس النواب الى دائرة الموضوع بالمحكمة لنظرها يوم الاحد المقبل. وقال خبراء قانونيون ان قرار دائرة فحص الطعون بالمحكمة الادارية العليا التي نظرت الطعون اليوم الاحالة الى دائرة الموضوع يعني أنها لم تر وجها للاستعجال باصدار حكم اليوم. وأصدرت هيئة المفوضين بالمحكمة الادارية العليا تقريرا أوصت فيه باصدار الحكم برفض الطعون التي ستنظرها دائرة الموضوع يوم الاحد المقبل. والتقرير استرشادي يمكن للمحكمة ألا تأخذ به.

التاريخ : 18-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش