الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير العدل المصـري يؤيد العفو عن الرئيس السابق مبارك

تم نشره في الثلاثاء 2 نيسان / أبريل 2013. 03:00 مـساءً
وزير العدل المصـري يؤيد العفو عن الرئيس السابق مبارك

 

القاهرة - وكالات الانباء

ايد وزير العدل المصري احمد مكي فكرة العفو عن الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك شريطة اجرا استفتاء شعبي على ذلك لتحقيق معنى الوحدة. وأكد وزير العدل المصري أحمد مكي أن الحكم الصادر بعودة النائب العام السابق عبد المجيد محمود ابتدائي ، واستنكر الحديث عن مسؤولية الرئيس محمد مرسي عن الدماء التي سالت في مصر خلال الشهور الماضية.

وأوضح مكي أن ما يمنعه عن الاستقالة من منصبه هو كي لا تشمت فيه المعارضة لأني أرى المعارضة أكثر فشلا وسوءا من الحكومة التي أراها مغلوبا علي أمرها وتعمل في ظروف غاية في السوء». وعن إمكانية العفو عن الرئيس السابق حسني مبارك ، قال :»الأصل هو العقاب ، والعفو في ديننا الإسلامي والمسيحي وكل الأديان فضيلة ، ولما كان العفو فضيلة ، فأنا لا أستطيع إلا أن أقول عنه أنه فضيلة .. إذا أردنا العفو عن الرئيس السابق حسني مبارك فينبغي أن تستطلع رأي الأمة وننزل على رغبتها .. أنا مع العفو ، وديننا يحثنا على ذلك ، بشرط إجراء الاستفتاء الشعبي عليه لتحقيق معنى وحدة الأمة». ورأى أن مرسي غير مسؤول عن الجرائم التي حدثت خلال الشهور الأخيرة ، وقال :»الرئيس مسؤوليته سياسية ومدنية فقط ، فمسؤولية الحكام تقاس بماذا كان رد فعلهم عند علمهم بوقوع أحداث وتسببت في حدوث جرائم ، أما القول بأن الرئيس مسؤول لمجرد أن عسكريا صفع مواطنا بالقلم فهذا شيء صعب بالمرة». من جهة ثانية أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانى للشرق الاوسط وشمال أفريقيا حسين امير عبد اللهيان أن بلاده لا تنظر بنظرة مذهبية لاى مكان فى مصر سواء دينى او سياحى أوغير ذلك فهذا شأن داخلى مصرى.

وقال اللهيان انه ليس لدى ايران اى أجندة لإدارة المساجد المصرية ، معتبرا أن هذا مجرد اتهامات وافتراءات كاذبة تبثها بعض الاطراف بقصد الاستفزاز وتحريض بعض الاطراف ضد ايران. وردا على سؤال حول ما نشر عن صفقة لإدارة ايران للمساجد الفاطمية فى مصر مقابل ثلاثين مليار دولار وحول موضوع السنة والشيعة ومخاوف التغلغل الشيعى فى مصر وماذا ستفعل ايران لوأد الفتنة قال اللهيان انه «بالنسبة لفكرة السنة والشيعة فهو موضوع فتنة يبثه أعداؤنا حيث اكد وزير خارجية ايران على أكبر صالحى فى زيارته الاخيرة للقاهرة صراحة بانه لو كان المقصود بالسنة هو تطبيق سنة الرسول محمد فنحن نعتبر انفسنا فى ايران اكثر سنية من إخوتنا السنة وانه واذا كانت محبة ال البيت هى الشيعة فانتم فى مصر اكثر شيعية مقارنة بنا».

التاريخ : 02-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش