الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المستوطنون يقتحمون ساحات «الأقصى» والاحتلال يمنع المصلين من دخول المسجد

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
المستوطنون يقتحمون ساحات «الأقصى» والاحتلال يمنع المصلين من دخول المسجد

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين امس ساحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة عبر باب المغاربة بمناسبة الذكرى 46 لما يسمى «توحيد القدس».

وذكرت مصادر فلسطينية ان نحو 40 متطرفا اسرائيليا اقتحموا ساحات المسجد الاقصى المبارك على شكل مجموعتين بينهم اعضاء وقيادات من حزب الليكود تحت حراسة شرطية احتلالية وقاموا بجولات في ساحاته وأروقته.

وكانت مجموعات متطرفة دعت الى اقتحام الاقصى يوم امس الثلاثاء في «الذكرى 46 لتوحيد القدس» ردا على منع نائب رئيس الكنيست موشيه فيخلن دخوله وتحقيقا للسيادة اليهودية على جبل الهيكل حسب ما جاء بالدعوة. وعلى أبواب المسجد الاقصى منع جيش الاحتلال المواطنين الذين تقل اعمارهم عن 50 عاما من دخوله كما منعت النساء من طالبات مصاطب العلم دخول الاقصى وعززت قوات الاحتلال من تواجدها على جميع الأبواب واحتجزت هويات من تمكن من الدخول اليه من كبار السن لحين مغادرته. وافادت المصادر انه في هذه الاثناء تجري اشتباكات بالأيدي بين النسوة وقوات الاحتلال على باب الاسباط بعد قيامهم بدفعهن وشتمهن ما ادى الى اصابة مواطنة مقدسية ونقلها الى مستشفى المقاصد بالقدس لتلقي العلاج.

من جهته استنكر مدير دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب منع الاحتلال للمسلمين من النساء والشبان دخول الاقصى وتحويل ساحاته الى ثكنة عسكرية، حيث تنتشر فيه قوات الاحتلال وضباط كبار، محملا شرطة الاحتلال المسؤولية لما يحدث في الاقصى. وقال الخطيب في بيان صحافي نحرص على ابعاد المسجد الاقصى عن المشاكل كافة فهو مكان للصلاة والعبادة فقط لكن اليمين المتطرف الاسرائيلي هو الذي يدعو لاقتحامه بين الحين والآخر.

من جانبه، امر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بتجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية تلبية لطلب من واشنطن.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن نتنياهو أعطى توجيهاته لوزير البناء والاسكان أوري أريئيل بتجميد اجراءات البناء الاستيطاني في الضفة.

وأشارت الإذاعة إلى أن نتنياهو وعد قبل الانتخابات ببناء مئات من الوحدات السكنية في المستوطنات ردا على توجه السلطة الفلسطينية الى الامم المتحدة للحصول على مكانة دولة. وأعلن الوزير أريئيل الاسبوع الماضي أن حزب «البيت اليهودي» الذي ينتمي اليه لن يدعم مشروع ميزانية الدولة اذا لم يتم الوفاء بهذا الوعد.

وذكرت الإذاعة أن «زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما للبلاد مؤخرا ومساعي وزير خارجيته جون كيري لاستئناف العملية السياسية هي التي تحول دون تنفيذ الوعد كما يبدو». ورفض مكتبا رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير البناء والاسكان التعقيب على النبأ.

وفي اول رد فعل فلسطيني قلل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف من شأن تقارير إسرائيلية تحدثت عن قرار بتجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية لإتاحة المجال أمام إنجاح الجهود الأمريكية لاستئناف مفاوضات السلام. وقال أبو يوسف إن الجانب الفلسطيني لم يبلغ رسميا بمثل هذا القرار الإسرائيلي. وأضاف أبو يوسف «لا بد من التزام إسرائيل بالوقف الكامل للبناء الاستيطاني الإسرائيلي في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها مدينة القدس الشرقية». واعتبر أن مثل هذا الإعلان عن تجميد للأنشطة الاستيطانية «يحتاج إلى وقائع على الأرض مع تأكيد ضرورة أن يشمل مدينة القدس الشرقية».

ميدانيا، جرفت قوات الاحتلال أراضي وطرقا ومنشآت زراعية وهدمت سلاسل حجرية وآبار جمع، واقتلعت مئات أشجار الزيتون واللوزيات في بلدتي إذنا وترقوميا غرب مدينة الخليل. وأفادت مصادر امنية محلية في الخليل بأن قوات الاحتلال ترافقها قوات ما تسمى ‹الإدارة المدنية› اصطحبت معها آلياتها الثقيلة ودهمت منطقة بئر البلوطة غرب إذنا وجرفت أراضي وطرقا ومنشآت زراعية وهدمت سلاسل حجرية في مساحات شاسعة من أراضي المواطنين، واقتلعت عددا من أشجار الزيتون. وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال أخطرت عددا من المواطنين سابقا بهدم آبارهم في المنطقة المذكورة، مؤكدة أن بئر البلوطة تتعرض منذ سنوات لهجمة احتلالية شرسة تمثلت بهدم عدد من المنشآت الزراعية والآبار. وأضافت المصادر أن الاحتلال يهدف بسياسته هذه لإجبار المواطنين على الرحيل وترك أراضيهم وعدم الاعتناء بها لإفراغ المنطقة التي تقع على مقربة من جدار الفصل العنصري من المزارعين ومربي الماشية والسكان مشيرة الى ان المنطقة تشتهر المنطقة بزراعة الزيتون والحمضيات والمزروعات البعلية والمروية. وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس بئري مياه وجدرانا حجرية وجرفت نحو 20 دونما وقطعت ما يزيد على 800 شجرة زيتون ولوزيات في بلدة ترقوميا غرب الخليل، تعود ملكيتها للمواطن محمد أحمد عبد القادر الشلالفة وعائلته.

التاريخ : 08-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش