الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخزانة الأمريكية يلمح إلى امكانية السماح لإيران بالتعامل بالدولار

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 واشنطن - يسعى وزير الخزانة الاميركية جاك ليو كما يبدو الى تمهيد الطريق امام السماح لايران بالتعامل بالدولار رغم معارضة شديدة من الكونغرس بعد الاتفاق التاريخي الذي ابرم مع الغرب السنة الماضية للحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

 في خطاب في واشنطن حذر الوزير الاميركي من الافراط في استخدام العقوبات المالية التي يمكن ان تضعف دور الولايات المتحدة والدولار في الاسواق العالمية.

 وقال امام معهد كارنيغي للسلام العالمي «يجب ان نكون واعين للمخاطر التي ينطوي عليها الافراط في استخدام العقوبات الذي يمكن ان يضعف موقفنا القيادي في الاقتصاد العالمي وفاعلية العقوبات نفسها».

وفي المقابل، قال انه يجب عدم الانسياق «بسهولة» وراء فرض العقوبات، واقر ليو بان واشنطن يجب ان تكون «مستعدة لتخفيف العقوبات عندما تعطي نتيجة» رغم ان الأمر صعب في حالة ايران.

وبعد الاتفاق التاريخي الذي ابرم في تموز 2015 بين القوى الكبرى لرفع العقوبات المرتبطة ببرنامج ايران النووي، اكد ليو ان طهران «الـتـزمـت بـوعـدها»، واضـاف انـه فـي المقابل من مسؤولية الولايات المتحدة «الالتزام بوعدها».

 وفي الوقت نفسه كرر جاك ليو القول ان العقوبات غير المتصلة بالملف النووي ضد ايران والمرتبطة بدعم الارهاب وزعزعة الاستقرار الاقليمي «لا تزال قائمة»، واكد ان الادارة الاميركية فسرت لاوساط الاعمال الاجانب ما يمكن القيام به في ايران مشيرا ضمنيا الى قلق المصارف الاوروبية خصوصا.

 بدوره راى ماريك دوبوفيتز الخبير في مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات ان تضارب موقف الوزير يشير الى ان الادارة الاميركية تستعد للقيام «بتنازل كبير الى الايرانيين عبر السماح لهم باجراء تعاملات بالدولار» وهو تغيير سيلاقي معارضة شديدة في الكونغرس.

 وقال «من الواضح بالنسبة لي ان الادارة تنظر بجدية بمسالة السماح لايران باستخدام الدولار في التعاملات التجارية».(أ ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش