الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلق أميركي من الأوضاع الأمنية في مصر

تم نشره في الخميس 14 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
قلق أميركي من الأوضاع الأمنية في مصر

 

عواصم - وكالات الأنباء

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من تزايد الاستقطاب السياسي في مصر و«مناخ الحصانة» فيما يخص انتهاكات ترتكبها قوات الشرطة والأمن هناك.

وتجنب مايكل بوسنر مساعد وزير الخارجية الامريكي لحقوق الانسان والديمقراطية والعمل توجيه انتقاد مباشر لحكومة الرئيس المصري محمد مرسي وذلك في أعقاب زيارة قام بها بوسنر لمصر استمرت أربعة أيام.

لكنه قال انه يجب التعامل مع المخاوف الاقتصادية والسياسية للشبان والتي أدت الى الاحتجاجات العنيفة في الآونة الأخيرة وان الحكومة يجب أن «تتواصل» مع قوى سياسية واجتماعية أخرى وأن تجري مشاورات حول التوافق بشأن الدستور ذي الصبغة الاسلامية الذي حظي بالموافقة خلال استفتاء شعبي.

ومضى بوسنر يقول «في حين أننا نقر بحاجة الحكومة المصرية لاتخاذ خطوات بعينها لبناء الثقة والتعامل مع محاوف حقيقية فاننا ندين هذا العنف بشكل صريح.» وأشار الى أن من حق السلطات بل من واجبها ضمان النظام العام ووقف عنف بعض المحتجين لكنه قال «في الوقت ذاته هناك تقارير لها مصداقية عن أن الشرطة وقوات الامن استخدمت القوة المفرطة».

وعندما سئل عما اذا كانت أوضاع حقوق الانسان أفضل الان في مصر أم أصبحت أسوأ مما كانت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك رفض بوسنر المقارنة لكنه قال ان توقعات الشبان أصبحت أكبر الان.

ميدانيا ذكرت تقارير إخبارية أن شخصا قتل في إطلاق نار استهدف سيارة محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز بينما كانت في طريقها إلى منزله بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة صباح امس لاصطحابه إلى عمله. وذكرت بوابة الأهرام أن القتيل هو أحد أفراد الحراسة الخاصة بالمحافظ الجديد للبنك المركزي، وأنه لقي حتفه عندما تبادل إطلاق النار مع مسلحين مجهولين أطلقوا النار باتجاه السيارة. وفي تصريح لقناة «العربية»،أكد رامز أن هدف الاعتداء كان سرقة السيارة وليس الاغتيال.

الى ذلك قال مسؤول كبير بمصلحة الطب الشرعي في مصر ان الناشط محمد الجندي -الذي اثارت وفاته احتجاجات عنيفة- قتل في «حادث سيارة» ولم يتعرض لتعذيب من الشرطة. ونفت وزارة الداخلية تلك الاتهامات قائلة ان الجندي صدمته سيارة ونقل الى مستشفى الهلال حيث توفي بعد أيام.

من جهة اخرى اعلنت وزارة الثقافة المصرية ان الوزير محمد صابر عرب عاد عن استقالته التي بررها بصعوبة ممارسة مهامه نتيجة نقص الامكانيات المالية المتاحة.

الى ذلك قالت مصادر قضائية ومحام ان النيابة العامة المصرية أخلت امس سبيل أستاذ للبلاغة بجامعة الازهر كان قد أفتى بأن حكم قادة جبهة الانقاذ الوطني المعارضة الساعين للحكم هو القتل وذلك بعد دفع كفالة خمسة الاف جنيه.

التاريخ : 14-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش