الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية تستعيد السيطرة على قرية في الموصل

تم نشره في الاثنين 29 نيسان / أبريل 2013. 03:00 مـساءً
القوات العراقية تستعيد السيطرة على قرية في الموصل

 

بغداد - وكالات الانباء

تمكنت قوات من الشرطة العراقية ترافقها مروحيات من إعادة السيطرة على قرية عراقية بعد أن تمكن مسلحون من السيطرة عليها وإسقاط أحد مقار الجيش جنوبي مدينة الموصل. وقالت المصادر إن قوات من الشرطة الاتحادية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية الجرن جنوبي الموصل بعد إسقاط مقر سرية للجيش من قبل مسلحين وأسر ضابط برتبة رائد في عملية شاركت فيها مروحيات. وأضافت أنه تم تحرير القرية واستعادة مقر السرية وتحرير الضابط.

في هذا الوقت، اجرت وزارة الدفاع العراقية مراسم تشييع رسمية للجنود الخمسة الذي قتلوا في الانبار السبت على ايدي مسلحين قرب مركز الاعتصام المناهض للمالكي في مدينة الرمادي ( غرب بغداد). واجريت المراسم بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي وقادة عسكريين كبار واسر الضحايا. وقتل الجنود الخمسة لدى مرورهم قرب مكان الاعتصام على ايدي مسلحين مجهولين، وعرضت قناة «العراقية» الحكومية صورا لجثثهم اظهرت علامات تعذيب عليها. ولم تتبن اي جهة قتل الجنود الخمسة، فيما دعا المالكي المعتصمين الى تسليم قتلة الجنود.

وفي وقت لاحق، أعلن الشيخ احمد ابو ريشة رئيس مؤتمر صحوة العراق عن اعتقال اثنين شاركا في قتل الجنود الخمسة. وقال أبو ريشة إن» أبناء العشائر وبمساعدة القوات الامنية تمكنوا من اعتقال اثنين ممن ارتكبوا الجريمة النكراء بقتل الجنود العراقيين بعد ست ساعات على ارتكاب الجريمة».وأضاف أن «عملية قتل الجنود لاتحمل بعدا طائفيا لان اثنين من الجنود الشهداء كانوا من محافظة الانبار «. وأوضح أننا «قمنا بذلك من منطلق واجب أخلاقي وديني لحماية أرواح الناس وعلى الحكومة ان يكون لديها نفس الالتزام الاخلاقي بالكشف عن من قاموا بقتل المعتصمين في الفلوجة والحويجة».

الى ذلك، قتل مدني واصيب ثلاثة جنود في هجوم مسلح امس استهدف منزل ضابط في منطقة الطوز التابعة لمحافظة كركوك، فيما علق العراق امس رخص عمل 10 قنوات فضائية بينها «الجزيرة»، متهما اياها بالتحريض على «العنف والطائفية»، في مؤشر على حجم التوتر المذهبي المتصاعد الذي بات يدفع البلاد مجددا نحو سنوات النزاع الطائفي. ومن بين القنوات المشمولة بالقرار «بغداد» و»الشرقية» و»الفلوجة» المعارضة لرئيس الوزراء، و»البابلية» العائدة لنائب رئيس الحكومة صالح المطلك، و»الجزيرة» القطرية.

التاريخ : 29-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش